أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الرحالي - إلى خديجة الغياب














المزيد.....

إلى خديجة الغياب


محمد الرحالي
باحث أكاديمي في الترجمة والأدب والسينما

(Mohammed Rahali)


الحوار المتمدن-العدد: 7085 - 2021 / 11 / 23 - 20:11
المحور: الادب والفن
    


قال درويش :"خديجه لا تغلقي الباب"
وأقولول خديجة
يا درويش
توارت للأبد خلف الثياب
وكنا نظنها الوطن
وفلسطين الأبية
لكنها خلفت جراحا
من الأمس المضى
تريد الاغتراب
لكنها باعت القضية الحب
على طاولة المفاوضات
باعت قلبي
الذي كان يذكرها
محبا عاشقا
دون أسباب
وكتبت إليها مع
الحمام الزاجل
كتبت رسائل
لأعرف أسباب الغياب
كانت لا تعود بعد الذهاب
طال الانتظار الغياب
دون جواب
وبعدها نازك
تبكيها
وتبكي آلامها
وبدر شاكر السياب
ما عدت أراها
محبة كما أنا
لكني رأيتها
أطيافا من سواد
ورؤوس ذئاب
فاغفري أو لا تغفري
قد هان ما هان عليك
إلى يوم الحساب
والقلب بعد الام
و أنين يا حسرتاه
يا حسرتاه
تاه وذاب
في حزن في عزلة
يغمره السؤال والاكتئاب
إن تبتِ أنت عن ماض قريب
فما عنك القلب تاب
لا تلوميني بماض لم اكتبه
قد خطته الاقدار
بجبان أعرفه
كما تعرفينه
فالرحيل عني
هكذا طاب
كلما هويتك سيدتي
ونلت منك الاقتراب
فيك الظن يائسا
عاد فيك الظن خاب
وظننتك الملهمة
تأتين من زمن الألم
لكنك يا سيدتي
محض وهم وطيف سراب
لن أذكرك بعد اليوم
يا بابا أغلقد
فعودي يا خديجة إلى الغياب
عودي تواريخ ماض
نباح خلف الباب
خلف الأسوار
وليسمع صوتك
في الغياب






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إلى من طعن خلاسا وغدر
- احترم نفسك سيدي
- دربك وقربك
- إلى فتاتِي
- رسالة إلى فتاة العرائش
- فتاة العرائش
- في العرائش
- منار القلب
- إلى رشيدة القلب
- البعد الصوفي في مسرحية كدت أراه لعبد الحق الزروالي
- فراشات الِبشر
- عاشق الثُرَيَّا (2)
- غياب
- زمن الاغتراب
- جراح
- فينيق العشق
- عاشق الثُرَيَّا
- فراشة الثريا
- وَجْدَة
- عشق وجدي قديم


المزيد.....






- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الرحالي - إلى خديجة الغياب