أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فطنة بن ضالي - - غيثة تقطف القمر- بفاس














المزيد.....

- غيثة تقطف القمر- بفاس


فطنة بن ضالي
كاتبة، شاعرة

(Fatna Bendali)


الحوار المتمدن-العدد: 7200 - 2022 / 3 / 24 - 19:05
المحور: الادب والفن
    


ها هو شهر مارس بغيثه حل، والربيع على مدينة فاس هَلّ ، فأزهرت الجنبات وتفتحت ورودا مهداة إلى المرأة في الأيام العالمية أما كانت أم مبدعة . على هذا الإيقاع احتفت الشبكة الوطنية للقراءة والثقافة بالمبدعات والحقوقيات في شخص الدكتورة البروفيسور زهور كرام، المبدعة الناقدة .وفي شخص الأستاذة سليمة الشفشاوني الحقوقية المناضلة ... تكريما للمرأة المغربية المسؤولة المثقفة العاملة ، فقد احتضنت القاعة الكبرى لمجلس مقاطعة أكدال بفاس فعاليات يوم دراسي وإبداعي ، وقّعت فيه الناقدة الدكتورة فاتحة عبد الله - رئيسة الشبكة - بدراسة لرواية "غيثة تقطف القمر" لزهور كرام ؛ حيث عرّفت بما يميز الرواية كجنس أدبي عن غيره من الأجناس وهو ارتباطها بالواقع الاجتماعي والنفسي ، مؤكدة على أن رواية "غيثة تقطف القمر"، تختزل مأساة وطن غارق في الفساد، يضج بالقهر الاجتماعي و يعاني أبناؤه من اختلال في القيم وهيمنة المناظر الزائفة .
تضع الناقدة فاتحة عبد الله الرواية في سياقها الإبداعي بالنسبة للكاتبة ، وترى" أن وعي الكتابة النقدي قاد المبدعة إلى البراعة في التشكيل السردي ، بشاعرية لا تخطئها العين ". فتقف على العنوان عتبة دلالية رمزية ، مشيرة إلى ما يحمله " الاسم " غيثة " من دلالات تراثية ، توحي بالجمال والخصوبة ، وفي علاقتة ب "القمر" الذي يوحي أيضا بالسمو والنور المزيل العتمة في دلالة رومانسية حالمة ظلت غيثة تتطلع إليها رغم الوقائع المرعبة."
وتتبع الناقدة الأحداث في الرواية وانتظامها، إذ تفصح الرواية على ألسنة شخوصها " ضراوة الفساد ورداءة الزمن بنوع من التعرية المباشرة والسخرية وانتفاضة الروح من أجل أن يصبح الوطن حبا والحب وطنا"، ومن تم فإن غيثة البطلة ترى أن الوطن " قد صار غابة للفساد والمفسدين يتربع السيد سيدا على فضائه عامة ويستخدم الإعلام بخبث ونفعية دور التضليل والخداع والإسفاف، والتركيز على الأمور التافهة بدل القضايا الحيوية بل أكثر من ذلك يعمد إلى تخدير الرأي العام وتغييب وعي المواطن وسلب إرادته ". سقط ستة شهداء... ص:28 الرواية ".
وتفند الناقدة فتيحة عبد الله شعرية هذه الرواية في سجالاتها اللغوية المتنوعة ؛ لغة الإعلام والسياسة والدين، أبعاد تسهم في إنتقاد مظاهر الزيف والاستغلال والكشف عن علاقة الإنسان المغربي بالثالوث المحرم: الجنس والمال والدين. و تعبر الرواية عن الواقعي والغيبي والنفسي والاجتماعي باعتماد تفصيلات عديدة كالحلم والرمز والعجيب.
وتقرر الناقدة أن" الكاتبة تربط بشكل موفق وبارع وبلغة سرد مثير ونزاهة فكر، وجرأة تعبير" بين هذا الواقع و البطلة الصحفية الشابة التي تمثل لغة الواقع العفن ، ومن هنا ف " الرواية معبرة عن مكونات الروح المشروخة ولأنها هي الضمير الحي، ولسان الوطن المثقل بهموم مواطنيه". فهي " رواية تجريدية وصادمة وبليغة تبدعها الروائية باستحضار معاناة الإنسان في وطن لا يصون الكرامة ولا يحفظ المواطن من الخيبة واليأس".
هكذا استجلت الناقدة في دراستها فرادة هذه الرواية في اقترابها من الشعري ، موضحة مغزى الحدث فيها ورهان النص الذي يرسم أفق انتظار القارئ ، ومميزات السرد بشخصياته ومشاهده وصوره ، وتعدد أصواته ، وأساليب الحكي فيه. كانت قراءة مستوفية شروطها وتقنياتها المنهجية،أضاءت العمل الإبداعي وفكت رموزه دلالة على كفاية المبدعة والقارئة معا.



#فطنة_بن_ضالي (هاشتاغ)       Fatna_Bendali#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تحت الضوء رجال ذئاب للشاعرة العراقية حياة الشمري
- المغرب بعيون عراقية
- الخلفيات النصية في قصيدة - مضى وحيدا- للشاعر العراقي محمود ف ...
- الوطن الرمز في قصيدة -حينما يصير الوطن منفى - للقس جوزيف إلي ...
- رحلة قصيرة -مدينة الصويرة-
- اللغة العربية و الآفاق
- التعليم والتعلم الانشطة والوضعييات
- الشاعرة كوثر على محمد نجم شاعرة قضية
- الرمز في قصيدة -غرام الأفاعي- للشاعرة حنان بديع


المزيد.....




- مصر.. هجوم على الفنانة اللبنانية كارول سماحة بعد حصولها على ...
- ألمانيا تفتح ذراعيها لذوي المواهب المسرحين من وادي السيليكون ...
- تمثال لشخصية أفلام شريرة غارق في قاع بحيرة منذ 10 أعوام.. ما ...
- هل هو صادق الشاعر؟ تفاعل على تصريحات جديدة لعبدالرحمن بن مسا ...
- إيفا غرين: تمثيل -فيلم درجة ثانية- تدمير لمسيرتي الفنية
- صورني عريانة عشان يفضحني.. راقصة مصرية تستغيث من طليقها الفن ...
- فيلم «أفاتار» يقترب من تجاوز فيلم تايتانيك في الإيرادات
- كاريكاتير العدد 5359
- منع المخرج الإيراني مسعود كيميايي من السفر على خلفية الاحتجا ...
- وفاة الممثلة ليزا لورينغ نجمة -عائلة آدامز- الأصلية عن عمر 6 ...


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فطنة بن ضالي - - غيثة تقطف القمر- بفاس