أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام عباس علي - الاصدقاء














المزيد.....

الاصدقاء


سلام عباس علي

الحوار المتمدن-العدد: 7138 - 2022 / 1 / 17 - 22:52
المحور: الادب والفن
    


الأصدقاء يتساقطون الواحد بعد الاخر ينسونك او يتناسونك! بحجج واهية بعضهم بحجة العيشة الصعبة وبعضهم بالعيشة الحلوة !
اعذار كثيرة ولكن الغرض واحد هو انت أصبحت نسيا منسيا! .
ربما وأقول ربما عندما تزور بلدك وتشاهدهم صدفة سوف يبتسمون لك ويرحبون بك ترحيبا حارا ويعاتبونك لماذا لم تقل بانك قادم حتى نستقبلك! او نزورك ونعزمك! ولكن اهم شيء يردون معرفته هو لماذا جئت, لتستقر في بلدك ؟ ولماذا؟ او ماذا تفعل هنا ؟ فالبلد خراب وانت تعيش في الخارج كملك وافضل منا فأنت بالجنة!! ولا يستمر اللقاء سوى دقائق معدودة وكل يذهب في طريقه!
ربما أصبحت شخصا غير مرغوب به, لا احد يدري!! وسوف تسمع دائما عبارة ان الناس تغيرت! ولكن لا احد يخبرك هل تغيرت للأحسن ام للاسوء !! من الذي تغير كل الناس ام بعضهم وهل انت تغيرت أيضا؟.
هذه العبارة ذات وجهين ربما يقولون لك ذالك حتى تسلك طريقك وحيدا لانك اخترت هذا الطريق بدون سابق انذار او لم تستثير أي خبير منهم! وربما هنالك من يريد ان يسلك نفس طريقك ولكن الظروف لم تسمح له.
هذه هي الحياة لا تتعلق بأناس نسوك, لا يهم كم عمر العلاقة بينكما تبقى فقط الذكريات و بعضهم لا يريدك ان تتذكرها , حتى الصور القديمة التي تجمعكم تم حذفك منها ربما لا أحد يدري .



#سلام_عباس_علي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- علمائنا ومثقفينا متى نستمع لهم
- ما الذي يريده نوح منا ؟
- الشعب أعداء الحكومة !
- نفذ ثم ناقش!!او!!
- الدراسة ما تفيد!!!
- احلامنا التائه؟؟
- احلامنا التائه
- فلم oblivion النسيان ومحنة الانسان؟


المزيد.....




- بيلا حديد تخطف الأنظار بفستان مستوحى من الكوفية في كان (فيدي ...
- -التركيز على الجودة-... مهند البكري شخصية العام العربية السي ...
- عيد مع أحبابك “محمد امام” و “احمد عز” .. أفلام موسم عيد الأض ...
- بعد إعلانه الخضوع للعلاج الكيماوي.. الفنان السعودي محمد عبده ...
- الدويري: حديث غالانت عن تعزيز قواته بغزة ترجمة لعدم تحقق أهد ...
- روسيا تؤكد صلة أوكرانيا -المباشرة- بهجوم المسرح
- سماعة الترجمة لملك البحرين وصعوبة ارتدائها خلال لقاء بوتين.. ...
- مصر.. -حكم نهائي- على الفنانة منة شلبي بعد إدانتها بحيازة مخ ...
- السلطات المصرية تكشف تفاصيل واقعة تعرض فنانة لـ-التحرش- من س ...
- مصر.. مخرج -بنقدر ظروفك- يعلق على فيديو الفنان أحمد الفيشاوي ...


المزيد.....

- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين
- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام عباس علي - الاصدقاء