أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مكارم المختار - ما لا يدرك كله ... لا يترك جله ! .... المياه والمشروع الوطني لفريق عمل مراقبة نوعية المياه في العراق ..............















المزيد.....

ما لا يدرك كله ... لا يترك جله ! .... المياه والمشروع الوطني لفريق عمل مراقبة نوعية المياه في العراق ..............


مكارم المختار

الحوار المتمدن-العدد: 7246 - 2022 / 5 / 12 - 23:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


" ما لا يدرك كله لا يترك جله "

المياه والمشروع الوطني لفريق عمل مراقبة نوعية المياه في العراق ..............


 مشروع وطني اسعفتني الفرصة ان احضى بحضور الاجتماع الثالث للجنة التوجيهية العليا لآسمه تحت العنوان (  المشروع الوطني لمراقبة المياه )، لم اكن اكثر من ضيف، فأختصاصاتي لا مت صلة بالامر، لكن علاقتي بالموضوع انه يختص ببلدي ويخصني وهذا يكفي 

استوقفتني تبويبة المشروع في فوائده، اهدافه و الغرض، فلا جدال في ان يطور النظام الوطني في مراقبة المياه ونوعيتها في محافظات العراق، إن لم في العديد منها، من تطوير هيكلية الجهات المسؤولة عن خدمات تزويد المياه، بتأسيس نظام وطني متكامل وفاعل لمراقبة وتحسين نوعية وكمية مياه الشرب حسب المواصفات المفروضة  واللازمة عراقيا، متأتية فائدتها من معلومات متعلقة بمشروع فريق عمل مراقبة، ومن ثم مساعدة صناع القرار في الحصول على المعلومات الضرورية حول مشاكل نوعية المياه وكمياتها وطريقة معالجتها، وقطعا يتوجب تطوير وتفعيل كفاءة اجراءات مراقبة نوعية مياه الشرب والصناعة، ومن الضرورة لتتحقق الفوائد والاهداف، ان تتوفر قدرات وطنية لتصميم وتنفيذ مشاريع المياه في العراق، مع توفير الادوات اللازمة والمناسبة لصناع القرار لتحسين خدمات تزويد مياه الشرب والصناعة وحماية المياه السطحية ومصادر المياه الجوفية كغرض يتأتى . 

كانت لوجستيات الاعداد لفكرة المشروع " ورقيا "، تتناول التخطيط البرمجي بدءا بـ واجبات الفريق الوطني، ولا بد ان نعرج على بعض منها للعلم والاطلاع، فالصياغة جاءت علمية فنية بحتة تنتظر التفعيل وبأنتظار التنفيذ، والدعم المطلوب لتنفيذ المشروع ان يلعب الفريق دور الميسر لانشطة المشروع بتعزيز التعاون والتواصل وتبادل البيانات بين الوزارات والجهات المعنية بشأن المياه، ولا ارى جهة او مؤسسة حكومية ووزارة بعيدة الحاجة الى المياه بشكل او اخر، هذا ويتطلب من فريق العمل تنفيذ وادارة وتحديث خطة مراقبة نوعية المياه المعدة من قبل فريق الدعم الفني للمشروع بتقييم الحالة الراهنة لنوعية المياه في العراق وتغاييرها زمكانيا في الانهر والخزانات ومحطات المعالجة وشبكات توزيع مياه الشرب، اضافة الى مصادر التلوث كالتصاريف الداخلة والخارجة من محطات معالجة مياه الصرف الصحي من انشطة الصناعة والبزل، عليه لا بد من ارساء نظام ارساء نظام جودة وبيانات رصد وفحص تغطي العمل الميداني والمختبري، ومعالجة البيانات وتحليلها اضافة الى تطوير المخرجات لغاية اعداد تقارير تبرز اهم النتائج والاستنتاجات، وتقييم مدى فاعلية ادارة المياه والتدابير العلاجية، مع ملائمة المياه لمختلف الاستخدامات، وبالتالي يمكن ان يساعد هذا صناع القرار في تحسين التدخل وزمن الاستجابة فيما يتعلق بمشاكل نوعية المياه وزيادة الوعي العام لحماية نوعية المياه . 

