أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم فنجان الحمامي - الثقافة الروسية في زنزانة الناتو














المزيد.....

الثقافة الروسية في زنزانة الناتو


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7183 - 2022 / 3 / 7 - 15:42
المحور: الادب والفن
    


ان من قلة الأدب ان ينبري الناتو لمحاربة الأدب، فما بالك بالحصار الذي فرضوه الآن على العلوم والفنون والآداب الروسية ؟.
فالحصار الاقتصادي المفروض على الروس جاء مصحوبا هذه المرة بعقوبات ثقافية. حيث قررت مؤسسات فنية وثقافية أوروبية تلبية نداءات الناتو بعدم السماح لروسيا بالمشاركة في النشاطات الثقافية الدولية، بضمنها المسابقات الموسيقية، والمعارض الفنية، وتغييبها عن بينالي البندقية، ومقاطعة السينما الروسية، في حين اعلنت أوبرا ميتروبوليتان في نيويورك، أنها لن تتعاون مع المنظمات أو الفنانين الذين يحملون الهوية الروسية، وما إلى ذلك من ممارسات مسيئة للثقافة، ومتقاطعة مع توجهات منظمة اليونسكو نحو تعميق أواصر التنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية، ليس فقط اهتماماً بالثراء الثقافي العالمي، بل أيضا بالدور الأساسي الذي يلعبه الحوار العابر للثقافات في تحقيق التعايش السلمي والتنمية المستدامة. وذلك بالاعتماد على الإمكانات الإبداعية الكامنة في ثقافات الشعوب والأمم، وإبراز أهمية تنوّعها كعامل فاعل لتحقيق ودمج التغيير الإيجابي في المجتمعات الدولية. لكن قادة الناتو خالفوا توجهات اليونسكو، وفجروا قنابل الإفساد الفكري والثقافي، فجاء حصارهم ليشكل خطورة مروِّعة على الوعي والذاكرة الجمعيّة، ويهدد الثقافات الوطنيّة والقوميّة، مقابل نشرِ ثقافة الاستبداد الحربي والخضوع والتبعيّة وتبريرها تمهيدا لتكريس سياسة التغريب المتمثلة بنفي ثقافة أوروبا الشرقية واستبعادها. .
قديماً كان الاستعمار الثقافي هو الذي يمهد الطريق للغزو العسكري، اما اليوم فصار القرار العسكري هو الذي يوصد الأبواب بوجه الإبداع الثقافي. .
ختاماً نقول: الثقافة هي روح الأمم المتحضرة، وذاكرة الشعوب، وهي تعبير عن الحياة. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بين التجنيد القسري والتجنيد المغري
- بين خنادق الدفاع وبنادق العداء
- التعامل السيء مع البحّارة العراقيين
- مجاهدون على الجبهتين ؟!
- عقوبات أمريكا على أمريكا
- أوكرانيا . . ضحية الديمقراطية الكوميدية
- إرهاب القارة الملعونة
- الحرب الروسية الاسرائيلية المرتقبة
- من شركة خاسرة الى رابحة
- حقول سعودية للغاز بمحاذاة حدودنا
- الناتوستان وانفعالات الفضائيات العربية
- مشروع نقل الغاز القطري عبر العراق
- ليسوا مثل العراقيين والسوريين ؟!؟!
- هكذا قرأ بريجنسكي مستقبل اوكرانيا
- رئيس تبرع بمؤخرته للموساد
- تناقضات الرأي العام في الحروب
- ما الذي يعنيه نظام (سويفت) ؟
- مارثون المراجعات في كتابنا وكتابكم
- أُوڤر تايم بعد ساعات الدوام الوهمي
- رفضوا الاتفاقيات ثم طالبوا بها


المزيد.....




- الجامعة العربية تشهد انطلاق مؤتمر الثقافة الإعلامية والمعلوم ...
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 مترجمة على موقع قصة عشق.. تردد ...
- شاهد.. تشكيك في -إسرائيل- بالرواية الرسمية حول الرد الإيراني ...
- افتتاح مهرجان -موسكو - السينمائي الدولي الـ46
- أفاعي إلياس أبو شبكة وأزهار بودلير
- الزبدية
- بينَ ليلٍ وصباحٍ
- خبراء: مقابر غزة الجماعية ترجمة لحرب إبادة وسياسة رسمية إسرا ...
- نقابة المهن التمثيلية المصرية تمنع الإعلام من تغطية عزاء الر ...
- مصر.. فنان روسي يطلب تعويضا ضخما من شركة بيبسي بسبب سرقة لوح ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم فنجان الحمامي - الثقافة الروسية في زنزانة الناتو