أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الدولة والإنسان والديمقراطية














المزيد.....

الدولة والإنسان والديمقراطية


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 7091 - 2021 / 11 / 29 - 12:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الكون تكون قبل الأرض والأرض تكونت قبل الإنسان وبعد أن تكون الإنسان تكونت الدولة وأصبحت الدولة ترتبط بعلاقة مع الإنسان الذي يمتلك الأرض والدولة أصبحت مؤسسة خدمية للإنسان من خلال استثمارها واستغلالها للأرض وأصبحت الدولة مسؤولة في تقديم جميع مستلزمات الحياة للإنسان .. ومع تقدم وتطور الحياة وظهور المجتمعات الطبقية ظهر مفهوم الدولة السياسية والمجتمع المدني الذي أعدهما وأنشأهما التقليد الفلسفي للمفكرين وتطور هذين المفهومين من المفكر لوك إلى روسو وآدم سمث وهيغل وفيورباخ وكارل ماركس وكان مفهوم الديمقراطية ليس سوا في الظاهر إلا شكلاً معين للدولة بين أشكال أخرى ولكنها في الحقيقة والواقع ما هي إلا حقيقة مجتمع أشكال الدولة التي هي ديمقراطية بذاتها في تعاملها مع الإنسان والتي يجب أن يكون شكلها الخارجي لا يتعارض ويتناقض مع جوهرها وأصبحت الديمقراطية هي السر القاطع لجميع الدساتير في العالم باعتبار أن الديمقراطية تتطلع من الإنسان ولأجل الإنسان وتجعل من الدولة الإنسان الموضوعي لأن الديمقراطية تقيم الاقتراع العام غير المحدود وتجعل من الإنسان ممثلاً للإنسان الآخر.
وتوجد الدائرة السياسية المجردة مع الحياة الملموسة للشعب بكامله وتجعل هذه الحياة الملموسة راجحة الكفة بين الإنسان والدولة باعتبارها تستطيع أن تحسم التناقضات في المصالح التي تقسم المجتمع المدني ضد نفسه والأفراد فيما بينهم ومن خلال ذلك تضمن حقوق جميع المواطنين بحيث لا تختلف عن حقوق الإنسان التي ضمنته القوانين السماوية والوضعية بحيث تصبح هذه الحقوق تعبر بشكل حقيقي وواقعي عن حقوق الجماعة الإنسانية.
يجب أن لا تستخدم الديمقراطية كأقنعة لمصلحة الدولة الأنانية التي تعمل لتزييف إرادة الشعب وبالتالي يؤدي إلى الخلل في العلاقة بين الشعب والدولة حسب القاعدة (إن التأخر في إنجاز الإيجابيات تؤدي إلى إفراز السلبيات) حينما تنحرف الدولة عن هدفها كدولة للقانون وللحق الذي لا يمكن لعملها ودورها المفروض أن تعمل به لتحقيق الحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية لجميع أبناء الشعب بدون تميز واختلاف بين مواطن وآخر باعتبار الدولة تضم جميع أبناء الشعب وهي أكبر من القومية وأوسع من الطائفة لأنها تمثل الوطن والشعب.



#فلاح_أمين_الرهيمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما هي البروغمائية ؟
- المطلوب من الآن دولة تبني اقتصاد متين والاكتفاء الذاتي الصنا ...
- أعمال مرفوضة منافية للنهج الديمقراطي
- التوافقية والنهج بالسياسة السابقة يهدد العراق وطن وشعب ويعيد ...
- ابعدوا التوافقية واعتمدوا على الائتلاف في تشكيل الحكومة
- التوافقية اصطلاح ينافي النهج الديمقراطي
- على الدولة الاستماع لرأي الشعب من خلال وسائل الإعلام وفتح مك ...
- إن التأخر في إنجاز الإيجابيات تؤدي إلى إفرازات السلبيات
- أرض العراق معرضة للجفاف والتصحر
- الدكتور اياد علاوي وازدواجية الفكر والموقف
- كل شيء في العراق يسير بالمقلوب
- الإطار التنسيقي الشيعي صراع على السلطة أم خلاف حول مستقبل ال ...
- الشعب يطالب بمعرفة الفاعلين !!؟؟
- ما هي ضوابط نجاح الحوار الوطني في العراق
- الخطأ لا يحل بالخطأ والعنف يولد العنف إلى نتائج تدمر العراق ...
- الطاقات الشبابية تشيّد الوطن وتطوره وتبني مستقبله
- محاولة اغتيال الكاظمي أسبابها ودوافعها وأهدافها
- ما هي التوافقية السياسية
- النيوليبرالية (الليبرالية الجديدة) إحدى امتدادات النظام الرأ ...
- سياسة الدولة العراقية بين الداخلي والخارج


المزيد.....




- السعودية.. إلقاء القبض على مقيم انتحل شخصية رجل أمن وسلب الأ ...
- بالأرقام..أكبر حملة لقاحات في تاريخ البشرية
- يصل بعضها لـ 4 آلاف دولار.. حكومات أوروبية تفقد صبرها وتفرض ...
- السعودية.. إلقاء القبض على مقيم انتحل شخصية رجل أمن وسلب الأ ...
- أمم إفريقيا: تونس تطيح بنيجيريا وتبلغ ربع النهائي برفقة بورك ...
- شاهد: مظاهرة في برلين للمطالبة بسياسات زراعية وغذائية مستدام ...
- كورونا ـ عوامل الإصابة بالفيروس من التلقيح إلى فصائل الدم
- روبرت مالي: نستبعد التوصل لاتفاق مع إيران من دون الإفراج عن ...
- واشنطن تأمر عائلات الدبلوماسيين الأمريكيين بمغادرة أوكرانيا ...
- مقال في ناشونال إنترست: الولايات المتحدة.. هل ستبقى متحدة؟


المزيد.....

- صبوات في سنوات الخمسينات - وطن في المرآة / عيسى بن ضيف الله حداد
- المخاض النقابي و السياسي العسير، 1999 - 2013، ورزازات تتحدث ... / حميد مجدي
- الأوهام القاتلة ! الوهم الثالث : الديكتاتور العادل / نزار حمود
- سعید بارودو - حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- التناثر الديمقراطي والاغتراب الرأسمالي . / مظهر محمد صالح
- الذاكرة مدينة لاتنام في العصر الرقمي. / مظهر محمد صالح
- السُّلْطَة السِّيَاسِيَة / عبد الرحمان النوضة
- .الربيع العربي والمخاتلة في الدين والسياسة / فريد العليبي .
- من هي ألكسندرا كولونتاي؟ / ساندرا بلودورث
- الديموقراطية التوافقية المحاصصة الطائفية القومية وخطرها على ... / زكي رضا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الدولة والإنسان والديمقراطية