أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد محمد الزنتاني - بعيدا عن كيس دراهم الخليفة الشعر يتنبأ














المزيد.....

بعيدا عن كيس دراهم الخليفة الشعر يتنبأ


خالد محمد الزنتاني
كاتب

(Khaled M. Zentani)


الحوار المتمدن-العدد: 7028 - 2021 / 9 / 23 - 14:00
المحور: الادب والفن
    


هذه قصيدة الشاعر السوادني الشاب (محمد عبدالباري) التي أعادت الإعتبار مؤقتا للشعر العربي وأخرجته من بيئة المبالغة والتملق إلى طرح رؤية متبصرة ونبوءة حقيقية لما ستكون عليه الأوضاع في العالم العربي بعد أحداث عام 2011.
القصيدة تحليل دقيق تمتزج فيها الفلسفة بالسياسة نوافقه على كل ماجاء فيها مع تحفظ بسيط عن التفاؤل الذي أبداه في الأبيات الأخيرة حين قال: "سبع عجاف فاضبطوا أنفاسكم من بعدها التاريخ يرجع أخضرا" فأنا بإعتقادي أننا لازلنا لا نمتلك الإرادة الحرة لنكون قادرين على تجاوز المآسي الطاحنة التي ألمت بنا إلا بشروط تاريخية لا يتوفر الآن الحد الأدنى منها ناهيك عن العبور إلى واقع مزدهر تخضر فيه الربوع كما يتمنى الشاعر .. على العموم القصيدة بعنوان - مالم تقله زرقاء اليمامة :


شيء يطل الآن من هذي الذُرى

أحتاج دمعَ الأنبياء لكيْ أَرى

النصُّ للعرَّافِ والتأويلُ لي

يتشاكسانِ هناك قال وفَسّرَا

مَا قُلْت للنجمِ المُعلّقِ دُلّني

مَا نمتُ كي أصطادَ رُؤيا في الكَرَى

شجرٌ من الحدسِ القديمِ هَزَزتُهُ

حتى قَبضتُ الماءَ حين تبخّرا

لا سِرّ .. فانُوسُ النُبوة قال لي

ماذا سيجري حين طالعَ ما جرى

في الموسم الآتي سيأكُلُ آدمٌ

تفاحتين وَذنبهُ لن يُغْفرا

الأرْضُ سَوفَ تشيخُ قبل أوانِها

الموتُ سوف يكونُ فينا أنهُرا

وَسَيعبُرُ الطوفانُ مِن أوطانِنَا

مَنْ يُقنع الطُّوفان ألا يَعْبُرَا

ستقولُ ألْسِنةُ الذّبَابِ قَصيدةً

وسيرتقي ذئبُ الجبالِ المِنْبرا

فَوضى وتنبئ كل من مرّت بهم

سيعود سيفُ القرمطيّ ليثأرا

وسيسقط المعنى على أنقاضِنَا

حَتّى الأمامُ سيستديرُ إِلَى الوَرا

في الموسم الآتي ستشتبكُ الرؤى

ستزيدُ أشجارُ الضّباب تَجَذُرا

وَسَيُنكرُ الأعمَى عَصَاهُ ويَرتَدي

نظّارتينِ من السّرَابِ لِيبصرا

سيرَى القَبيلَةَ وهي تَصلُبُ عبْدَها

فالأزْدُ لا زالت تخافُ الشّنفرَا

سيرى المُؤذّنَ والإمام كِلاهُما

سيقولُ إنّا لاحقَانِ بقيصرا

في الموسمِ الآتِيْ مزادٌ مُعلنٌ

حتّى دَمُ الموتى يُباعُ ويُشتَرَى

ناديتُ يَا يَعْقوب تِلك نُبُوءَتي

الغيمةُ الحُبْلَى هُنَا لن تُمطِرا

قالَ اتّخِذْ هَذَا الظلام خَريطَةً

عندَ الصّباحِ سيحمد القَوم السُّرَى

لا تَبتَئِس فالبئرُ يومٌ واحِدٌ

وغداً تُأمّركَ الرياحُ على القُرَى

إخلعْ سَوادَكَ .. في المدينة نسوةٌ

قَطّعنَ أيديهنّ عنكَ تصبُّرَا

قُمْ .. صَلّ نَافلة الوصولِ تحيّةً

للخارجينَ الآن مِنْ صَمتِ الثّرَى

واكْشِف لِأخوتِكَ الطريقَ لِيَدخُلُوا

مِنْ ألفِ بابٍ إِنْ أَرادُوا خَيْبَرَا

ستَجيءُ سَبعٌ مُرّةٌ .. فالتَخزِنُوا

من حكمةِ الوجعِ المُصَابِر سُكّرَا

سبعٌ عِجافٌ .. فاضبِطُوا أنفَاسَكُم

مِنْ بعدِهَا التّاريخُ يرجِعُ أَخْضَرَا

هِيَ تلكَ قافلةُ البشيرِ تَلُوحُ لي

مُدُّوا خيامَ القلبِ، واشتَعِلُوا قِرَى

أشتمُّ رائِحَةَ القَمِيصِ .. وطالمَا

هطَلَ القَميصُ على العُيُون وبَشّرَا



#خالد_محمد_الزنتاني (هاشتاغ)       Khaled_M._Zentani#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تأملات في الحياة ..
- الإشتراكية أول الطريق نحو الإستبداد
- لماذا كره سقراط الديمقراطية؟
- التفكير في التفكير
- ليبيا .. ماذا بعد!
- كابول - كليك ثاني لقطة
- عودة الطالبان بعد 20 عام هل هي عودة إلى المربع الاول


المزيد.....




- شاعر المليون: تأهيل الشاعرة بشاير المقبل التميمي
- 16رواية لجائزة العالمية للرواية العربية «البوكر»
- إلغاء فعاليات معرض البحرين الدولي للكتاب
- رامز جلال عن مشاركته بحفل -جوائز صنّاع الترفيه- بالرياض: أنا ...
- وَأنتِ تَقرَئين .
- الفنانة شيرين عبد الوهاب تعزي طليقها الفنان حسام حبيب
- رامز جلال يكشف عن حقيقة غيابه عن المشاركة في موسم رمضان المق ...
- رابطة -المجتمع المشترك-.. تجربة لتعريف الجمعيات العربية في أ ...
- وفاة الفنانة المصرية القديرة ولاء فريد بعد صراع مع المرض
- أرخيب كوينجي رسام روسي موهوب خذله معلمه أيفازوفسكي


المزيد.....

- في رحاب القصة - بين الحقول / عيسى بن ضيف الله حداد
- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد محمد الزنتاني - بعيدا عن كيس دراهم الخليفة الشعر يتنبأ