أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - خالد محمد الزنتاني - كوريا الجنوبية - نظرة من الداخل














المزيد.....

كوريا الجنوبية - نظرة من الداخل


خالد محمد الزنتاني
كاتب

(Khaled M. Zentani)


الحوار المتمدن-العدد: 7068 - 2021 / 11 / 5 - 01:42
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


شعوب أسيا عاشقة للنظام وتميل بحكم تنشأتها الصارمة وثقافتها الأبوية إلى الإلتزام بمقاييس مُحكمة في المعاملات.
في كوريا الجنوبية وصل المجتمع إلى حالة من الرقي أصبح معها إستعمال الألفاظ المهذبة لا يتوقف عند البشر وإنما تجاوزه إلى المادة والجماد – ولأن اللغة الكورية تحمل في طياتها مفردات وأمثلة مخصصة لمثل هذه الحالات فمثلا الحديث عن سيارة أو هاتف أو منزل صديق طبقا لمعايير الأخلاق في هذا البلد الملتزم تجبر المتكلم على إستعمال مفردات بعينها حتى يكون الكلام ملائما لنفس مستوى الإحترام الموجه للصديق نفسه.

على الصعيد الشخصي كانت لي تجربة مهمة في مرحلة مبكرة من حياتي تعرفت فيها على الثقافة الكورية عن قرب عندما عملت بقسم العلاقات بشركة ديوو وعلى الرغم من قصر تلك التجربة إلا أنها كانت غنية بالنتائج قياسا إلى ذلك الزمن والمرحلة العمرية الصغيرة التي كنت أعيشها وقد إستفدت لاحقا من تجارب مماثلة في شركات أجنبية أخرى كان لها الأثر الإيجابي في إضافة الكثير إلى رصيدي المعرفي وعلى رأسها التعرف على ثقافة ولغة جديدة في وقت كان فيه تعليم اللغات يمر بأزمة حقيقية في ليبيا بحكم الحالة الثورية التي كانت تسيطر على البلاد والتي كانت تصنف كل ماله علاقة بالغرب من ضمن الظواهر الرجعية العميلة غير المقبولة.

ومن أولى المفارقات الغريبة التي كانت تدعوني إلى الدهشة أن الكوريين وهم من الشعوب الوثنية التي لا تُلقي بالا للعقائد الدينية لديهم أهمية كبرى للأخلاق تفوق أهميتها عندنا نحن شعوب الشرق المعروفة بإنتشار مظاهر التدين، فنحن شعوب نتغدى ونتعشى وننام ونستيقظ على المواعظ والأدعية والآذان والدروس الدينية لكن شوارعنا وتعاملاتنا وكل جوانب حياتنا تقول عكس ذلك وتتبرأ من كل أقنعة الورع والتقوى التي نتوارى خلفها.
مكارم الأخلاق عند الكوريين تنبع من إحساس الفرد بقيمته داخل المجتمع وهذا المجتمع حريص على الإلتزام بها كإحدى محددات الهوية التي لا تحتمل العبث بسبب قوة الإعتداد القومي التي زرعها الكوريين في أبنائهم جيل بعد جيل حتى أضحت جزء من الشخصية الوطنية التي لا تقبل المساومة وهي على أي حال ظاهرة أجمعت عليها أغلبية الأمم والشعوب إلا تلك التي لاتزال ترى تقدمها في الرجوع إلى الوراء تاركة أمرها للظروف إيمانا منها بأن الحالة الأخلاقية لا تصل للمثالية إلا كلما تحركنا في إتجاه زمني معاكس وكلما كانا في خصام دائم ومستمر مع مفرزات الحداثة هروبا من الواقع المزري والهزائم المتتالية والإنكسار الذي نعيش فيه.



#خالد_محمد_الزنتاني (هاشتاغ)       Khaled_M._Zentani#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نقطة نظام
- بين الروح والعقلانية - ثقافة البحث عن السبب
- ليلة سقوط الفنتازيا
- تصحيح مفاهيم تاريخية خاطئة
- ليبيا وسنوات التمرغ في الوحل
- بعيدا عن كيس دراهم الخليفة الشعر يتنبأ
- تأملات في الحياة ..
- الإشتراكية أول الطريق نحو الإستبداد
- لماذا كره سقراط الديمقراطية؟
- التفكير في التفكير
- ليبيا .. ماذا بعد!
- كابول - كليك ثاني لقطة
- عودة الطالبان بعد 20 عام هل هي عودة إلى المربع الاول


المزيد.....




- نائبة تبين الهدف من الدعاوى المرفوعة بشأن الكتلة الأكبر
- العراق وروسيا يتصدران حرق الغاز في العام 2020
- صحف عالمية: -داعش- استخدام اطفال عراقيين كدروع بشرية في معرك ...
- -شعور- شائع يزيد من خطر إصابة الرجال بأمراض القلب القاتلة
- كوريا الجنوبية.. الحكم على وزيرة سابقة بالسجن عامين لإساءة ا ...
- مخدرات عبر قناة دبلوماسية.. الداخلية الروسية تفتح تحقيقا ضد ...
- طوكيو تعلق على مسألة إعادة دفن رفات رجل استخبارات سوفيتية شه ...
- وسائل إعلام تتحدث عن دولة عربية نفذت إسرائيل عمليات خاصة في ...
- ما الذي نعرفه حتى الآن عن النسخة -الخفية- من -أوميكرون-؟
- مصر.. احتجاز مصور روسي في القاهرة والسفارة تصدر بيانا


المزيد.....

- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - خالد محمد الزنتاني - كوريا الجنوبية - نظرة من الداخل