أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - احمد صالح سلوم - الصين ولبنان وروسيا وثلاثة عقود.. مقارنة














المزيد.....

الصين ولبنان وروسيا وثلاثة عقود.. مقارنة


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 7089 - 2021 / 11 / 27 - 15:53
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


لبنان من سيء لأسوأ حتى وصل إلى أن شراء الدواء من المعجزات ماذا ينتظر شعب سلم مقاديره للصوص مليارديرات حكموه خلال ثلاثين عاما. استكبر هذا الشعب اللبناني على الشيوعيين الفقراء الحمر وبيدهم وعقولهم الخلاص.. وين لبنان ووين الصين اليوم..وماذا فعل لبنان والصين وروسيا خلال الثلاثة عقود السابقة..
لقد تعاطى العرب و بالأخص في لبنان أفيون الشعوب دين محميات الخليج وهو ابد أعدائهم وفرخوا بخزعبلات السي اي ايه عن معجزات القرآن والسنة وبول البعير ولم ينتبهوا ابي التحديات الأساسية التي تواجههم كالأمية ونظام تعليمي يحارب الخرافات الدينية ويؤسس لعقل تنويري يبدع في اجتراح الحلول لمشاكله الاقتصادية والاجتماعية و الأمنية ويضع أسس معادلات ردع ضد اعداءه حتى الوصول إلى تصفية حاملات الطائرات الاستعمارية اي تصفية محميات الخليج واسرائيل بصفتها اكبر تحد يمنع التنمية بخلق تكامل استهلاكي عربي وليس انتاجي وتدمير المجتمعات العربية بالفتنة والتكفير و شعوذات الاديان.. وهذا ما لا يملك الإبداع فيه غير الشيوعيين..
قضت الصين على فقر سبع مئة مليون صيني خلال ثلاثة عقود ونقل ملياريرات ال سعود من ال الحريري و ال ميقاتي وال ستريدا جعجع وجر لبنان إلى ثمانية فقراء مقابل واحد مظبط حاله بالخيانة واخر بالمقاومة لحد الان بفترة الثلاثة عقود السابقة نفسها.. معجزات العقود الثلاثة الصينية والقضاء المبرم على الفقر ومعجزات العقود الثلاثة اللبنانية للافقار بدعم محميات الخليج الصهيونية ثمانين بالمئة فقر لبناني يصل إلى حد العجز عن شراء أساسيات العيش وشراء الدواء..
ما رح يصير شي رفيق محمد لا السنة القادمة ولا بعد ثلاثين سنة سوى مشاكل كيف تتفوق الصين اكثر فأكثر.. للتفوق معضلات تتطلب الحل ولكنها ليست تراجيديا إبادة الناس وهم أحياء بالازمات المعيشية كما في لبنان.. حين قامت ثورة ماوتسي تونغ الثقافية وخلافات الرفاق قالوا الكثير عن نهاية الصين ولم يفهموا ان الديمقراطية الشعبية تخدم بالنهاية الشعب الصيني ورفاهيته.. فهاهي اليوم أقوى بعشرة او عشرين ضعفا و تعتبرها الولايات المتحدة التحدي الأكبر لهيمنتها واستعباده للشعوب ونهب ثرواتهم ونشر الابادات الأمريكية بينهم من أجل صفقات للمجمع العسكري الصناعي الفاشي الأمريكي..
بالمناسبة اكبر عدد ممن يعاني من آلام الأسنان في العالم هم في الولايات المتحدة لان الطبابة عنصرية فيها.. بينما لا تجد كوبي واحد يعاني من وجع الأسنان لان الطبابة ممتازة و مجانية..
ان تكون فقيرا وإمكانيات بلدك فقيرة ليس عيبا ولكن العيب ان لا يكون لديك وعي اجتماعي طبقي تعرف من الذي يقف وسبقف الى جانبك في إدارة الحكم وان لا تعرف قوانين استقطاب الثروة في الانظمة الأمريكية الامبريالية ومن يدور في فلكها من عبيد كطغمة ال سعود من ال الحريري وميقاتي و جعجع ومن لف لفهم..
شعب الصين لحسه الحضاري ولانه سيدا للحضارات خلال اكثر من عشرين قرنا فهم ان الاديان و الكونفوشوسية قيم المجتمعات العبودية و الاقطاعية وانه لا يستثمر بها الا طغمة امبريالية غربية تصنع حاملات طائرات لها للاستعمار كاسرائيل ومحميات الخليج لنهب ثروات العرب و ابقائهم في فقر واقتتال وحروب توفر لمصانع السلاح الصهيو امريكية اموالا لا تنضب..
فكان اختيارهم في الصين ليس العزة باثم الاديان و الكونفوشوسية بل ان يغيروا هويتهم فقدموا نقدا جذريا للكونفوشوسبة والاديان وتمسكوا بالشيوعية وهكذا ضحى جيل اول وجيل ثاني من أجل يصلوا الي ما هم عليه اليوم مع ان الطبابة والتعليم وسبل العيش المجانية اول شيء يقدمها النظام الذي يحكمه حزب شيوعي اي ان تضحيتهم في نطاق المعقول وليس الأساسيات ..
لبنان الذي كان يعيش على غسيل أموال تجار المخدرات في أمريكا اللاتينية وغسيل أموال محميات الخليج بشكل ريعي و طفيلي هو يملك العقول الشيوعية و الأرض والمياه و الغاز والكاز افلس في يوم وليلة فقد جهز ال سعود ومحميات الخليج طبقة طفيلية عميلة للغرب الأمريكي ليقوم النظام المصرفي في نيويورك بسرقة كل مدخرات اللبنانيين والسوريين و يقايضهم خمس دولارات بدولار بضربة واحدة اي ان سرقتهم مازالت مستمرة.. في كوبا لا تجد فلوس ولكنك تجد طبابة ودَواء وعلاج مجاني وتعليم راقي مجاني و تأمبن سبل العيش ولاساسياته وايضا بنية بحثية تنافس أغنى لوبيات الأدوية في اختراع لقاحات وعلاجات نادرة لأمراض مستعصية حتى في الأولمبياد الأخيرة احتلت كوبا بحزبها الشيوعي مرتبة تفوق كل ما حصل عليه العرب من المحيط الي الخليج من ميداليات رغم أنها لاتملك التريلونات
ولا تهدر تريلونات البترودولار كما يفعل العرب.. حتى الأجهزة الرياضية تصنعها لان الحصار الأمريكي الوحشي الاستبداد يمنعها من استيرادها..
انا روسيا البوتينية التي يهاجمها لاحسي أقدام محميات العربان فقد تفوقت على أعلى تكنولوجيا التسليح الأحدث امريكيا في العالم وتعجز َلشنطن عن مجاراتها رغم ان موازنات التسليح خلال تلك السنوات بلغت التريلونات بينما بالبحث العلمي و براءات اختراع من زمن الحزب الشيوعي السوفييتي امنا لها حفاظ كيانها التمدد الأطراف وتشكيل معادلات ردع حتى لا تقترب منها تحاليل واشنطن كما فعلت ببلدان العرب وباتت شرايينها حيوية للامن ابطاقوي لأوروبا الغربية من خلال أنابيب غاز مدت تحت البحار الهائجة كالسيل الشمالي واحد واثنين..



