أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سليم نزال - يوم عادى














المزيد.....

يوم عادى


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 7183 - 2022 / 3 / 7 - 05:14
المحور: سيرة ذاتية
    


اشرقت الشمس اليوم و سطع نورها فى فضاء الكون .و كانت المرة الاولى منذ الصيف الماضى ان جلست فى الحديقة اتامل المكان و كانى اراه لاول مرة .لم تنبت اى من النباتات او الزهور بعد و اعتقد ان الامر قد يحتاح لبضعة اسابيع حتى نرى الربيع.لكن لا باس لقد بدانا نتلمس بعضا من تباشير الربيع و هو امر مفرح جدا لسكان الجزء الشمالى من العالم .
و فى العادة لا يرى المرء الجيران الا فى الربيع و الصيف.حيث يذهبون لتفقد الحديقة او يجلسون هناك.

و قبل ايام اتصلت صديقة روسية و كانت فى حالة قلق و حزن و سالتنى ان كنت اعتقد ان كان هناك حرب نووية .قلت لها اعتقد انى الشخص الخطا لهذا السؤال لانه ينبغى ان يوجه لمحلل استراتيجى و انا لست كذلك.انا اتابع السياسة فى حدها الادنى لكى اكون فكرة عما يحدث لكنى لا اعرف التفاصيل.هذه تحتاج لجهد فى المتابعة و هو امر لا اقوم به لان لدى اولويات اخرى.
على الرغم ان السياسة فضاء عام من حق كل شخص ان يدلى برايه و هو ما اقوم به احيانا لكنى اؤمن بنظرية اعط الخبر للخباز و اظنها نظرية صائبة.
و حتى عندما كان يجرى معى مقابلة تلفزيونية و يعرفنى على انى محلل سياسى كنت اقول لهم انى لست كذلك. لكن طبعا دراسة التاريخ تساعد فى تقدير الامور الى حد معين .لان التاريخ فى النهاية سياسة ماضية.
قلت لها انه حسب المنطق التاريخى الحرب عادة تتم لتحقيق اهداف ما .فى الحرب النووية لا يوجد امكانية لاى طرف لتحقيق اي اهداف .لذا لا اظن انها ستقع الا فى حالة حصول خطا تقنى قد يفهم لدى الطرف الاخر انه هجوم فيكون الرد.لكن حتى فى هذه المسالة قرات ان هناك ترتيب مثل الخط الساخن فى هذا الشان لمنع سوء التفاهم.
مرت فترة من العمر كنت اتابع عن كثب ما يجرى .كنت مشتركا فى صحيفة الافتن بوستن النرويجية التى كانت تاتينى كل صباح.و ان كنت مغرما اكثر بالملحق الثقافى للصحيفة الذى يذكرنى بملحق النهار الثقافى .
كما كنت اشترى يوميا صحيفة الشرق الاوسط و كانت منفذنا الى قراءة ما يحدث فى العالم العربى و كل هذا قبل عصر النت .
اضافة انى كنت مشترك بمجلة النيوزويك و اقرا مجلات مثل شوؤن اجنبية و هى من اهم مجلات العالم لتغطية الشوؤن الدولية و فيها قرات مقالة صموئيل هننغتون عن صراع الحضارات التى حولها الى كتاب فى وقت لاحق .
الازمان تتغير و السلوك يتغير و الرؤى تتغير لان الحياة لا تتوقف و لا شيء يبقى على حاله .



#سليم_نزال (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ريحانة تستقبل الشاعر احمد شوقى بالحدادى!
- انها نوع من حرب عالمية !
- هذا بعض من الحصاد القاتل للشيوعية الشمولية!
- غرب منافق بامتياز!
- العقل العربى اشكالية الراى و الحقيقة الموضوعية!
- كل التحية و الاحترام التقدير لهم!
- 2022
- غرفة طبيب
- من يذهب اليها لا يعود يتساءل عن السبب؟(اغنية شعبية تركية عن ...
- سنة عن سنة
- الحقل و الاخوة الاربعة
- الاتهام مسرحية من فصل واحد
- نزهة فى الغابة
- من رومانيا الى بودابست
- حول الارهاب الدينى
- احاديث فى الطريق الى اوسلو!
- بادرة حلف فاشية يهودية و صهيونية مسيحية و هندوسية متطرفة !
- العبرانى المتحضر و الكنعانى البدائى
- باص شقرا!
- عن الكتابة المسرحية


المزيد.....




- مؤلف -آيات شيطانية- سلمان رشدي يكشف لـCNN عن منام رآه قبل مه ...
- -أهل واحة الضباب-..ما حكاية سكان هذه المحمية المنعزلة بمصر؟ ...
- يخت فائق غائص..شركة تطمح لبناء مخبأ الأحلام لأصحاب المليارات ...
- سيناريو المستقبل: 61 مليار دولار لدفن الجيش الأوكراني
- سيف المنشطات مسلط على عنق الصين
- أوكرانيا تخسر جيلا كاملا بلا رجعة
- البابا: السلام عبر التفاوض أفضل من حرب بلا نهاية
- قيادي في -حماس- يعرب عن استعداد الحركة للتخلي عن السلاح بشرو ...
- ترامب يتقدم على بايدن في الولايات الحاسمة
- رجل صيني مشلول يتمكن من كتابة الحروف الهيروغليفية باستخدام غ ...


المزيد.....

- سيرة القيد والقلم / نبهان خريشة
- سيرة الضوء... صفحات من حياة الشيخ خطاب صالح الضامن / خطاب عمران الضامن
- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سليم نزال - يوم عادى