أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سري القدوة - القدس مدينة السلام وستبقى الموروث الحضاري الفلسطيني














المزيد.....

القدس مدينة السلام وستبقى الموروث الحضاري الفلسطيني


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 7232 - 2022 / 4 / 28 - 02:36
المحور: القضية الفلسطينية
    


لا يمكن استمرار الصمت امام اجراءات شرطة الاحتلال والتي تمثلت في اقامة الحواجز الشرطية على مداخل البلدة القديمة وأزقتها وكافة الطرقات المؤدية الى الحي المسيحي في البلدة القديمة ولجوءها الي استعمال القوة في التضييق على المحتفلين بسبت النور حيث يعد هذا العمل امتداد طبيعي لسياسة حكومة الاحتلال الهادفة الى تهويد المدينة المقدسة وجعلها حصرا لليهود في تعدى واضح على ممارسة العبادة واستهتار بمشاعر المؤمنين من المسلمين والمسحيين الفلسطينيين على حد سواء كون سياسة الاحتلال هدفها اساسا هو محاربة القيم الانسانية والحد من التواصل الانساني والديني وفرض لغة الاستعمار والاستيطان فى مدينة السلام .

ممارسات شرطة الاحتلال في القدس والاعتداءات على المسحيين الفلسطينيين عكست السياسة العنصرية الاسرائيلية والتي تهدف في المحصلة النهائية الى فرض وقائع جديدة تتماشى مع مخطط الاحتلال القائم لتهويد المدينة المقدسة وجعلها حكرا على اليهود فقط مما يساهم في تحويل الصراع الي صراع ديني لخدمة التحالفات القائمة بين مختلف الاحزاب المتطرفة الاسرائيلية والتي تدعو الي فرض السيطرة الدينية اليهودية على المدينة المقدسة .

حاولت سلطات الاحتلال فرض منطقها الغريب في الحد من ممارسة حرية العبادة والاحتفال بسبت النور وفرض تصاريح خاصة توزع من قبل شرطة الاحتلال مما يعني التدخل السافر في شؤون ادارة الكنائس وان هذه السياسة الجديدة تعني فرض الذريعة الكاملة والصلاحيات لشرطة الاحتلال في اقامة الحواجز والتي هدفها تقييد الحركة ومنع الاحتفالات، وأن مسألة التنسيق مع سلطات الاحتلال للوصول إلى الكنائس هو أمر مرفوض بالمطلق وهذه الإجراءات تتنافى مع أبسط حقوق الإنسان وحرية العبادة إضافة إلى خرقها للشرعة الدولية لحقوق الإنسان وقرارات الامم المتحدة والتي تعتبر سلطات الاحتلال قوة محتلة تمارس احتلالها العسكري لمدينة القدس .

الاحتفالات في البلدة القديمة وكنائسها هي إرث ديني وحضاري فلسطيني وموروث ثقافي لا يمكن التنازل عنه مهما بلغت ممارسات الاحتلال وتمادت في قمعها ولا يمكن التفريط في حقوق ممتدة عبر ألاف السنيين وتعود جذورها الى تاريخ ميلاد السيد المسيح عليه السلام، ولا يمكن استمرار الصمت على جريمة الاحتلال في تطاولها على المقدسات الاسلامية والمسحية وان الحفاظ على الوضع التاريخي القائم في القدس هو اولوية قائمة مع اهمية العمل بكل الطرق والوسائل لضمان عدم تدخل حكومة الاحتلال مستقبلا وفرض الإملاءات والابتزاز والتدخل في شؤون وزارة الاوقاف الاسلامية ومحاولة فرض وقائع جديدة تتعلق بالكنائس في تحدى غير مسبوق للوصايا الاردنية الهاشمية على القدس فالحفاظ على الوضع القائم يتطلب وقف تلك السياسات التهويدية ومن المعروف وانه تاريخيا لم تتدخل أي من السلطات المتعاقبة على القدس وقوم بتقييد أو فرض شروط لكيفية إقامة الاحتفالات الدينية في المدينة المقدسة وانه من غير المقبول أن تفرض سلطات الاحتلال إجراءاتها .

