أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - احمد الحمد المندلاوي - الملا باقوج قلندري /1














المزيد.....

الملا باقوج قلندري /1


احمد الحمد المندلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 7125 - 2022 / 1 / 3 - 22:47
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


المعلم حكم و أمثال .. للمعلم /حكم وأمثال جميلة ومعبرة قالها مشاهير العالم عن المعلم
حكم و أمثال للأولاد و الرجال
المعلم هو الشخص الذي يمتلك قدر من العلم والمعرفة والتي يقوم بإيصالها إِلى طلابه، فالمعلم له تأثير على مستقبل الطالب، وأثر ملحوظ في حياة أبويه وأسرته، فهو من يضع خطة دراسية مدروسة بناء على شخصيات واهتمامات وقدرات وميول طلابه، بحيث يسهل عملية الاستيعاب والفهم، هو من يستطيع أن يقيم درجة الفهم، ليحدد بعدها كفاءة وإتقان الطلاب للمهارات المرجوة، فنجاح الطالب في المواد الدراسية يعتمد بشكل كبيرعلى كفاءة المعلم الناجح وطرق تدريسه الجذابة والمنوعة والممتعة والمفهومة، تكلم عنه مشاهير العالم كثيرا وقالوا عنه حكم وأمثال عديدة، وقد جمعت اليكم حكم وأمثال جميلة ومعبرة قالها مشاهير العالم عن المعلم في هذا المقال، الذي ارجو ان ينال إعجابكم.

حكم عن المعلم :
# عبد الله عبد الدائم
إن تعليم القراءة والكتابة ممل بعض الشيء ، فعلى المعلم أن يخفف هذا الملل باصطناعه طرقا مشوقة

# سي اس لويس
مهمة المعلم أن يزرع الصحراء ، لا ان يقتلع الحشائش الضارة من الحقول

# بوب تالبرت
- المعلم الموهوب مكلف ، لكن المعلم السيء أكثر كلفة
- يظهر المعلم عندما يكون التلميذ مستعداً
يا أيها الرجل المعلم غيره….هلا لنفسك كان ذا التعليم

# قاسم مسعد عليوة
سأقول لك قولا قاله معلم في الأزمان الخوالي.. البصيرة كالبصر يجب غضها عن مساوئ الناس.

# مثل عربي
الوقت معلم من لا معلم له

# مثل صيني
من يجاملني هو عدوي و من يلومني هو معلمي.

# سقراط
- ماذا تريدونني أن أعلمه ؟ إنه لا يحبني.
- ينبغي للعالم أن يخاطب الجاهل مخاطبة الطبيب للمريض.

# ابن القيم
علمت كلبك فهو يترك شهوته في تناول ما صاده احتراما لنعمتك وخوفا من سطوتك، وكم علمك معلم الشرع وأنت لا تقبل.

# غوته
ليس أسوأ من معلم لا يَعْرِف سوى ما يجب أن يعرفه تلاميذه.

# الحسن البصري
إذا لم يعدل المعلم بين الصبيان كُتِبَ من الظلمة.

# ويليام آرثر وارد
المعلم المتواضع يخبرنا , والجيد يشرح لنا , والمتميز يبرهن لنا , أما المعلم العظيم فهو الذي يلهمنا.

# روبندرونات طاغور
في احتِفَالِ عِيدِ الأمِّ العَظيمْ , عِندَمَا يَأتِيْ أطفَالُ الجِيرانِ وَيَلعَبونَ حَولَ المَنْزِلْ , سَأذُوبُ فِيْ مُوسيقَى المِزمَارْ , وأنْبُضُ فِيْ قَلْبِكِ طُوَالَ اليَومْ.

# عبد الوهاب مطاوع
سُئل أديب كبير عن تعريفه للأدب العظيم فقال :
إنه الأدب الذي تخرج من قراءته وأنت أكثر طيبة وأكثر نبلا ! وأنه الأدب الذي تحس بعد أن تنتهي منه بأنك قد صرت إنسانا أفضل وبأن رغبتك في أن تكون أكثر عطفا و إنسانية و تفهما في علاقاتك مع الآخرين وقد ازدادت كثيرا عنها قبل أن تقرأه.

# إليزابيث باريت براونينغ
الكتاب هو المعلم الذي يعلم بلا عصا ولا كلمات ولا غضب. بلا خبز ولا ماء. إن دنوت منه لا تجده نائماً وإن قصدته لا يختبئ منك. إن أخطأت لا يوبخك وإن أظهرت جهلك لا يسخر منك.
- قل : ” شكراً ” لكل هؤلاء الذين بعد أن غادروك استعدت عافيتك ، وصرت وحيداً .

# عبد العظيم فنجان
وطني , على دراجته المثقوبة الإطارين , يطوف الشوارع مذعوراً , بحثاً عن ملاذ , وخلفه يركض موكبٌ من اللصوص بالمدافع , بالهاونات وبالمفخخات , وكلهم يهتفون :
يا وطني ! وطني الحزين , وطني الذي جنّ من الحزن.