لن اعرج طويلا ولا كثيرا عن مهام وواجبات فريق العمل المزمع، لـ كني سـ أعرج بـ استفسارات واسئلة كنت دونتها كمداخلات وطرح اثناء اللقاء، منها : 

ـ أين تتحدد مكامن الخلل في مراقبة المياه، إذا كانت المؤسسات المعنية وذات الاختصاص تقوم بواجبها وتؤديه كما يجب ؟

ـ ارى من الواجب تسمية وتعيين كادر متخصص ومعني بمراقبة المياه في مؤسسات الدولة بزيارات يتابع خلالها محطات المياه بكل ما يتعلق ...

ـ تبين ان هناك اشارات لضعف تعاون او تبادل فني بين بعض المؤسسات مع شروط قد تكون واجبة وجزائية محتومة لاي اجراء او اي لازم يتخذ، وكضرب من مثل : 

( تتحفظ وزارة الموارد المائية على اعطاء موافقة لامانة العاصمة إلأ بوجود خزان سحب ) ويبدو منطقي الرفض او الحجم هذا، ويعني انه لابد من علاج بوجود خزان سحب وكفى ....

ـ لم توضع معالجات للنباتات الدخيلة في مناطق خزانات سحب المياه لانه لم يؤخذ بنظر الاعتبار وجودها رغم انها تعيق عمل المراقبة وما يتعلق ...

ـ ارى ان ليس العبرة بكثرة الدورات وكم الورش في موضوع المشروع، بل استوجب ما سيكون وما ستؤول اليه الامور بعد المشاركة في الدورات والانتهاء منها، بمعنى لوجستية وآلية تفعيل التطبيق لمنهاج الدورات والاخذ بالجانب المهني والفني مع الخبرة ولابأس دون شرط ( المنصب ) المركز الوظيفي للمشارك في الدورة، رأيا وفكرة ...

ـ كانت هناك اشارة بخصوص البيانات والمعلومات، وقفت على نقيضين فيها، الاول يطالب بضرورة الحصول على البيانات، ويدعو الثاني الى " سرية المعلومات "  ويدعي تحفظ بعض المؤسسات تزويد بيانات ومعلومات مطلوبة من جهة واخرى، بل يذكر ان هناك من يبيع المعلومات بشكل واخر ...

ـ ختام اللقاء، التوجيه والتوصية بأعداد نظام لبرنامج مراقبة يعد من وزارة مختصة معنية يرفع الى مستشارية مجلس الوزراء وتخاطب الجهات الاخرى وذات العلاقة مع مفاتحة الاتحاد الاوربي وتأسيس هيئة ( لجنة ) بهذا الشأن . 

