أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد حسن - الكتاب وجمهوره














المزيد.....

الكتاب وجمهوره


محمد عبد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6926 - 2021 / 6 / 12 - 23:21
المحور: الادب والفن
    


وسط هذا الارتفاع الكبير في أسعار الكتب.. كما نراه، وكما أكده بعض زوار معرض بغداد الدولي للكتاب؛ من حقنا كقراء أن نتساءل:
هل سيستبدل الكتاب جمهوره؟ هل يريد الكتاب جمهورا أنيقا يناسب أناقته التي يطبع بها؟ ورفوفا فاخرة ليقف عليها، حتى لو لم يقرأه أحد، بدل رفوف الخشب والحديد التي نصنعها بأيدينا له؟
هل يريد مواجهة وجوه نضرة ليلوذ بها.. غير وجوهنا الكالحة التي يطحنها الأسى والتي تحاول، حين تفتحه، دفن خوفها وحيرتها بين صفحاته؟
هل ملنا الكتاب حقا وقرر ترك غرفنا التي (في درجة 45 مئوي).. وآثر مواجهة جدران بنوافذ واسعة وطلاء حديث وستائر يتم التحكم بها عن بعد بدل نوافذ غرفنا الصغيرة بستائرها التي كانت تخيطها أمهاتنا.. وجدرانها الرخيصة الطلاء في أحسن الأحوال؟
ربما من حق الكتاب أن يحمل في حقائب فاخرة بدل أكياس النايلون التي نلفه بها.. ومن حقه أن يتحسس طراوة اليد التي تقلب صفحاته بدل أيدينا الخشنة المتشققة.. والأكيد هو أن من حقنا المطالبة بطبعات شعبية الكتب من أجل وصولها إلى أكبر عدد من القراء.. وهذه ليست بدعة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إشارات في استراحة محارب
- أمّة نحن.. أمْ حشية قش؟!
- إلى الشيوعيين العراقيين في عيدهم: هل من سقط كمن اختلف؟!
- تحديث تقنية (المخطوط) في السرد الروائي (إشارات قارئ حول رواي ...
- الظهور الإعلامي للسيدة رغد .. لماذا الآن؟
- صورة تتكرر
- (هديل نخلة الشطّ)(*) .. إضاءة
- عمتي.. والسياسة التعليمية
- متى يكون المسؤول العراقي صريحًا ؟!
- خط في الزاوية (قصة قصيرة)
- قصتان قصيرتان جدًا إلى : الراحل .. محمد اشبلي شناوة
- البئر (قصة قصيرة)
- من تداعيات الحجر المنزلي
- أجور المدارس الأهلية بين الدولة والمستثمر.. والمواطن
- وقت الأزمات: مَنْ يجد مَنْ؟
- القصر (قصة قصيرة)
- الحصار على إيران في هذا الظرف الاستثنائي.. كشف لعورة العالم ...
- تساؤلات
- بائع الأحلام - قصة قصيرة -
- ألوان القصيدة القزحية


المزيد.....




- بالتصفيق.. برلمان البام يصادق على تشكيلة وهبي للمكتب السياسي ...
- العُمانية جوخة الحارثى تفوز بجائزة المعهد العربي
- إعلامية لبنانية شهيرة تؤكد طلاق الفنانة المصرية شيرين عبد ال ...
- الشارقة تستعد لانطلاق الدورة 24 لمهرجان الفنون الإسلامية
- المهدي بنسعيد : - يجب إرجاع الهيبة للأستاذ... والتدريس يجب أ ...
- وهبي يقصف لشكر: طماع وأناني ضيع مجد حزب عتيد
- وهبي: البام لم يعد يتخذ مواقفه من خطاطات مستوردة
- فيديوغرافيك: الإمارات وفيلم -الكمين-.. عندما تجد الامارات ضا ...
- وفاة أسطورة برودواي المؤلف الموسيقي ستيفن سوندهايم
- بايدن يجدد دعوته إلى التنازل عن حقوق حماية الملكية الفكرية ل ...


المزيد.....

- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد حسن - الكتاب وجمهوره