#احمد_صالح_سلوم (هاشتاغ)       Ahmad_Saloum#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة : دم يماني بلون رمان صعدة القاني
- قصيدة:ذهول يداري مرايا نهديها
- سماح إدريس شهيدا من أجل فلسطين والثقافة التقدمية و عالم بلا ...
- قصيدة :بين مصابيح الذكريات
- فاشية سلطة رأس المال البريطاني من وعد بلفور الى تجريم مقاومة ...
- سجن احمد ماهر بقرار محاكم التفتيش الإسلامية لنظام الكامب الص ...
- قصيدة: قوارير نار بين مد وجزر
- قصيدة:نبع فيه لوغازيتمات المنفى
- قصيدة : ما القصيدة!
- قصيدة : رسمك الساهر في قصيدة لا تنام..
- قصيدة :كيف اكتب لك رسائل الغرام!
- قصيدة: قصائد، ما أجملها حين تبتسم في محياك
- قصيدة : هذا التاريخ السري للأوطان..
- قصيدة: الف لغة وسماء
- لم تشوه النازية الجديدة الاطلسية ستالين الذي حرر العالم من ه ...
- قصيدة: الرقص في مدونة اديان المحميات!
- قصيدة:عدت الى كتابة الشعر
- مصطفى محمود دجال الكامب والوجه الاخر لتنميطات المخابرات المر ...
- كيف قضت الصين على الولايات المتحدة في الصراع التكنولوجي لعقد ...
- نقاش حول القنبلة النووية الباكستانية ووفاة صانعها عبد القدير ...


المزيد.....




- ما سر هذه الصورة لرجل يحمل زجاجة -كوكا كولا- عام 1981 في الص ...
- وول ستريت جورنال ونيويورك تايمز: إسرائيل استهدفت منشاة عسكري ...
- الخارجية الروسية تدعو الغرب لوقف التلاعب بخطة العمل الشاملة ...
- رئيس وزراء بولندا يحدد شرط توريد مقاتلات F-16 إلى أوكرانيا
- تركيا تعجّل الكسب من الغاز الروسي
- موقف طهران: لا القرم ولا دونباس
- إيران تعرض حطام طائرات مسيرة هاجمت منشأة أصفهان
- كاميرات المراقبة تسجل لحظة وقوع زلزال في شمال غرب الصين
- -ماكرون شخص غير صادق- .. كيف علق الكرملين على تصريح أردوغان؟ ...
- الرئيس الأمريكي المحظوظ.. عاش 40 عاما برصاصة عالقة بصدره!


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - احمد صالح سلوم - الصين ولبنان وروسيا وثلاثة عقود.. مقارنة