السياسات التي تفرضها سلطات الاحتلال القائمة على منع المسيحيين والمسلمين من الوصول إلى الأماكن الدينية بالقدس تهدف إلى تفريغ المدينة الرازحة تحت الاحتلال من سكانها الأصليين من الفلسطينيين وهذه الممارسات تصب في القضاء على حرية الحركة وعلى الحق في الصلاة في البلدة القديمة هذه البقعة المقدسة التي يتجمع فيها جميع الطوائف وجميع الجنسيات القادمة من جميع انحاء العالم وبالتالي يجب على الجميع الالتزام بتعليمات ادارة الكنائس ووزارة الاوقاف الاسلامية والتي تحافظ وتدعم الحقوق التاريخية القائمة في القدس .



#سري_القدوة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تحقيق السلام والأمن في المنطقة يبدأ بإنهاء الاحتلال الإسرائي ...
- قمة قصر الاتحادية ومواجهة سياسات تهويد المسجد الاقصى
- المستوطنون والاعتداء على المقدسات الاسلامية والمسحية
- نحو استراتجية عربية لمواجهة الاعتداءات على الاقصى
- محددات مهمة للسياسة الامريكية على الصعيد الفلسطيني
- الاحتلال يسعى لتفجير الصراع وإفشال الجهود الدولية
- حماية الاقصى والتنسيق الفلسطيني الاردني المشترك
- حكومة الاحتلال تتجاهل الوضع القانوني القائم في الأقصى
- الصمت المريب للمجتمع الدولي شجع الاحتلال على مواصلة جرائمه
- الاعتداء على الأقصى عمل اجرامي وإرهاب يتحمل الاحتلال تداعيات ...
- مخطط ذبح القرابين المزعومة بالأقصى وآليات تفجير الصراع
- المجتمع الدولي ومسؤولية وقف التنكيل بالأسرى في سجون الاحتلال
- الوحدة الوطنية الخيار الفلسطيني الأوحد لنيل الاستقلال
- عدوان همجي هدفه اعادة احتلال المدن الفلسطينية
- ممارسة التحريض ومؤامرة تصفية الوجود الفلسطيني
- التاريخ شاهد على مجزرة دير ياسين
- الاحتلال من يتحمل مسؤولية التصعيد وانسداد الافق السياسي
- الاستيطان في القدس وسياسات حكومة التطرف الاسرائيلية
- الاحتلال العسكري ومحاربة المؤسسات الفلسطينية في القدس
- حق أطفال فلسطين العيش بأمن وسلام وحرية وكرامة


المزيد.....




- روسيا وأوكرانيا: مواطنان روسيان يبحران إلى ألاسكا طلبا للجوء ...
- 200 قتيل و30 ألف بيت مدمر حصيلة الفيضانات في النيجر
- أوروبا تشدد العقوبات وتستهدف النفط الروسي وموسكو تحذرها: ينت ...
- -علينا أن نتوقف عن الكذب-.. برلماني روسي يطالب المسؤولين بكش ...
- في الذكرى 49 لنصر أكتوبر.. حكاية بطل مصري خدع إسرائيل بـ-الش ...
- ارتفاع نسبة التشرد بين العائلات الأوكرانية في بريطانيا
- بايدن: بوتين -لا يمزح- بشأن الأسلحة النووية التكتيكية
- كشف الحبوب المسببة لأمراض القلب
- حقل كاريش: ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان محور صراع ...
- OnePlus تتحدى آبل بساعة ذكية تعمل لشهر تقريبا بشحنة واحدة!


المزيد.....

- نحو رؤية وسياسات حول الأمن الغذائي والاقتصاد الفلسطيني .. خر ... / غازي الصوراني
- الاقتصاد السياسي للتحالف الاميركي الإسرائيلي - جول بينين / دلير زنكنة
- زيارة بايدن للمنطقة: الخلفيات والنتائج / فؤاد بكر
- التدخلات الدولية والإقليمية ودورها في محاولة تصديع الهوية ال ... / غازي الصوراني
- ندوة جامعة الاقصى حول أزمة التعليم في الجامعات الفلسطينية / غازي الصوراني
- إسرائيل تمارس نظام الفصل العنصري (الأبارتهايد) ضد الفلسطينيي ... / عيسى أيار
- كتاب بين المشهدين / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تونى كليف والموقف من القضية الفلسطينية / سعيد العليمى
- ” لست سوى واحدة منهم” حنّة آرنت بين اليهودية والصهيونية : قر ... / محمود الصباغ
- بمناسبة 54 عاماً على انطلاقة الجبهة الشعبية التطورات الفكرية ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سري القدوة - القدس مدينة السلام وستبقى الموروث الحضاري الفلسطيني