أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الفلاحي - قراءة في قصة -آخر أثر ل هو - للقاص أحمد فؤاد.














المزيد.....

قراءة في قصة -آخر أثر ل هو - للقاص أحمد فؤاد.


فاطمة الفلاحي
(Fatima Alfalahi)


الحوار المتمدن-العدد: 7027 - 2021 / 9 / 22 - 13:46
المحور: الادب والفن
    


"آخر أثر لـ هو"
كانت بقعة دم بشرية ..

فإذا ما توغلنا في نص القاص أحمد فؤاد بعيدًا عما يحمله من عمق الدلالة والغايات، سنجده نصًا عاديًا .. رغم أن النص يترجم لنا واقع المرأة في بلداننا العربية وما تعانيه من التعنيف والاستغلال الجسدي. فنقرأ مشهدًا مثقلًا بالقهر، وبحالتها الإنسانية الموجعة ..وما تشهده من نفاق ديني، يتناسى الزوج فيه تطبيق تعاليم ديننا الحنيف "الرفق بالقوارير" .." وقسمه بأنه سيحافظ عليها، " بر بقسمه فقتلها في تابوت أنيق "*.
فقد كان على مايبدو من تصرفاته معها، أنه يعتني بمظاهر الدين وطقوسه فقط.
مسرح لنا الكاتب قصة حياة البطلة وثورتها على واقع علاقتها الزوجية ومزجها مع ثورة الشعوب المقهورة حين قيام الثورة في مصر :
- "كأغلب الشعوب المقهورة؛ انتظرت طويلًا حتى تأتي الحرية على أيدي الآخرين. جاءت الثورة على حماقتي بعد خمسة آلاف وثلاثمائة وعشرون يومًا."*
"أضرمت شرارة التمرد داخلي، دُمية رأيتها في مسرحية للعرائس المتحركة، كانت أختي قد اصطحبتني إليها مع ابنتي رغمًا عني، من أجل أن تُخرجني من حالة الاكتئاب التي كنت أمر بها منذ أربعون يومًا من بعد وفاة والدنا .."*
- هكذا أراد القاص أن تفكر أختها بمصدر كآبتها الناتجة من وفاة والدهما وليس ما تعانيه من زوجها من مرار وقهر ..لأنه لم يشأ أن يجعلها ثرثارة بوجعها.
جعلها تتبع خيوط دمية المسرح المتحركة وبصمت بليغ، وكيف تنسل تفاصيل حياتها على مرأى من جسدها المتهالك الحزين على الكرسي..!
لمست قوة العلاقة بين بطلة القصة والكاتب، عندما أخبرنا بكل تفاصيل حياتها الأولى قبل الزواج وحد الزواج ؛ وحسب التحليل النفسي تعتبر هي المكون الأساسي لشخصية البطلة، وكيف كانت علاقاتها الإنسانية متشظية، من خلال علاقتها مع أبيها وأخيها والمجتمع وجاء على ذكر ابنتها( التي لم تحظ بالقدر الكافي من معاناتها في الأحداث) ومع أناها ومع زوجها في الممانعة، وما كانت تحظى به من وشوم ورضوض وآثار جسدية، وكم تعب وهلك جسدها. .!
ولم يتوقف في متن القصة عند زاوية القهر، بل حثها لإيجاد الحلول والتخلص من واقعها المرير، قائلة: "أن حريتي لم أفقدها إلا بسبب تنازلات بسيطة متتالية تعاظمت ككرة الثلج حتى ابتلعتها . واستوعبت أن التحرر يلزمه مقاومة كل من يحاول استعبادي، حتى وإن كان أقرب الناس إليّ، بل حتى وإن كانت نفسي"*.
إن أغلب كتاب القصة يحاولون العودة من خلال تلك الأحداث إلى دواخل شخوصهم، وتحرير مايجول في دواخلهم.
ما توصلت إليه كقارئة:
- لم يتناول القاص ماهية العلاقات الأسرية الزوجية، وتأثيرها السلبي على ابنتها، وعلاقة الإبنة مع أبيها ..
- القصة جميلة يستوقفك نسيجها السّردي، وتقنية الأسلوب ..
- قد اعتنى القاص كثيرًا بحساسية التعبير الفني في نصه "آخر أثر لـ هو".
ومنها:
"ألقيت اللوم على المجتمع الذي هيأني كهدية لكل من لديه موهبة السيطرة . صببت جام غضبي على أبي وأخي وكل ذكر من حولي. وكأن قرار إدانتهم سيعيد لي ما انتُهك مني! وأدركت منذ ذلك اليوم أن سلبيتي كانت أكبر إثم قمت به. "*
_____________
• اقتباسات من القصة



#فاطمة_الفلاحي (هاشتاغ)       Fatima_Alfalahi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الصبر والتحمل بحجة الجهاد، من حوارنا مع الصحفي والباحث العرا ...
- مشاريع التغيير في بلد الفساد، من حوارنا مع الصحفي والباحث ال ...
- لغة الاحتراب عند الإسلام السياسي، حوارنا مع السياسي والأكادي ...
- حماية الفرد، حوارنا مع السياسي والأكاديمي الحقوقي العراقي، د ...
- أدلجة الانتخابات في بلد الفساد، من حوارنا مع الصحفي والباحث ...
- الهجرة وظاهرة التَّنْمِيط؛ الإسلاموفوبيا ، من حوارنا مع الصح ...
- نظام المساءلة وحوكمة الجهات المسؤولة، من حوارنا مع السياسي و ...
- قراءة في قصيدة خريف التائهين للشاعر حارث الأزدي
- تسيس الدين لقمع حرية الفكر، من حوارنا مع السياسي والأكاديمي ...
- ثورة الوعي والتغيير، من حوارنا مع الصحفي والباحث العراقي -مح ...
- حرية الرأي والتعبير، من حوارنا مع السياسي والأكاديمي الحقوقي ...
- المنتخب الديماغوجي ،من حوارنا مع الصحفي والباحث العراقي -محم ...
- زمن انتشار ثقافة الإفلات من العقاب ، من حوارنا مع السياسي وا ...
- غُيبت حقوق المهجرين والمغيبين في ظل العراق؛ اللادولة ، من حو ...
- ترقين قيد قانون العقوبات في العراق ، من حوارنا مع السياسي وا ...
- لا حقوق للإنسان العراقي في ظل حكومة فساد الإسلام السياسي، من ...
- الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية في عصر حقوق الإنسان ، من حوارن ...
- تقاسيم الليل
- ناصية اللهفة
- أشواق مهترئة


المزيد.....




- فنانة عربية تمثل أمام القضاء في مصر
- حروف الخط العربي تتناغم مع أوتار العود
- عروشي يؤكد التزام المغرب بالمشاركة الكاملة في الحفاظ على الس ...
- اليونسكو تدرس ترشيحات عربية وعالمية للإدراج على قائمة التراث ...
- كيف أثار مخرج إسرائيلي الجدل بتعليقات عن فيلم حول كشمير؟
- متاحف ومسارح روسية تقيم فعالية ثقافية في تركيا
- الغاوون .قصيدة (بإسمك)بقلم الشاعر الرائع: محمود رمزي خليف.مص ...
- ملحن مصري يهاجم الفنانة السورية أصالة بسبب امتنانها للسعودية ...
- على خطى أم كلثوم.. أنغام ترفض العلاج خوفا على أحبالها الصوتي ...
- -الحب تحت المجهر-


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الفلاحي - قراءة في قصة -آخر أثر ل هو - للقاص أحمد فؤاد.