أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - عبدالله مطلق القحطاني - الصديق والزميل الأخ رشيد المغربي !














المزيد.....

الصديق والزميل الأخ رشيد المغربي !


عبدالله مطلق القحطاني

الحوار المتمدن-العدد: 7042 - 2021 / 10 / 9 - 23:56
المحور: مقابلات و حوارات
    


ببالغ الأسى والحزن علمت بوفاة شقيقك قبل ساعات , فشعرت بالحزن لمصابك الجلل في شقيقك والذي يكبرك بعام واحد فقط , وقد وُلِدَ بشلل في الدماغ وعانى هو كما عانت أسرتك وعانيت أنت شخصيا لمعاناته,
أخي العزيز وزميلي الحبيب لم أكن أرغب أن تكون أول محاولة للكتابة إليك شخصيا لا علميا بمناسبة حزينة كهذه , لكن الجلل والخطب والألم فرض نفسه دون إرادة مني ,
أخي خالص العزاء والسلوان والصبر لك ولأسرتك الكريمة آملا أن تكون آخر الأحزان ,

لم أكن أتوقع أن تكون المرة الأولى لمحاولة الكتابة إليك وبعد سنوات ليست بالقصيرة بمثل هذه المناسبة الحزينة والمؤلمة لنا جميعا ,
لكن إرادة السماء أقوى وأنت كما عهدتك منذ خمسة عشر عاما قويا جلدا صابرا ذا بأس شديد في تحمل الأهوال وخطب الملمات والمصائب ,

عرفتك خصما علميا أكاديميا شريفا , وصادقا في خصومتك العلمية ,
متجردا عن الأهواء والشخصنة ,

بعيدا عن التهكم أو التشفي ,
متحملا ما لا يلق من كلام غير لائق يصدر من هذا أو ذاك ,
متحليا بالحلم والأناءة والصبر بالنقاش والحوار ,

ولهذا أنا واثق أن هذه المصيبة ستتجاوزها بصبرك المعهود , وزارعا في نفوس أسرتك الكريمة ذات الإيمان والصبر على فقد عزيزكم ,
صحيح أشعر بالألم من أجلك , لأنك لن تقدر أن تحضر دفن شقيقك وأخذ العزاء , أو لتفقد أسرتك ومواساتها بسبب الفكر الإسلامي وللأسف وموقفه من المخالف له , لكنني على إيمان تام أن رقدة شقيقك بعث ونهوض لتحرر مجتمعك المغربي من أغلال وقيود هذا الفكر وذاك التشدد ,

لا زالت يا صديقي أذكر تلك الأيام الخوالي وقبل ظهور الفيس بوك بسنوات ,
لا زلت أذكر تلك الحوارات والنقاشات بمحبة الآن وشوق , وافتقدها كفقد عزيز علي ,

اختلفنا مهنيا كثيرا
واتفقنا علميا أكثر
انقطعنا عن بعضنا البعض حواريا منذ تسعة أعوام ,
لكن محبتي لك يا صديقي القديم لم تنقص قيد أنملة بل زادت وتيقنت منها عندما أبلغني أحدهم قبل قليل وفاة شقيقك الغالي ,

أنا أعلم أنك قويا في تحمل المصائب
صابرا ومواسيا غيرك ,
لكن أيضا لم أكن أقدر بمناسبة حزينة مثل هذه ألا أكتب إليك معزيا ومواسيا أخا عزيزا وزميلا محترما كان لي عظيم الشرف بمعرفته أكاديميا , وليس شخصيا ,
فأنا وأنت لا نعرف بعضنا البعض على المستوى الشخصي ,
أما على المستوى العلمي والأكاديمي فنعرف بعضنا البعض منذ خمسة عشر عاما ,
وكنت أنت ذا شعر أسود وأنا كذلك , وأما الآن فالشيب قد غزا رأسك كما استوطن شعر رأسي قبلك ,
اصبر يا صديقي وقم بمواساة أسرتك كما كنت ولازلت تفعل ,

فأنت ممن يتحلون بكل ما هو أفضل وبكل خصلة حميدة محمودة ,
ومشاعرك الإنسانية فياضة ,
وتذكر يا صديقي القديم إنني وإن كتبت عشرات المقالات هنا في صحيفة الحوار المتمدن بالرد عليك أو محاولة استفزازك إنما بدافع المحبة وفقد تلك الأيام الخوالي

أكرر خالص العزاء والمواساة لك ولأسرتك الكريمة , وألا ترى مكروها آخر ,

وهو الآن كما قُلْتَ أنت وتمنيت بمكان أفضل .

