أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فارس قائد الحداد - أنيِ عشقتكِ














المزيد.....

أنيِ عشقتكِ


فارس قائد الحداد
باحث في التنمية الديمقراطية والعلاقات الدولية

(Faris Qaid Alhaddad)


الحوار المتمدن-العدد: 6972 - 2021 / 7 / 28 - 20:15
المحور: الادب والفن
    


انيِ عشقتكِ يا فاتَنة الأمصَار
إنيِ أحببُتكِ ليلاً ونهَار
لقدَ عشقتكِ يا رُوح الأسفّار
يامصبَاح عشقيِ في الأسَحار
هلَ تعلميِ كيفٌ عِشقتكِ ؟؟
سيخُبركِ فـــؤُادي بـإصّرار
هل تعلمي ان حُبك قد غَار
في أعمَاقُ فؤاديِ أغـــَوار
هل تعلميِ إني عشقتكِ
بكل لغة العشقُ النَوار
لم اعلمُ كيفَ وقعتُ بعشقكِ
فأنتي قدري وهديةُ الأقّدار
فبحُبك وجِدتُ حيَّاتيِ
وعصَرتيِ بفَؤادي إعصَّار
هل تعلميِ إن حُبكِ عنديِ
بحُوراً منَ عَشقكِ وانهّار
لقدَ سَّحرنيِ جّمال عيّنيكِ
وضّوء خُدودك بالأسَّحار
هُناك أحبُبتكِ بكل قنَاعة
في بزوغُ عُمر الأعمَّار
يومُ رسَمتُ عيُونك الحّلوة
على لوُحة جمّالية الأنّوار
رسمتُكِ بكُل ألوُان الطِّيف
بريشةُ فنانٍ بحُبك الغوار
ومنّ حُبي لكِ تعلمتُ
فنّ رسمّ صورتك على الأسّوار
وكتبتُ احبكِ على الأوّراق
وفوّق أغصّان الأزهّار
وكتبتُ على لوُحةُ حُبكِ
حرفُ اسمRكِ وبإقرّار



#فارس_قائد_الحداد (هاشتاغ)       Faris_Qaid_Alhaddad#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب الفلسطيني نهاد ابو غوش حول تداعايات العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة وموقف اليسار، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتب الفلسطيني ناجح شاهين حول ارهاب الدولة الاسرائيلية والاوضاع في غزة قبل وبعد 7 اكتوبر، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رسالة الى التائهون باوهام الفكر وكهنة ومتطرفين الاديان إلا ي ...
- توددتُ الليلُ
- لماذا تحولت المنظمات اليمنية الى وسيط لسرقة مساعدات الاغاثة ...
- هل الامم المتحدة وكل المانحين الدوليين ستتولى ايصال مساعدتها ...
- لماذا تحولت ايران الى حضن دفئ للجماعات والتنظيمات المتطرفة ل ...
- لماذا الامم المتحدة والاسرة الدولية تصم اذنيها عن الانتهاكات ...
- هل المصالحة المصرية_ التركية بداية لإنهاء التدخل التركي في ل ...


المزيد.....




- نائب مندوب روسيا يفاجئ الحاضرين بالحديث باللغة العربية خلال ...
- الفائز بنوبل للآداب يون فوسه: الكتابة يمكن أن تنقذ الأرواح
- صاحب قصيدة -إذا توجب أن أموت-.. أصدقاؤه وزملاؤه: مقتل الكاتب ...
- -اقتصادية قناة السويس-: استقبال 244 سفينة بالسخنة والأدبية
- رفعت العرعير.. فلسطينيون ينعون الكاتب والشاعر الذي قُتل في غ ...
- -الأستاذ- الفلسطيني يحصل على جائزتين في ختام مهرجان البحر ال ...
- استشهاد الشاعر والمترجم الفلسطيني رفعت العرعير بقصف إسرائيلي ...
- فيلم روسي يدرج ضمن برنامج مهرجان أمريكي مستقل
- الجزائر تصدر أول قاموس في البلاد والثاني في العالم العربي لل ...
- RT العربية تفتتح مكتبها الإقليمي في الجزائر (فيديو)


المزيد.....

- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي
- ستظل النجوم تهمس في قلبي إلى الأبد / الحسين سليم حسن
- الدكتور ياسر جابر الجمَّال ضمن مؤلف نقدي عن الكتاب الكبير ال ... / ياسر جابر الجمَّال وآخرون
- رواية للفتيان ايتانا الصعود إلى سماء آنو ... / طلال حسن عبد الرحمن
- زمن التعب المزمن / ياسين الغماري
- الساعاتي "صانع الزمن" / ياسين الغماري
- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب ونقاد وأدباء ... / السيد حافظ
- مسرحية - زوجة الاب - / رياض ممدوح جمال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فارس قائد الحداد - أنيِ عشقتكِ