أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام عباس علي - احلامنا التائه؟؟














المزيد.....

احلامنا التائه؟؟


سلام عباس علي

الحوار المتمدن-العدد: 7123 - 2022 / 1 / 1 - 21:29
المحور: الادب والفن
    


كثيرمنا مره بظروف صعبة او ندم على أشياء فعلها واشياء لم يفعلها ودائما نقول ان الدنيا غير عادلة وليس لي حظ فيها ولا استطيع فعل ذالك لا صبر لي وانا لست النبي أيوب عليه السلام ربما الظروف اللتي جرت عليه لا تشبه الظروف اللتي جرت على غيري من الناس ربما نتشابه ببعض ونختلف ببعض وكل انسان لديه قابليه تختلف عن الاخروتفكير يختلف, وطرق حل المشاكل تختلف ليس هنالك بشر يتشابهون بالحياة وبالظروف ربما نتشابه فقط باننا ولدنا هنا وسوف نموت؟؟ واحلامنا وطموحاتنا تختلف ايضا ربما انت تولد في عائلة فقيرة او ميسورة الحال ربما اهم شيئ تفكر به ان يكون لك عمل يضمن لك رزقك ورزق عائلتك وحتى الشهادة اللتي تريدها فهي مجرد ان يكون لك عمل فقط وفي هذه الحالة اغلبهم ليس لديهم حلم حقيقي او هدف معين بالحياة سوى العمل وان تعيش بكرامة ولذالك اللذي يخرج من هذه الطبقة ولديه حلم معين سوف يصل الى هدفه بصعوبة ولكنه سوف يكون قد فهم الحياة اكثر وفهم كيف يتعامل معها من خلال التجربة والدراسة.اما اذا ولدت في عائلة غنية توفر لك كل شيئ هنالك أيضا سوف تكون احلامك مركزة على هدف واحد فقط كيف ادرس واتخرج واتفوق على غيري , فهدفك هنا واضح وفرته لك ظروفك المالية الجيدة وتجعلك تتفرغ للدراسة اكثر من العمل؟؟ولذالك كثيرين لم يستطيعوا ان يحققوا من احلامهم شيئا وبعضهم يتخلى عنه وبعضهم يضل يقاتل حتى اخر رمق من حياته. الحياة ليست سهلة لاي احد كان فاللذي وصل لهدفه بغض النظر عن ظروفه يعتبر بطلا فالمال القليل والكثير ليس عائقا امامك اهم شيئ هي الإرادة وعدم التخاذل وعدم التنازل وقيل سابقا اللذي يأتي متاخرا خيرا من ان لا يأتي.؟؟ وربما اطفالك او احفادك احدهم سوف يحقق حلمك كما حدث معي فوالدي رحمه الله كان مقاول بناء ولكن لم يكن مهندسا وكان حلمه ولكن الظروف منعته ولكنه كان يشجعني على ان اكون
مهندسا وفعلا أصبحت مهندس كما أراد فحققت حلمه ولو بعد فوات الأوان لانه رحل عن الدنيا قبل ان اتخرج بسنتين.



#سلام_عباس_علي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- احلامنا التائه
- فلم oblivion النسيان ومحنة الانسان؟


المزيد.....




- فنان عالمي يعيد اموال قطع شوكولاتة بعد عقود من سرقتها
- “المسرح الكويري”… ما هو؟
- موسيقى الراي والهريسة والخنجر.. مرشحة لدخول قائمة التراث الع ...
- فنانة عربية تمثل أمام القضاء في مصر
- حروف الخط العربي تتناغم مع أوتار العود
- عروشي يؤكد التزام المغرب بالمشاركة الكاملة في الحفاظ على الس ...
- اليونسكو تدرس ترشيحات عربية وعالمية للإدراج على قائمة التراث ...
- كيف أثار مخرج إسرائيلي الجدل بتعليقات عن فيلم حول كشمير؟
- متاحف ومسارح روسية تقيم فعالية ثقافية في تركيا
- الغاوون .قصيدة (بإسمك)بقلم الشاعر الرائع: محمود رمزي خليف.مص ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام عباس علي - احلامنا التائه؟؟