أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمد عمارة تقي الدين - قصيدة: قال الحَجَرُ للرصاصة














المزيد.....

قصيدة: قال الحَجَرُ للرصاصة


محمد عمارة تقي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 7135 - 2022 / 1 / 13 - 02:14
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


شعر دكتور محمد عمارة تقي الدين
( في ذكرى انتفاضة الحجارة: مشهد مُتخيّل لحوار بين حجر في يد طفل فلسطيني ورصاصة بسلاح جندي صهيوني)


قال الحجرُ للرصاصة
أنتِ سلاح الجبناء

أمَّا أنا فبِيدّ طفل فلسطيني أعزل
أغدو أنبل النبلاء

يُكسِبني عَرَقُ يديه الصغيرتين
رائحة عطرٍ خُرافي الصفاء

يمنحني دفءُ يديه الرائعتين
أملاً في غدٍ ينتصرُ للضعفاء

حين يلتقطني دون غيري
أسجدُ لله شكراً لهذا الاصطفاء

أحالتني لمستهُ لثائرٍ أسطوري
بعدما كنتُ صخرة صماء


حزينةٌ هي أحجارُ العالم
لأنها لم تحُجّ لفلسطين ذات مساء

فربما يلتقطُها طفلٌ فلسطيني
فيمنحها خُلُوداً أبديِّ البقاء

أخجل من أنني جعلته ينحني
وهو الشريف كما الأنبياء

حين يدفعني بقوة نحو عدوه
أسير في مهمةٍ مقدسةٍ من السماء

ترافقني طواويس فاقعٌ لونها
وتنمو حولي حدائق غَنَّاء

يُحْيِيني صُمودُهُ الأسطوري
كشجرة أَرزٍ تتحدى الفناء

أخشى ألا أصيب هدفي
فيرتسم الحزنُ على ثَغره الوضاء

على جسدي نقوش كل الحضارات
وتاريــخ فخرِ وكبرياء

أمَّا أنتِ فبِلا تاريخٍ بلا أصلٍ
فلا تعرفين معنى الانتماء

بالنار تشكلتِ قهراً
فطاعتكِ طاعة عمياء

ما أفعلهُ هو رسالةٌ عُلْويةٌ
أما صَنيعكِ فهو فِعلُ بغاء

سأبقى أنا إنسانيُّ الهوى
وتبقين أنتِ صهيونية الولاء

من قلبي تنمو أغصان الزيتون
أما قلبك فمخضب بالدماء

أبيع عمري لأجل قضيتي
وتبيعين شرفك لأي من الغرباء

على وجهي خطَّ التاريخُ بطولاته
أما أنتِ فحداثية وحمقاء

النقوش على جسدي تحكى قصة الحضارة
أما أنتِ فسطحية وملساء

عميقةٌ هي القيمُ بداخلي
أما أنتِ فحنجورية وجوفاء

****



#محمد_عمارة_تقي_الدين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثالوث العنف الصهيوني
- المرأة في الفكر اليهودي
- ديزموند المناضل الذي انحاز لإنسانيته وللحق الفلسطيني
- دفاعٌ عن فلسطين
- روشتة تطوير الإعلام المصري
- العدوان على المسجد الأقصى: منظمة أمناء جبل الهيكل نموذجاً
- نحو فضائية دينية عالمية
- الإعلام الديني : جدل الواقع والمِثال
- الإعلام السياسي بين الواقع والمأمول
- في ذكرى انتفاضة الحجارة: قال الحجر للرصاصة
- وسائل الإعلام : كيف نحمي أطفالنا من مخاطرها؟
- الإعلام وحروب الجيل الخامس
- المسيحية الصهيونية والدعم المطلق لإسرائيل
- الأديان كقاطرة للتراحم الإنساني
- التربية الإعلامية: نحو استعادة الوعي في عالم مُعقَّد
- الإعلام وسلوك القطيع: فن قيادة الخِراف إلى المذبح
- مركز ماسبيرو للدراسات الإعلامية
- الإعلام ونظرية المؤامرة
- العقل الجدلي والإعلام الجديد
- الإعلاميون كجماعة وظيفية


المزيد.....




- -الهروب من السجن-.. استمرار الاشتباكات بين -سوريا الديمقراطي ...
- وزير خارجية الدنمارك: مستعدون لفرض عقوبات غير مسبوقة على روس ...
- -الهروب من السجن-.. استمرار الاشتباكات بين -سوريا الديمقراطي ...
- توقيف رئيس بوركينا فاسو على أيدي جنود متمردين في واغادوغو
- مقتل ثاني صحفية في المكسيك خلال أسبوع
- -الناتو- يرسل تعزيزات إلى شرق أوروبا وموسكو تتهم الغرب بالتص ...
- كأس أمم إفريقيا- تونس -قادرة على الذهاب بعيدا- والحلم بالفوز ...
- الكرملين: بوتين يتخذ الإجراءات اللازمة لضمان أمن روسيا ومصال ...
- سويسرا.. اكتشاف مسرح روماني قديم
- اعترافات نساء إسرائيليات وقعن في حبائل عميل للاستخبارات الإي ...


المزيد.....

- كلمة اﻷمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليونا ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- ثورة ثور الأفغانية 1978: ما الذي حققته وكيف تم سحقها / عدنان خان
- فلسفة كارل ماركس بين تجاوز النظم الرأسمالية للإنتاج واستقرار ... / زهير الخويلدي
- كرّاسات شيوعيّة - عدد 2- الحزب الشيوعي (الماوي) في أفغانستان ... / حزب الكادحين
- طريق 14 تموز / ابراهيم كبة
- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمد عمارة تقي الدين - قصيدة: قال الحَجَرُ للرصاصة