أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نساء الانتفاضة - الايزيديات، اليوم الذي ماتت فيه الإنسانية














المزيد.....

الايزيديات، اليوم الذي ماتت فيه الإنسانية


نساء الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 7003 - 2021 / 8 / 29 - 02:40
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


ندخل العام الثامن من الإبادة الإيزيدية ومازال الألاف من الإيزيديين يسكنون الخيام فوق سفح الجبل، وفي مخيمات النزوح.
داخل العراق عاد من الأيزيديين ما يقارب 150 ألف فقط الى مناطقهم، بعد تحريرها من داعش، فيما لا يزال غالبيتهم يعيشون في خيم مهترئة شمال العراق ينتظرون بفارغ الصبر استعادة الامان لهم ولأطفالهم.
القضية الأخرى التي تشغل أذهان الايزيديين هي قضية المختطفات الايزيديات التي تغاضت عنها الحكومة. فهذه قضية كل انسان يملك ضميرا انسانيا في العالم.‏
حتى الان 2900 من الايزديات مجهول مصيرهن ولا أحد يعلم هل هن احياء على قيد الحياة ام لا.
‏لقد خلفت موجة النزوح هذه الأف الضحايا لتساهم وبشكل كبير في تفكيك البنية الاجتماعية للمجتمع الإيزيدي المسالم، فهم قتلوا الرجال والمسنين وقاموا بسبي النساء والقاصرات وبيعهن في اسواق الرق ‏واخذو اطفالهن بالقوة منهن وتم إعطائهم دروس دينية اسلامية وإدخالهم في معسكرات تدريبية اعدت خصوصاً لغسل عقولهم وتعليمهم فنون القتل والذبح.
‏مهما كانت اسباب وتداعيات قدوم تنظيم داعش واجتياحه لمدينة سنجار (شنگال) فالقضية الباقية هي انه انقضت ‏ثمانية اعوام والعوائل اليزيدية تعيش في مخيمات نزوح اعدت لهم كحالة طارئة مؤقتة لا تتعدى بضعة شهور، ولكنها ولحد الان لازالت تترقب وسط افتقارها لأبسط مقومات الحياة..
‏اتفاقية سنجار بين بغداد وأربيل وبرعاية اممية بتاريخ 9 أكتوبر / تشرين الأول الماضي والتي وقعت لضمان حفظ الأمن في قضاء سنجار من قبل قوات الأمن الاتحادية هي الأخرى لم ترى النور رغم إعلان بغداد في وقت سابق أنها بدأت بتطبيق الاتفاق منذ مطلع ديسمبر/ كانون الأول الماضي عبر نشر قوات تابعة للحكومة الاتحادية داخل مركز القضاء و إخراج الجماعات المسلحة منها.
‏‏ولعل الانتخابات النيابية المقرر أجراؤها في ال10 من شهر أكتوبر القادم وغياب التوافق الايزيدي وصراع أكثر من طرف على مقعد يتيم للكوتا المخصص لهم ضمن محافظة نينوى يساهم بتعميق الفجوة وصعوبة إيجاد حلول جذرية في الفترة القريبة القادمة رغم وجود تعاطف دولي مع قضية الايزيديين ومساعي من اجل الاعتراف بما حصل لهم صيف2014 ‏على أنها إبادة جماعية.
وآخرها تصويت برلمان هولندا وبلجيكا على مشروع قرار تنص على اعتبارها إبادة جماعية وقبلها اعتراف العراق من خلال التصويت على مشروع قانون الناجيات الإيزيديات لضمان حقوقهنّ من خلال تشكيل مديرية خاصة بهنّ ترتبط بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية.
لنكن جميعنا صوتاً واحداً، لنكن صوت للمرأة العراقية وخاصةً المرأة الايزيدية، فهذه قضية لها اولوية قصوى ويجب ان تنال المرأة اليزيدية حريتها بعد كل المأسي التي مرت وتمر بها، فتضامننا هو الضمان الوحيد لتحقيق ذلك، لأنه واضح بان القوى المتسلطة على الحكم في العراق ليست سوى عائقا امام تحررها.

كارين عامر






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بيان نساء الانتفاضة حول أمريكا.. طالبان.. وقمع المرأة
- المرأة في عصر الإسلام السياسي
- النسوية الافريقية طور جديد من النسوية العالمية
- من سيغلق باب السبي بوجه داعش
- اغتصاب الطفولة
- امومة مسلوبة
- الموقف النضالي لوالدة إيهاب الوزني تعبير عن الإرادة النسوية ...
- قتل النساء، الانتحار والعنف.. الى متى!
- انهاء العنف ضد المرأة مهمة التحررين والمساواتيين
- نناضل من اجل مجتمع حر خالٍ من كافة اشكال التمييز والاضطهاد
- نساء الاغتصاب المحلل
- الاول من ايار يوم العاملات والعمال العالمي
- سجن النساء...انتهاكات واضحة ونساء مظلومات خلف قضبان السجن
- المرأة العربية بين الهاجس والتحدي
- تجارة الاعضاء البشرية تهدد النساء
- ما هي التقاطعية
- حزن المرأة في العراق
- الابادة الايزيدية
- بيان نساء الانتفاضة بمناسبة الاول من ايار يوم العاملات والعم ...
- حول اختيار جنس الجنين واجهاض الاناث


المزيد.....




- دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل بقضية تعدد الزوجات بعد تصريحا ...
- الجزائر تؤكد التزامها بدعم كل المبادرات الرامية إلى تعزيز حق ...
- ظهور جمهورية جديدة في العالم وأول رئيس لها امرأة
- صدور كتاب - لا للعبث بالإنسانية البريئة،لا للتحرش الجنسي- لل ...
- عشرات الآباء والأمهات الأكراد يحتجون على تجنيد فتياتهم الصغي ...
- دراسة: المرأة التونسية تقضي 8 ساعات يوميا في أعمال دون أجر م ...
- كلّهنّ:
- عقب وصولها إلى إسرائيل... إصابة إحدى المشاركات بمسابقة بملكة ...
- دار الإفتاء: الأصل في الشريعة الزواج بواحدة.. وأبيح للرجل ال ...
- الأزمات المتراكمة تفاقم ظاهرة تزويج الطفلات في لبنان والدولة ...


المزيد.....

- العنف ضد المرأة في حالات الحروب والصراعات / جيل هوكو
- خارج الظل: البلشفيات والاشتراكية الروسية / جودي كوكس
- النساء اليهوديات في الحزب الشيوعي العراقي / عادل حبه
- موجز كتاب: جوزفين دونوفان - النظرية النسوية. / صفوان قسام
- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نساء الانتفاضة - الايزيديات، اليوم الذي ماتت فيه الإنسانية