ويذكر ان مشروع فريق عمل مراقبة نوعية المياه في العراق في اجتماع اللجنة التوجيهية العليا الثالث كان بمنحة  تمويل من الاتحاد الاوربي وان الجهة المنفذة شركة دومينوز الاسبانية العالمية مع شركات عالمية اخرى وشركة محلية، وهذا وكان جدول اللقاء بعد تسجيل الخطابات وكلمة الترحيب وتقديم مدير الفريق، كلمات ومحاضرات لكل من السيدة غادة حميد عن الاتحاد الاوربي، ومقدمة تعريفية من قبل رئيس اللجنة التوجيهية السيد عامر خليل، وعن ممثلية هيئة مستشاري رئاسة الوزراء د . صادق جواد، وعن وزارة التخطيط السيدة انوار بني، وقدم مهندس المياه الجديد كلمته ممثلا كمدير جديد للفريق د . علي اللبدي، حيث عرض بوربوينت ومخطط منظمة المشروع مع احتياجات القوى العاملة على مستوى المركز والمحافظات، مبينا دور اعضاء اللجنة التوجيهية وممثلي الوزارات في تطوير الموارد البشرية المخصصة لتأسيس فريق العمل الوطني وفرق العمل في المحافظات وفرق الدعم الفني، مبينا وضع المشروع الحالي ـ الانجازات ـ التدريب والتحديات، د . سامي الوشتاتي وفريقه، السيدة اخلاص الماس، والسيد محمود شكر، والمهندس رعد فاضل، وما يتعلق بمكونات هندسة المياه، المبادرات الذاتية والمساهمات، توفر مراكز التدريب داخل الوزارات، مركز التدريب والتطوير في وزارة الموارد المائية ( المنشآت ـ مواضيع دورات التدريب ) وقدم د . ارتان اوزي وفريقه، مكونات تكنولوجيا المعلومات، ومكونات نظم المعلومات الجغرافية قدمه المهندس هشام الزبيدي . 

وما لنا إلأ ان نبارك الرافدين 

مع تمنياتنا بالتوفيق



#مكارم_المختار (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- على شفا العمر...
- حديث الحرف....
- مرارات حكايا في ق . ق . ج .
- شريك عمري.... خربشات ولكن ... !؟
- على شفا الحرف...
- أجندتي....
- حين تجف الشمس
- كلمة وبس.... المرأة / الأم
- من واقع الحياة ق . ق . ج . / حقيقية !
- رائحة الملح
- تحيرت بين الحق والاستغلال...!؟
- أيا من أنت ....!
- فضفضة
- عند جع الجدار .... !
- من الواقع ق . ق . ج . تصف الحقيقة
- نبذو حياة ....
- مساحة من حروف في ق. ق . ج .
- أبعاد ....
- روحي لك تتوالف ...
- همهمة ...


المزيد.....




- صور جديدة قد تُظهر بوريس جونسون وهو يشرب في حدث أثناء الإغلا ...
- جدري القردة..الصحة المصرية تكشف إجراءات الوقاية منه
- إيران.. تحطم مقاتلة في أصفهان ومقتل الطيار ومساعده
- هل تعاني من جفاف العين؟ إليك أهم الأسباب التي تؤدي لذلك
- كيف تحمي نفسك قبل السفر إلى الأماكن الموبوءة بمرض الملاريا؟ ...
- قطري بُترت أصابع يده بعد تسلق جبل بباكستان: نفد مني الأكسجين ...
- شاهد.. مشاركون في حفلة موسيقية في روسيا يهتفون -تبًا للحرب- ...
- إيران.. تحطم مقاتلة في أصفهان ومقتل الطيار ومساعده
- منطقة خيرسون: هدفنا هو الانضمام إلى روسيا
- أنباء عن جولة خارجية لولي العهد السعودي تشمل خمس دول


المزيد.....

- - ديوان شعر ( احلام مطاردة . . بظلال البداوة ) / أمين احمد ثابت
- أسطورة الدّيمقراطية الأمريكية / الطاهر المعز
- اليسار: أزمة الفكر ومعضلة السياسة* / عبد الحسين شعبان
- المجاهد الفريق أحمد قايد صالح أسد الجزائر / أسامة هوادف
- ديوان الرواقية السعيد عبدالغني / السعيد عبد الغني
- النفط المغربي / جدو جبريل
- قضايا مغربية بعيون صحفي ثائر ضد الفساد والرداءة / منشورات فضاء الحوار
- علامات استفهام أراء شاهدة / منشورات okdriss
- الانكسارات العربية / منشورات فضاء الحوار
- جريدة طريق الثورة، العدد 61، نوفمبر-ديسمبر 2020 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مكارم المختار - ما لا يدرك كله ... لا يترك جله ! .... المياه والمشروع الوطني لفريق عمل مراقبة نوعية المياه في العراق ..............