أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مؤيد عبد الستار - الكاظمي : شهيد بعد منتصف الليل














المزيد.....

الكاظمي : شهيد بعد منتصف الليل


مؤيد عبد الستار

الحوار المتمدن-العدد: 7072 - 2021 / 11 / 9 - 13:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد اعلان نتائج الانتخابات أفاقت الاحزاب- الشيعية - على خسارة غير متوقعة فثارت ثائرتها واتهمت الكاظمي بتزوير الانتخابات . ثم حشدت انصارها لمحاصرة المنطقة الخضراء والاشتباك مع القوات الامنية . وجاء قصف بيت رئيس الوزراء بعد منتصف ليلة 7 نوفمبر كوقع الصاعقة فاهتزت اركان القوى السياسية التي كانت تحشد انصارها للاحتجاج على نتائج الانتخابات .
وقبل أن تبدأ أية تحريات عن الحادثة أشارت أصابع الاتهام الى فصائل الحشد الشعبي أو بالاحرى الى جميع الفصائل الشيعية المحسوبة على ايران .
ولم تتأخر الخارجية الامريكية على لسان ناطقها عن اتهام ايران واعلنت انها ستشارك الحكومة العراقية في الرد على ايران وطلبت المشاركة في التحقيقات .
وسارعت المنطقة الخضراء بانزال المدرعات الى شوارع بغداد في تظاهرة بثت الرعب بين سكان العاصمة خوف تطور الامور باتجاهات لا تحمد عقباها .
بالمقابل نفت ايران والفصائل المحسوبة عليها مسؤوليتها عن الحادثة واتهمت جهات خارجية بالعملية من أجل تحقيق مكاسب سياسية للكاظمي .
واكتسحت مواقع الاخبار والقنوات الاعلامية تحليلات لا حدود لها بين مناصر لهذا الطرف او ذاك حتى اختلط الحابل بالنابل وضاع الخيط والعصفور .
وفي هذا الخضم المتلاطم ما السبيل الى الامساك برأس الخيط الذي يقودنا الى معرفة حقيقة الحدث الصاعق الذي نزل على رأس العراقيين بعد منتصف الليل .
أول الامر هو السؤال البسيط الموجه للكاظمي : هل تبغي البقاء رئيسا للوزراء أم ان مهمتك انتهت باعتبارك جئت من أجل اجراء انتخابات وبصفة رئيس وزراء مرحلة انتقالية فقط دون أن يكون لك حق الترشيح في الانتخابات لكي تتحقق الحيادية في اجرائها دون أطماع في الاستفادة منها !!!
فاذا كان الجواب نعم فالرجاء اعلان رغبتك بصراحة لكي تعرف القوى السياسية أهدافك وتحدد طريقة التعامل معك بعيدا عن القصف بعد منتصف الليل واستبداله بالقصف صباحا على منصة مجلس النواب .
أما اذا كنت زاهدا في منصب رئيس الوزراء فسارع الى اعلان تخليك عن منصبك واحزم حقائبك وغادر المنطقة الخضراء قبل أن يصبح الشهيد الحي شهيدا في صندوق الوفيات.
ورغم الخلاف على حقيقة حادثة الاغتيال فان توظيفها سيتم من قبل من يرغب بالاشتباك مع ايران وفصائل الحشد الشعبي في العراق من أجل اغراق البلاد في صراع مع ايران تستنفذ فيه الموارد البشرية والمادية في حرب شبيهة بقادسية صدام ونأمل أن لاتكون هذه المرة قادسية الكاظمي .

* رابط مقال :
ايران والعراق ..على اهلها جنت براقش
https://akhbaar.org/home/2019/11/264342.html



#مؤيد_عبد_الستار (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قرأت لكم: القاضي والحسناء ...ما أِشبه الليلة بالبارحة
- من يقبل تزوير الشهادات لماذا يرفض تزوير الانتخابات
- الديمقراطية والواجب الوطني
- اللهجة العامية العراقية..أصل الكلمات وجذورها
- الهند في كتاب طبائع الحيوان لشرف الزمان طاهر المروزي
- كتبي في كابل رواية الكاتبة النرويجية اوسنا سيرستاد
- ابادة أبناء الديانة الايزدية وتهجير الكرد الفيليين
- بمناسبة غزو الكويت .....قصيدة الشاعر زاهد محمد الارصدة المجم ...
- ظرف الشعراء ..قصيدة من الشاعر زاهد محمد الى الكاتب ابراهيم ا ...
- تقرير سكرتير السفارة البريطانية ببغداد حول ثورة 14تموز المجي ...
- الشاعر زاهد محمد في قصيدة لثورة تموز المجيدة
- الشعب العراقي والخلاص من الفاسدين
- سعدي يوسف ...رثاء وعتاب
- الفياغرا ..هاجس الوزير وهموم المواطن
- حول فتوى حل الحشد بطلب من الدكتور عبد الخالق حسين
- رسائل الادباء وأوراق الغرباء .. رسالة من القاص غائب طعمة فرم ...
- المواقف المشرفة للكرد الفيليين ... شهادة صادرة من المكتب الس ...
- مجلة تموز ...تحتفي بالشعر الايزيدي
- شاهنامة الفردوسي ومصادرها الكردية
- أهمية الاتفاق النووي الايراني الامريكي للعراق


المزيد.....




- -بلومبيرغ-: أنباء عن استقالة مسؤولين بارزين في مؤسسة التأمين ...
- باريس.. تفريق مظاهرة عند السفارة الإيرانية
- قطر.. القبض على شابين نشرا فيديو أساء للعملة الوطنية (فيديو) ...
- دونيتسك: القوات الروسية تزحف على مدينة أرتيوموفسك
- الحوثيون يعلنون ضبط أكثر من طن من الحشيش وورشة لتعبئته في صن ...
- فلوريدا وكوبا تستعدان لعاصفة -إيان- وكندا تحصي أضرارها بعد م ...
- بوريل: الاتحاد الأوروبي يستعد للرد على حملة القمع في إيران
- خضروات تساعد على علاج أعراض التهاب المفاصل!
- ميزات صاروخ الجيل الخامس الروسي -Kh-38ME-
- خبير عسكري يقيّم منظومة إيرانية مضادة للدروع مستنسخة عن -كور ...


المزيد.....

- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مؤيد عبد الستار - الكاظمي : شهيد بعد منتصف الليل