# ألبير كامو
- السؤال العظيم للحياة، كيف نعيش وسط الناس ؟
- كل ما حولي كذب ورياء , أما أنا فأريد أن أجبرهم على العيش بصدق وشرف، وأملك لذلك الوسائل الكافية .. إنهم لا يتمتعون بحياتهم , وأعلم أن الذي ينقصهم هو المعرفة وينقصهم المعلم الذي يعي ما يتحدث به.

# محمد حامد الأحمري
فالكاتب العظيم هو قارئ عظيم.

# فيرجينيا وولف
قراءة الرواية هو فن صعب ومعقد. إذا كنت تريد الاستفادة من كل ما يتيحه لك الكاتب – الفنان العظيم – فيجب عليك الا تمتلك بصيرة دقيقة وعظيمة فحسب، بل أن تمتلك مخيلة كبيرة وجريئة ايضا.

# مثل الحسبان
هُنا أصل الحكاية .. ! أنّ المُرّبي لم يُربَّى على خُلُقٍ غيرَ الجهالة وبعضاً من تقاليد البداوة .. هُنا أصل الحكاية .. ! أنّ المُحاسِب لا يُحاسَب .. أَعِند الله فقط يلقى حِسابَه ؟ هُنا أصل الحكاية .. ! أنّ المُعلِّمُ لم يُعلَّم .. أرأيتَ السماء يوماً تُمطر بلا غمامَة ؟ يصيحُ الطفل في وطني ” أين العدالة ؟ أين العدالة ؟ ” أيُعقل أن يجدها قبل أن يأتي يوم القيامة ؟ أم أن يموت ولم يجدها وبعد الموت يلقاها هنا في هذه الدنيا وقد كانت تخشى الإبانة .. يصيحُ الطفل في وطني ” أين الكرامة ؟ أين الكرامة ؟ ” أيُعقل أن يراها اليوم في سروال أبيه قد كانت مخبأةً تحت العباءة ؟ أكان أبيه شيخاً ولم يخلع عباءته يوماً أمامه .. ؟ أم كان يخجل أن يخلعها حتى لا يَبين عارَه .. ؟ خذ يا إلهي ما تبَقَّ منّي ..! فلم يبق لدّي هنا في دُنياكَ ما أخشى ضياعه .. ! فهذه أصل الحكاية .. هذه أصل الحكاية.

# ديل كارنيجي
كتب ” هوراس ” الشاعر الروماني العظيم منذ ألفيّ سنة ما يلي : ” لا تبحث عن الكلمات، ابحث فقط عن الحقيقة والفكرة، عندئذ تتدفق الكلمات من دون أن تسعى إليها “

# فيودور دوستويفسكي
قد وقع ضحية إيمانه العظيم بنبل القلب الإنساني.

# كونفوشيوس
العظيم ينظر إلى الحق ، والحقير ينظر إلى الكسب.

‏ # تشي جيفارا
العظيم دائما يبقى وحيدا، ولكن ايضا كلماته وحدها من تبقى.

# باولو كويلو
الانسان العظيم قد خلق ليختار مصيره وليس ليتقبله.

# عباس محمود العقاد
وإذا ضاع العظيم بين أناس فكيف لا يضيع بينهم الصغير؟



#احمد_الحمد_المندلاوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طبراني..66
- حديث الكيا..
- شفاهيات ..111
- شفاهيات..112
- شفاهيات ..113
- مذكرات نبكة..
- سيرة موسوعي ..lقزانية
- جلماج ..
- ته نيوري دالكمان..
- صمت رهيب ...
- مبدعون من بلادي : 10
- تجليات من سما مندلي ..2
- تجليات من سما مندلي
- نجوم مندلي 55
- بائع الجنة -3
- الجواهري مندلي 1
- نسيجُ الهدى -44
- تنهدات – 33
- تنهدات -22
- سامان المندلاوي و إعصار سندباد


المزيد.....




- البحرية الأمريكية تعلن قيمة تكاليف إحباط هجمات الحوثيين على ...
- الفلبين تُغلق الباب أمام المزيد من القواعد العسكرية الأمريك ...
- لأنهم لم يساعدوه كما ساعدوا إسرائيل.. زيلينسكي غاضب من حلفائ ...
- بالصور: كيف أدت الفيضانات في عُمان إلى مقتل 18 شخصا والتسبب ...
- بلينكن: التصعيد مع إيران ليس في مصلحة الولايات المتحدة أو إس ...
- استطلاع للرأي: 74% من الإسرائيليين يعارضون الهجوم على إيران ...
- -بعهد الأخ محمد بن سلمان المحترم-..الصدر يشيد بسياسات السعود ...
- هل يفجر التهديد الإسرائيلي بالرد على الهجوم الإيراني حربا شا ...
- انطلاق القمة العالمية لطاقة المستقبل
- الشرق الأوسط بعد الهجوم الإيراني: قواعد اشتباك جديدة


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - احمد الحمد المندلاوي - الملا باقوج قلندري /1