أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=749147

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم فنجان الحمامي - بين التجنيد القسري والتجنيد المغري














المزيد.....

بين التجنيد القسري والتجنيد المغري


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7182 - 2022 / 3 / 6 - 23:17
المحور: المجتمع المدني
    


تعددت طرق التجنيد والموت واحدُ. . بعيون عنصرية زرقاء منعت بولندا الطلاب الأفارقة من عبور حدودها هرباً من الموت والحصار، فأرغمهم نظام (زيلينسكي) على الانخراط في جيشه المنكسر، وجرى تسويقهم إلى جبهات القتال لمواجهة الدبابات الروسية تحت ما يسمى التجنيد القسري (forced recruitment)، في مخالفة واضحة لأبسط مبادئ حقوق الإنسان. .
ثم توجهت اوكرانيا لفتح باب التطوع في السنغال في إعلان نشرته سفارتها هناك، دعت فيه الأفارقة للالتحاق بحربها ضد روسيا. وأعربت الحكومة السنغالية عن إدانتها بشدة لهذه الممارسة التي تشكل انتهاكا صارخا لبنود اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية فيما يتعلق باحترام قوانين وأنظمة الدولة المستقلة، وطالبت السفير الأوكراني بسحب الإعلان على الفور ووقف إجراءات تجنيد السنغاليين أو الأجانب على أرضها. .
وفي نيجيريا فتحت السفارة الاوكرانية باب التطوع للانضمام إلى صفوف جيشها المحاصر، مقابل 3300 دولار شهرياً للمجند الأفريقي فيما يحصل المتطوع الأوروبي على 7 آلاف دولار. .
ونشرت السفارة الأوكرانية في الجزائر إعلاناً مماثلاً تضمن دعوتها للقتال ضد روسيا. .
وهكذا اتجهت أوكرانيا إلى جعل الأفارقة وقودا لحروبها، واعتبرتهم مصدرا في متناول اليد لرفد جبهاتها التي تتعرض لخسائر بشرية فادحة. .
كانت هذه صورة مخزية من صور الانتهاكات الإنسانية، ففي الوقت الذي تمنعهم بولندا من العودة الى أوطانهم بسبب بشرتهم السوداء، تجبرهم أوكرانيا على القتال، وتلقيهم في أتون المعارك رغم انهم لم يتدربوا ولا عهد لهم في الحروب. .
ختاماً نقول: لن تعرف أوروبا مبادئ الإنسانية ما دامت حقوق غير الأوروبيين فيها ضائعة. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بين خنادق الدفاع وبنادق العداء
- التعامل السيء مع البحّارة العراقيين
- مجاهدون على الجبهتين ؟!
- عقوبات أمريكا على أمريكا
- أوكرانيا . . ضحية الديمقراطية الكوميدية
- إرهاب القارة الملعونة
- الحرب الروسية الاسرائيلية المرتقبة
- من شركة خاسرة الى رابحة
- حقول سعودية للغاز بمحاذاة حدودنا
- الناتوستان وانفعالات الفضائيات العربية
- مشروع نقل الغاز القطري عبر العراق
- ليسوا مثل العراقيين والسوريين ؟!؟!
- هكذا قرأ بريجنسكي مستقبل اوكرانيا
- رئيس تبرع بمؤخرته للموساد
- تناقضات الرأي العام في الحروب
- ما الذي يعنيه نظام (سويفت) ؟
- مارثون المراجعات في كتابنا وكتابكم
- أُوڤر تايم بعد ساعات الدوام الوهمي
- رفضوا الاتفاقيات ثم طالبوا بها
- شبهات التواطؤ في التهريب المنظم


المزيد.....




- «التعاون الإسلامي»: المجاعة تهدد حياة أكثر من 7 ملايين صومال ...
- عشرات الفلسطينيين يتظاهرون ضد سياسة هدم المنازل أمام مقر بلد ...
- مبعوث الرئيس الصومالي يطالب الجامعة العربية والأمم المتحدة ب ...
- أمير عبداللهيان ينتقد المعايير المزدوجة لاميركا وبعض الدول ا ...
- قناة -الجزيرة- تعلن رفع قضية مقتل شيرين أبو عاقلة إلى المحكم ...
- قناة -الجزيرة- تعلن رفع قضية مقتل شيرين أبو عاقلة إلى المحكم ...
- أجهزة السلطة تواصل اعتقالاتها السياسية وتختطف شبانا وأسرى مح ...
- الدفاع الروسية: تحرير 60 من العسكريين الأسرى الروس في عملية ...
- الأمن الإيرانية: اعتقال 10 أشخاص وتفكيك خلايا مرتبطة بزمرة ا ...
- شيرين أبو عاقلة: الجزيرة تقاضي الجيش الإسرئيلي أمام المحكمة ...


المزيد.....

- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم فنجان الحمامي - بين التجنيد القسري والتجنيد المغري