____

تغريدة الأستاذ رشيد بشأن وفاة شقيقه

‏‎Brother Rachid‎‏
‏3‏ ساعات ·
أخي عبد الغفار، أكبر مني بسنة واحدة، ولد بشلل دماغي، عانى لمدة طويلة، أحببناه وعانينا معه معاناة لا تتصور، تلقيت اتصالا اليوم من أهلي أنه توفي، لا أستطيع أن أكون مع أهلي في يوم حزنهم ولا أملك إلا أن أذرف الدموع عنه وأسترجع ذكرياتي معه. سأشتاق إليك أخي عبد الغفار.

______

موقع الزميل الأستاذ رشيد المغربي الفرعي في صحيفة الحوار المتمدن الإلكترونية

https://www.ahewar.org/m.asp?i=6797



#عبدالله_مطلق_القحطاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عُقوبَةُ الإِعْدامِ بَيْنَ الشَّرِيعَةِ وَالْإِرْهَابِ وَوَا ...
- السَّعُودِيَّة وَالْعَانَةُ وَإِعْدَامُ الْقَاصِرْ !
- لماذا رفعت السعودية حظر موقع الحوار المتمدن؟
- تغريدات يوم الجمعة المجنونة !! 3
- تغريدة مجنونة /الأخت ماريا كاري وابن لادن والهيئة يا حكومة ! ...
- تغريدات يوم الجمعة المجنونة !! 2
- كشف المستور من وحي رسائل القديسين ! 1
- النصوص المقدسة والعلاج بالبول والخراء!! 1
- تغريدات يوم الجمعة المجنونة !! 1
- القديسون والتَكفير الجماعي والقُدّاس !!
- تغريدةمجنونة/ طفل يحاكم إله ورسول الإسلام ياحكومة !! -2-
- ذِكْرِيَّات مع كلية الشريعة والتكفير والمعتقل -2-
- تغريدةمجنونة/ الإسلام هو الْمُحَلِّلُ شكرا ياحكومة !! -1-
- يا إله الإسلام الحكومة طمعانة بمهر زوجتي !!!
- مساء الخير ياحكومة وبدون زعل الإسلام فشل ! -1-
- الإمام ابن باز يعترف بفشل الشريعة ياحكومة !!
- إمام الجامع ودرس العصر والحكومة الكاذبة !!
- الصَّدِيقُ الغَرْبيُّ والدَّاعِيَةُ المَخْمور مِثْليُّ الجنس ...
- الله وأنا وصديقي المُتَنَصِّر !! -2-
- مساء الخير يا حكومة ! ممكن كلمة رأس ! -2-


المزيد.....




- الغزو الروسي لأوكرانيا: قصف متواصل على شرق أوكرانيا وسويسرا ...
- تكساس: ما فرص نجاح دعوات بانفصال هذه الولاية عن الولايات الم ...
- القرم: قصة حرب شاركت فيها مصر وتونس ضد روسيا
- ثلاثة قتلى بإطلاق نار في كوبنهاغن وتوقيف دنماركي مشتبه به
- مسلح يصيب خمسة أشخاص في شرق كندا
- القوات الأوكرانية تقصف غورلوفكا
- الصين.. المروحيات الحربية تتدرب على الهبوط على متن السفن
- الجزائر.. غضب شعبي في قسنطينة بسبب رفات 4 مواطنين قضوا على ي ...
- روسيا تعارض ضم ألمانيا واليابان إلى مجلس الأمن وتدعم وجود دو ...
- -بعضها متحلل-.. الشرطة الأمريكية تعثر على أكثر من 30 جثة بول ...


المزيد.....

- رزكار عقراوي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: أبرز الأ ... / رزكار عقراوي
- ملف لهفة مداد تورق بين جنباته شعرًا مع الشاعر مكي النزال - ث ... / فاطمة الفلاحي
- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - عبدالله مطلق القحطاني - الصديق والزميل الأخ رشيد المغربي !