أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس علي العلي - أحببتك دوما














المزيد.....

أحببتك دوما


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali)


الحوار المتمدن-العدد: 7124 - 2022 / 1 / 2 - 09:58
المحور: الادب والفن
    


في العام الذي فات
أحببتك جدا وفوق الجد جدا
كأني أبحث عن سراب فكان هو أنت
أنت الماء الذي يرث الموت
ويصنع الحياة
فرقصت مع الطير بعيدا عنك.....
رقص الغجر
وأنت تتبسمين
ترسلي نظراتك الخاطفة
حتى لا أطير فوق نفسي
فأسقط كحبة مطر
هذا العام أحببتك أيضا
فوق الجد جدا أيضا زدت جدا
هل تعلمين؟....
كيف يكون الحب جنون
عندما تحبين بهدوء وصمت
عام بعد عام
يا سيدة الحب والملام
الحب ليس كلام
الحب أسطورة لا تقاوم
وحرب وسلام
يا سيدة الحب قومي من محرابك
وأشعلي شمعة
مزقي الظلام في دربي
وأنتقمي من خوفك
شاركيني قداس الجنون
وأطلقي رغباتك الخجلة
الحبلى بكل أحلام الصبايا
لنرقص سويا ونحلم بالسلام
حبيني هذا العام ولا تندمي
الحب معركة كبرى
بين أن نكون
أو نقتحم الفناء
أحبيني هذا العام جدا
كما أحببتك في ذلك العام
أو دعيني أرتكب حماقاتي اليومية
وأنت تقرئين قصائدي كأنها تمائم مقدسة
أقدمها للرب
غفرانا لذنوب التي لم أرتكبها
فقط
لأني لا أعرف غير الشعر والرقص
فصرت أنت بعيني
ملاكا
بلا أثام
أحبيني هذا العام
وعندما يولد عام جديد أخر
سنسأل رأيه عن معنى البقاء سويا أو نبدأ الخصام
فقط أحبيني هذا العام....



#عباس_علي_العلي (هاشتاغ)       Abbas_Ali_Al_Ali#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنا وأنت وليلة العيد السعيد
- نصائح بلا سبب
- رصاصة واحدة لا تكفي
- نصوص حائرة بين المعنى والروح
- تنقية وتحرير الفكر والخطاب الإسلامي من تأثيرات التاريخ العقا ...
- من أين يبدأ الإيمان؟
- رسالة لشهداء جسر الزيتون
- رسالة إلى صباح جميل
- رسول الليل
- الحرية الدينية في موضع التنصيص
- عالم البرزخ بين التصور والنص
- مفهوم العبادة في النص القرآني ح2
- مفهوم العبادة في النص القرآني ح1
- المجرمون في نصوص القرآن ودورهم في تخريب الوجود
- الدين والأخلاق وجوديا
- الظاهرة السارتية ح 14هل منطق الدين وجوديا ج1
- الظاهرة السارترية ح14هل منطق الدين وجوديا ج2
- رباعيات حياة
- رباعيات إدراك
- رباعيات أمل


المزيد.....




- بيت المغترب اللبناني في مدينة البترون يحتضن مهرجان الثقافة ا ...
- عن المخيم والوطن والحب.. -حكاية جدار- رواية إنسانية لأسير في ...
- فيل كولينز وفرقة جينيسيس: صفقة بقيمة 300 مليون دولار لشراء ح ...
- لماذا تصل الأفلام المصرية القصيرة فقط إلى العالمية؟
- الحرب الروسية على أوكرانيا تلقي بظلالها على موسم جوائز نوبل ...
- تشريح الموت في -احتضار الفَرَس-.. خليل صويلح: لا رفاهية لمن ...
- :نص(وادى القمر)الشاعر ابواليزيد الكيلانى*جيفارا*.مصر .
- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس علي العلي - أحببتك دوما