أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - استمرار الانقسام بعد كل هذا الدمار خدمة مجانية للاحتلال














المزيد.....

استمرار الانقسام بعد كل هذا الدمار خدمة مجانية للاحتلال


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 6924 - 2021 / 6 / 10 - 03:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



يعول الشعب الفلسطيني والفصائل الفلسطينية على الدور المصري في وقف الانتهاكات الإسرائيلية خاصة في ظل الحراك القائم بعد الحرب والعدوان الاسرائيلي والمضي قدما نحو انهاء الحقبة السوداء والانقسام في التاريخ الفلسطيني والعمل على الاستمرار في الدفع بملفات الاجرام الاسرائيلي وارتكاب حكومة الاحتلال جرائم الحرب بحق الشعب الفلسطيني إلي المحاكم الدولية لمحاكمة الاحتلال علي جرائم الحرب التي يرتكبها .

الجهود المصرية الكبيرة هي بمثابة الرئة التي يتنفس بها الشعب الفلسطيني وأننا نعرب عن تقديرنا الكبير لدور الرئيس عبد الفتاح السيسي وللقيادة المصرية والشعب المصري الشقيق على الدعم المتواصل الذي تقدمه مصر للشعب الفلسطيني من أجل تحقيق أهدافه في الحرية وإنهاء الاحتلال وتجسيد الاستقلال الوطني الفلسطيني واستمرار الجهود المصرية ايضا من اجل إنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني حيث لا معني لجهود التهدئة في ظل استمرار العدوان علي الاراضي الفلسطينية واستمرار الانقسام الفلسطيني .

الكل الوطني والإجماع الشعبي والرأي العام الفلسطيني يتابعون وينظرون لما يجري بخطورة بالغة وتخوف من مستقبل مجهول بات يعصف في القضية والوطن وهنا لا بد من التدخل الفوري والعاجل لوضع حد وحسم الامر لصالح الشعب الفلسطيني والوحدة الوطنية وأن اي فصيل من الفصائل الفلسطينية غير مخول ولا يمتلك الحق بالتحدث او التفاوض باسم الشعب الفلسطيني وبالتالي فإن نتائج مفاوضته مع دولة الاحتلال لن تلزم أحدا ولذلك لا بد من اعادة توحيد المؤسسات الفلسطينية ووضع حد للانقسام الفلسطيني القائم خصوصا أن استمرار الانقسام بعد كل هذا الدمار والتحدث بمواقف متباينة بات يخدم وبشكل واضح الاحتلال الاسرائيلي ويضرب بعرض الحائط بالثوابت الوطنية والحقوق الفلسطينية المعترف بها دوليا غير القابلة للتصرف وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس .

حكومة الاحتلال باتت تعمل وبوضوح علي اضعاف السلطة الوطنية وخاصة بعد فشل ورحيل نيتنياهو وتشكيل الحكومة الاسرائيلية الاكثر تطرفا حيث تشتد الهجمة شراسة من اجل استهداف القيادة الفلسطينية ودعم الانقسام الفلسطيني وتعزيز انفصال قطاع غزة والاستغلال السياسي بعد الحرب على غزة والمتاجرة بالقضية الفلسطينية وما مسلسل الفشل السياسي ورفض الاحتلال تطبيق التفاهمات السياسية وعدم نجاح عملية السلام واستمرار عمليات القتل والاعتقالات والحصار على المحافظات الفلسطينية وخاصة في الضفة الغربية والقدس المحتلة الا دليلا واضحا علي ان حكومة الاحتلال تسعى إلى تحقيق أهدافها العدوانية وتحاول بث الفتنة وإضعاف السلطة الوطنية الفلسطينية .

وما من شك ان الجهود التي تبذلها وتقوم بها جمهورية مصر العربية وبتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وبقيادة جهاز المخابرات العامة المصرية هي في محل تقدير واحترام الشعب الفلسطيني من اجل ترتيب الأوضاع والتعامل مع التطورات على الساحة العربية والفلسطينية بشكل خاص في ضوء التحديات والمخاطر التي تواجه الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية وما تشهده الأراضي الفلسطينية المحتلة نتيجة استمرار سياسة التوسع الاستعماري الاستيطاني وتلعب القيادة المصرية دورا مهما وضروري من اجل استمرار الجهود على كافة الاصعدة الإقليمية والدولية لاستئناف جهود عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية وفق حل الدولتين والقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية وضمان عودة اللاجئين الي ديارهم وفقا لقرارات الامم المتحدة والعمل على إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس .

سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية






حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدور المصري وضرورة انهاء الانقسام
- التحرك الدبلوماسي وعزل الاحتلال على الساحة الاوروبية
- سقط نتنياهو وبقيت فلسطين شامخة
- نكسة حزيران جرح فلسطين النازف
- حل القضية الفلسطينية هو مفتاح الاستقرار والأمن للمنطقة
- الدور الاردني المصري وإستراتيجية قيام الدولة الفلسطينية
- قوة الحضارة الفلسطينية وهزيمة وتفكك الاحتلال
- منظمة التحرير وحماية الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني
- البعد الدولي للنضال الوطني التحرري الفلسطيني
- مجلس حقوق الإنسان الدولي والتحقيق بجرائم الحرب الاسرائيلية
- استقلال الاردن وقضية القدس والخيار الاستراتيجي
- الحوار الوطني خطوات مهمة لإنهاء الانقسام الفلسطيني
- تحالف العنصرية الإسرائيلي ومخطط تهويد القدس
- حكومة الوحدة الوطنية والشراكة ضمن الثوابت الفلسطينية
- الجماهير الفلسطينية طليعة الكفاح الوطني
- خطاب النصر والوحدة الوطنية الفلسطينية
- ليس اقل من محاكمة نتنياهو على ارتكابه جرائم الحرب
- من البحر إلى النهر الاضراب الشامل يعم كل فلسطين
- شعب فلسطين وجد لينتصر وانه لم ولن يركع
- الاحتلال يمارس الارهاب والنازية بحق الشعب الفلسطيني


المزيد.....




- اجتماع -غير عادي- لوزراء الخارجية العرب في قطر لبحث تطورات س ...
- قبل قمته مع بايدن.. بوريس جونسون لـCNN: بوتين فعل أشياء غير ...
- رئيس الوزراء البريطاني يلقي بظلال من الشك على رفع قيود كورون ...
- اجتماع -غير عادي- لوزراء الخارجية العرب في قطر لبحث تطورات س ...
- السعودية ستسمح لستين ألفا من سكّانها الملقحين بأداء مناسك ال ...
- جونسون: إعلان مجموعة السبع للحؤول دون انتشار أوبئة في المستق ...
- السعودية ستسمح لستين ألفا من سكّانها الملقحين بأداء مناسك ال ...
- جونسون: إعلان مجموعة السبع للحؤول دون انتشار أوبئة في المستق ...
- مجموعة السبع تقر خطة عالمية تنافس خطة -طريق الحرير- الصينية ...
- اللقاحات المختلطة.. هل تكون كلمة السر في خلق مناعة أكبر ضد ك ...


المزيد.....

- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - استمرار الانقسام بعد كل هذا الدمار خدمة مجانية للاحتلال