أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - ناجي سابق - تمييز التحكيم عن الوساطة والصلح














المزيد.....

تمييز التحكيم عن الوساطة والصلح


ناجي سابق

الحوار المتمدن-العدد: 6924 - 2021 / 6 / 10 - 02:46
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


الأصل أن يلجأ طرفا النزاع إلى شخص ثالث للقيام بمهمة الفصل بينهما، فهذا الشخص الثالث قد يعهد إليه بمهمة التحكيم، وقد يعهد إليه بمهمة أخرى هي الصلح أو الخبرة أو الوساطة. ولا شك في أهمية عدم الخلط بين التحكيم والنظم الأخرى التي يدخل فيها شخص ثالث. إذ أن التحكيم هو وحده الذي يخضع للقواعد التي أتى بها قانون أصول المحاكمات المدنية اللبناني (المواد 762-821) بينما النظم المشابهة تخضع لقواعد أخرى مختلفة حيث تعتمد التفرقة بين التحكيم والنظم الأخرى على معيار أساسي هو قوة الإلزام.
أولاً: الوساطة
هي إحدى طرق حل الخلافات أو النزاعات بين الأطراف بطريقة ودية من قبل طرف ثالث بعيداً عن قاعات المحاكم من خلال الاجتماعات والمشاورات للوصول إلى حل ينهي النزاع ويرضى عنه جميع الأطراف.
وعليه تقوم عملية الوساطة على اتفاق إرادة الطرفين المتنازعين للوصول إلى حل ودي من خلال شخص ثالث محايد يسمى (الوسيط) والذي يقرب وجهات النظر بين الأطراف بناءً لتكليفه بذلك وصولاً إلى حل يرضيهم تحت سقف القانون والعدالة وضمن أصول الحياد وعدم الانحياز وبذل العناية الفعالة لابتكار الحل الملائم مع مقتضيات موضوع النزاع.
والوساطة ممكن أن تكون قضائية إذا أحال القاضي إلى وسيط معين ضمن قائمة أسماء الوسطاء ولكن هذا لا يحصل إلا نادراً لأن أساس الوساطة هو الابتعاد عن قاعات المحاكم، وإما تكون وساطة قانونية حين يحيل النص التشريعي إلى اتباع سبيل الوساطة الإجبارية قبل الانتقال إلى القضاء، وإما تكون وساطة اتفاقية بين الأطراف على إحالة النزاع إلى الوسيط المتفق عليه بموجب بند في العقد الأساسي أو في اتفاق لاحق لقيام النزاع.
عليه رغم التشابه بين الوساطة والتحكيم إلا أنهما يختلفان في الإجراءات والنتيجة حيث أن إجراءات التحكيم واضحة ضمن الاتفاق وقواعد القانون المدني وأصول المحاكمات المدنية والتمسك بالمهل والضمانات الضرورية للعدالة بينما إجراءات الوساطة لا تعدو كونها تواصل وتفاوض لتقريب وجهات النظر.
أما النتيجة فتكمن بحل النزاع وصدور قرار تحكيمي ملزم يأخذ قوة القضية المقضية بعد حصوله على الصيغة التنفيذية أما في الوساطة فلا يصدر عنها إلا تقرير الوسيط الذي يكون قد توصل لحل بين أطراف النزاع عن طريق التفاوض الرضائي.(*)
(*) انظر الدكتور ناجي سابق ،قواعد واجراءات التحكيم.
ثانياً: الصلح
هو إحدى الوسائل السلمية البديلة عن المحاكم لحل النزاعات بين الأطراف عن طريق تدخل شخص حيادي بطريقة ودية ورضائية، يقوم به الأفراد بأنفسهم أو عبر طرف ثالث عن طريق تقديم تنازلات متبادلة عن الحقوق للتوصل إلى أفضل نتيجة صلحية مرضية للطرفين، بعيداً عن السلطة العامة أو قضاء الدولة.
فالصلح يفيد المصالحة وقطع الخلاف والنزاع عن طريق التراضي وتنازل كل طرف عن جزء من إدعاءاته ومطالبه ليتوصلوا إلى الحل الأمثل للطرفين، وهذا ما يعطي شعور بالارتياح وأثراً طيباً مبعداً للكراهية والحقد الذي تسببه دعوى القضاء وصدور الأحكام مهما كانت عادلة.
فيكون اتفاق الخصوم هو الأساس للتوجه إلى الصلح الذي يتماثل مع التحكيم في اتفاق الأطراف للتوصل إلى حسم النزاع، لكن الأصل في التحكيم أنه يتوجب على المحكم الفصل في ضوء ما قدمه الطرفان من أدلة ومستندات، لا ما قدمه الأطراف من تنازلات متبادلة، لأنه لولا التنازل لما حصل الصلح.
كما يتميز التحكيم عن الصلح أنه قابل للتنفيذ الجبري بمجرد إكساءه بالصيغة التنفيذية، بينما الصلح لا يكون قابلاً للتنفيذ بحد ذاته ما لم يتم بعقد رسمي أو يكون قد تم أمام القضاء في وجود دعوى قائمة، إضافة إلى أن حكم المحكم يقبل الطعن وفقاً للطرق المقررة إذا كان نظام التحكيم المتفق عليه يجيز ذلك، بينما الصلح يتم الطعن فيه عن طريق دعوى مبتدئة في الأساس.
يبقى أن نقول أن هناك تداخلاً واضحاً ومميزاً بين هذين النظامين هو نطاق الموضوع إذ لا يجوز التحكيم إلا في المسائل التي يجوز فيها الصلح وهذه قاعدة عامة في التشريعات الوطنية حيث تعتبر أساساً لمقبولية التحكيم لأن كافة المسائل التي يجوز فيها الصلح يجوز فيها التحكيم، كذلك المسائل الغير متعلقة بالنظام العام.






حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التحكيم اهم الوسائل البديلة لحل النزاعات
- الانتربول
- مفهوم التحكيم وخصائصه
- القانون الدولي الانساني
- ازالة الخطأ تعادل كتابة الصواب
- الدستور واستقلالية القضاء
- قوانين الحرب تحمي الجيوش والمليشيات المسلحة
- الضمانات الاساسية في النزاعات المسلحة الدولية
- المبادئ التي تحكم حقوق الدول وواجباتها
- الاتفاقية الانسانية المصغرة التي وافقت عليها كل دول العالم
- قواعد الاشتباك
- تحول اعمال الشغب والتوترات الداخلية الى نزاع مسلح دولي
- الاثبات
- علمتني الحياة...فنجحت
- المبادئ الجوهرية في التحكيم التجاري الدولي
- المحاكم الجنائية الدولية لعدم الافلات من العقاب
- اهمية المقارنة بين محكمة العدل الدولية والمحكمة الجنائية الد ...
- من لا يتقدم يتقادم
- لا طاعة لرئيس في معصية القانون
- اهم المبادئ في القانون الدولي الجنائي


المزيد.....




- هيئة الاسرى تطالب بمحاسبة الوحدات الخاصة التي اعتدت على الأس ...
- الرئيس اللبناني يطالب المجتمع الدولي بالإسهام في عودة اللاجئ ...
- ميشال عون: على المجتمع الدولي والأمم المتحدة العمل على إعادة ...
- بينهم العفو الدولية.. 5 منظمات تطالب بالإفراج الفوري عن البا ...
- تحذير أممي من موت آلاف الأطفال في -تيغراي- بسبب المجاعة
- مندوب إيران في الأمم المتحدة ينتقد ضغوط أمريكا القصوى ويصفها ...
- إطلاق سراح نشطاء وصحفيين معتقلين في الجزائر
- الأمم المتحدة قلقة من احتمال -تعذيب- نشطاء محتجزين في الإمار ...
- إيران تستعيد حقوق التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة
- إيران تستعيد حقوق التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة


المزيد.....

- قرار محكمة الانفال - وثيقة قانونيه و تاريخيه و سياسيه / القاضي محمد عريبي والمحامي بهزاد علي ادم
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / اكرم زاده الكوردي
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الوهم الدستورى والصراع الطبقى - ماركس ، إنجلز ، لاسال ، ليني ... / سعيد العليمى
- آليات تنفيذ وتطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني / عبد الرحمن علي غنيم
- بعض المنظورات الماركسية حول الدولة والايديولوجية القانونية - ... / سعيد العليمى
- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - ناجي سابق - تمييز التحكيم عن الوساطة والصلح