أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - أبو الحسن سلام - التطبيق النحوي علي نصوص مسرحية














المزيد.....

التطبيق النحوي علي نصوص مسرحية


أبو الحسن سلام

الحوار المتمدن-العدد: 6923 - 2021 / 6 / 9 - 22:05
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


محاضرة في نصوص الشعر المسرحي
تطبيقا علي مونولوج انتحار كلبوباتره
لطلاب الفرقة الأولي بقسم المسرح – نحو وصر تطبيقا علي نصوص مسرحية –
أ.د أبو الحسن سلام

مراحل الأداء : علي ممثلة الدةر تحديد مراحل الأداء تبعا للتحولات الشعورية للشخصية وبواعثها الخارجية ؛ وهو ما يشير إلي ضرورة فهم طبيعة الحدث الدرامي السابق علي هذا المونولوج ، وهو الحدث الذي استلزم من الشخصية أن تكشف عما تعانيه متمثلا في صراع مشاعرها مع إراتها ؛ الذي ينتهي بها بعد استعراض سريع مقتضب لمسيرة حياتها أو إنجازها الحياتي ملكة وطنية وزودا وعاشقة وسياسية ومتعبدة . وهنا يأتي دور ممثلة الشخصية في تحديد منهج التمثيل الذي يتطلبه الدور ، تبعا لبواعث فعل الشخصية ، والإمساك بالباعث ( الذي هو بمثابة العاطفة الحاكمة لفعل الشخصية ، ثم الإمساك باللحظات الشعورية للدور ، وذلك عن طريق التحليل الأدائي لشخصية الدور والب- بتقطيع الحوار مع كتابة الشعور الذي تتطلبه كل نقلة شعورية من تعبير صوتي وإيمائي مع تصور طبيعة التعبير الجسدي لكل حالة ؛ استباقا لتصور المخرج في رسم حركة الممثل في التعبير عن الحالات الشعورية تجسيدا لمعاناة الشخصية- التي يفترض أن يكون هذا المونولوج تمثيلا ذاتيا بداخل عقلها لصراع دائر بين تفاعلات مشاعرها و تفاعلات عقلها ؛ تلك التي تنصرر فيها إرادتها ؛ مما يؤدي بها إلي الانتحار
• ملحوظة : يتم إغراب مدرس مادة اللفة للنص في أثناء القراءة التحليلية للنص ، بوساطة أستاذ الإلقاء ، حيث يستوقف أداء الطالب بعد كل مقطع أو بيت شعري ليكتب الطلاب إعراب المقطع أو البيت تباعا بعد أداء الطالبة للبيت الواحد وهكذا ، ثم يبدأ الطلاب واحدة بعد الأخرى قراءة المونولوج بإعرابه الذي كتبته في رسم حركة التشكيل علي كل كلمة في نص المونولوج ، ثم تقوم كل طالبة بأدائه أداء صحيحا يجيزه الأستاذ.

( كليوباترة نركع أمام تمكثال إيزيس)
كليوباتره : اليوم أقصر باطلي وضلالي وخلت كأحلام الكري آمالي
فصحوت من لعب الحياة ولهوها فوجدت للدنيا خمار زوال
وتلفتت عيني فلا بمواكبي بصرت ولا بكتائبي ورجالي
وطئت بساطي الحادثات وأهرقت كأسي وفضّت سامري ونقالي
إيزيس ينبةع الحنان تعطفي وتلذّتي لضراعتي وسؤالي
أنت التي بكت الأحبة واشتكت قبل الأرامل لوعة الإرمال
إني وقفت علي رحابك فأرحمي ذلّ الملوك لمجدك المتعالي
هل تأذنين بأن أعجّل نقلتي وأحثّ عن دار الشقاء رحالي
وعلاك ما أدع الحياة جبانة أو ضيق ذرع أو قطيعة قال
إنّي انتفعت بعبقري جمالها وتمتّعت من عبقري جمالي
وجمعت بين شعورها وعواطفي وقرنت رحب خيالها بخيالي
ورأيتها قد خلّـــــت أب،،طالــــها فبسطتّ سلطاني علي الأبطال
بنت الحياة أنا وتشهد سيرتي ما كنت من أمّي سوي تمثال
منها تناولت الــــــــريّاء وراثة وأجـــدتّ كل خديعة ومحــــــــأـال
وقسوت قسوتها ولنت كلينها واقتست في صدّي بها ووصالي
ولربما رشدت فسرت برشدها وعوت فأغوتني وضلّ ضلالي
ووجدتها حبا يفيض ولذّة فجعلت لذات الهوي أشغالي
يومي بأيام لكثرة ما مشت فيه الحياة وليلتي بليالي
ولقد لقيت من الحخياة صبية ما جلّ من بؤس ورقة حال
فخلعت ملكي طفلة وشردت قي صدر الصّبا ورأ المكاره آلي
شرعت عليّ الصوط في كتّابها واليوم تضربني بدرس عال
يا موت هل حرج غلي مستنجد بك أن يسابق واقع الآجال ؟
يومي أعجّلع ولــــــو لم أنتحــــر للقيت يوما ماله من تــــــــال
يا موت أنت أحبّ أسرا فاسبني لا تعط روما والشيوخ عقالي
يا مةت لا تطفي بشاشة هيكلي وأحفظ ظواهر لمحتي وجلالي
يا موت طف بالروح وأسرقها كما سرق الكري هين الخليّ السالي
حتي أموت كما حييت كأنني بيت الخهيال ودمــــــية المثّال
وكأن إغماض الجفون تناعس وكأنّ رقدتي اضطجاع دلالي
سر بي إلي أنطونيو في نضرتي ورةاء جلبابي وزينة حالي

