أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد فاروق عباس - مريض نفسى !!














المزيد.....

مريض نفسى !!


أحمد فاروق عباس

الحوار المتمدن-العدد: 7179 - 2022 / 3 / 3 - 16:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بسرعة أصبح فلاديمير بوتين فى الإعلام الغربى مريض نفسى يجب علاجه ، تقول ذلك صحف كبرى وأقلام ذات شأن !!

كل من يتحدى الغرب تظهر له فى الميديا الغربية فوراً سلسلة من الأمراض ، فبوتين أصبح فجأة مريض يستحق العلاج ، وقبله كان صدام حسين مريض بالبارانويا ، والقذافى مجنون ، ونوريبجا تاجر مخدرات ( وهو رئيس بنما السابق ، وكان من أقرب المقربين لأمريكا قبل أن يختلف معها فيصبح فجاة تاجر مخدرات يستحق القبض عليه ومحاكمته ، وهو ما حدث فعلا !! وكان السبب الحقيقي هو رفض نورييجا تجديد عقد قناة بنما مع أمريكا ) ..

وقبل ذلك كانت القوة المسيطرة على الدولة الأمريكية تقتل من يقف أمامها من الرؤساء ( حتى الأمريكيين منهم ) ثم تقول أن رجل مريض نفسى أو مجنون هو من قام بذلك !!

فعلت ذلك مع ابراهام لينكولن وجيمس جارفيلد فى القرن ١٩ ومع وليام ماكنلى وجون كينيدى في القرن ٢٠ !!

بينما أُنقذ أندرو جاكسون - وهو رئيس كانت له مشاكل كبيرة مع أباطرة المال فى أمريكا - بأعجوبة من محاولة اغتيال قام بها ذلك المجنون المتجول والعابر للعصور !!

وفعلت ذلك مع الملك فيصل ، عندما تجرأ ومنع البترول عن الغرب بعد حرب أكتوبر ، فاستحق فوراً أن يكون عبرة لغيره ..

وهنا يظهر فجأة رجل مجنون ليقتل رئيس دولة ، يتصادف دائما بأنه ليس على هوى الطبقة التى تملك - حقيقة - حكم أمريكا ، وتمسك في يدها جهاز الدولة الأمريكية ..

ويبدو أن هذا الرجل المجنون الذى يظهر فجأة متخصص فقط فى قتل رؤساء الدول ، مع أنهم بطبيعة مناصبهم عليهم حراسة أمنية مشددة !!

وهكذا جاء دور بوتين ، ليصبح فجأة مريض نفسى !!
وحتى هنا الأمر هين ، وليس فيه خطورة ..

لكن الخوف كله أن يظهر فجأة ذلك الرجل المجنون التقليدى ..



#أحمد_فاروق_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صراع من أجل الحياة .. وليس صراع من أجل الاقتصاد .
- ما معنى ما يحدث في أوكرانيا ؟
- اضمحلال الإمبراطورية الأمريكية وسقوطها
- الإمبراطورية التى غابت عنها الشمس
- قصر نظر لا ينتهى


المزيد.....




- ارتفاع أسعار المواد الغذائية يدفع بعض الكينيين لوجبة واحدة ف ...
- روسيا وأوكرانيا: كييف تعلن سقوط مدينة ليسيتشانسك الشرقية بأي ...
- شاهد: البابا فرنسيس يقود قداساً للصلاة من أجل إحلال السلام ف ...
- روغوزين يحدد مواعيد إطلاق صواريخ -أنغارا- الثقيلة والخفيفة
- ضحك هاريس يثير استياء أمريكيين
- احتفاء إماراتي بنجاح مهمة -سيريوس 21- الفضائية
- -إنت فين يلا-.. تسجيلات صوتية تكشف تهديدات قاتل الطالبة نيرة ...
- بيونغ يانغ تنتقد سيئول في الذكرى الـ50 لإعلان بيان 4 يوليو ا ...
- خبير مصري يشرح ظاهرة اقتراب مذنّب -بان ستارز- من الأرض
- عاجل.. مصدر حكومي أفغاني للجزيرة: قتلى وجرحى في هجوم استهدف ...


المزيد.....

- «الأحزاب العربية في إسرائيل» محور العدد 52 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الديمقراطية الرقمية والديمقراطية التشاركية الرقمية. / محمد أوبالاك
- قراءة في كتاب ألفرد وُليم مَكّوي (بهدف التحكّم بالعالم) / محمد الأزرقي
- فلنحلم بثورة / لوديفين بانتيني
- حرب المئة عام / فهد سليمان
- حرب المئة عام 1947-..... / فهد سليمان
- اصول العقائد البارزانية /
- رؤية فكرية للحوار الوطني: الفرصة البديلة للتحول الطوعي لدولة ... / حاتم الجوهرى
- - ديوان شعر ( احلام مطاردة . . بظلال البداوة ) / أمين احمد ثابت
- أسطورة الدّيمقراطية الأمريكية / الطاهر المعز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد فاروق عباس - مريض نفسى !!