( تقوم إلي أحد السلال فتكشف التين عن أفعي )
هلمّي الآن منقذتي هلمّي وأهلا بالخلاص وقد سعي لي
شريت السّم من فيك المفدّي بسلطاني وزدت عليه مالي
علي نابيك من زرق المنايا شفاء النفس من سود الليالي
وبعض السّم ترياق لبعض وقد يشفي العضال من العضال
دعوت الراحة الكبرى فلبّت فبعــــــدا للحيـــــــــاة وللنضــــــال
هلمّي عانقي أفعي قــــصور بها شـــــــــوق إلي أفعي التلال
سطت روما علي ملكي ولصّت دواهر أسرتي وحلّي آلي
فرمت الموت لم أجبن ولكن لعل جلالع يحمي جلالي
فلا تمشي علي تاجي ولكن علي جسد ببطن الأرض بال
وقد علم البريّة أن تاجي نمته الشمّس والأسر العوالي
يطالبني به وطن عزيـــــــز وأبــــــــاء ودائعهم غــــــوالي
أأدخل في ثياب الذّل روما وأعرض كالسّيي علي الرجال
وأحدج بالشماتة عن يميني ويعرض لي التهكم عن شمالي ؟

وألقي في النّـــديّ شيوخ روما مكان التاج من فرقّي خـــالي
وأغشي السّجن تاركـــة ورائي قصور العز الغرف الحوالي ؟
وتحكم فيّ روما وهي خصمي وتسرف في العقوبة والنكال ؟
يرني في الحبائل مترفوها وقد كان القياصـــر في حبالي
إذن غير الملوك أبي وجدّي وغير طرازهم عمي وخــــــــــالي !
سأنزل غير هائبة إذا ما تلمظـــــــت المنيّة للنــــــــــــــزال
أموت كما حييت لعرش مصر وأبذل دونـــه عرش الجمــال
حياة الــذّا تدفع بالمنايــــــا تعالي حيّــــة الوادي تعاللي

( تتناول الأفعي وتمهد لها من صدرها فتلدغها ثم ترميها إلي السلة )ا






حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تجليات سكندرية
- حيرة البحث العلمي في فن التمثيل
- صلاج السعدني - قراءة في فن التمثيل المصري 1
- توفيق الحكيم الذات والموضوع
- تقنية الارتجال في العرض المسرحي
- العبث بثوابت الصورة
- الفاعل الفلسفي في إبداع لويس عوض المسرحي
- الفكر الفلسفي في المسرح - نموذج إمتحان طلاب الماجستير
- المسرح والفاعل الحضاري بين الدهشة والاختلاف - محاضرة علي منص ...
- المخرج والتصور المسرحي -- نبيل الألفي
- المخرج والتصور المسرحي - الرؤية الحمالية في فن المخرج نبيل ا ...
- كيف تضع خطة بحث في فن الاستعراض
- المسرح السيري
- منهجية تدريس فنون المسرح
- حيرة الباحث المسرحي في فن التمثيل
- ما قبل الأداء في فن الممثل ...
- التصور وطاقة التعبير في فنون الإخراج المسرحي الحداثي وما بعد ...
- المخرج والتصور المسرجي في المسرح المصري2 - تفكيك النص - ( سم ...
- تجديد ذكري الناقد المسرحي العربي الدكتور حسن عطية
- الممثل المسرحي المصري عبد الله غيث


المزيد.....




- تحديد ست مدن عراقية لاقتراع الناخبين الإيرانيين المقيمين هنا ...
- أخذ ورد بين علي لارجاني ومجلس صيانة الدستور بشأن رفض أهلية ت ...
- شاهد.. الملكة إليزابيث تستخدم سيفا لقطع كعكة كبيرة
- فدوى المرابطي مراسلة قناة الغد.. صحفيات في الموعد
- صياد أمريكي يخرج بأعجوبة من شدق حوت -ابتلعه- لما بين 30 و40 ...
- التحقيق في استيلاء مسؤولين في إدارة ترامب على بيانات آبل لنو ...
- مسيرة الأعلام الإسرائيلية: ما هي ومن يقف وراءها وما الهدف من ...
- موسم الحج 2021: السعودية تمنع الحجاج القادمين من الخارج
- صياد أمريكي يخرج بأعجوبة من شدق حوت -ابتلعه- لما بين 30 و40 ...
- الكشف عن مواصفات وتصميم جهاز -آيباد ميني- الجديد


المزيد.....

- توفيق الحكيم الذات والموضوع / أبو الحسن سلام
- التوثيق فى البحث العلمى / سامح سعيد عبد العزيز شادى
- نهج البحث العلمي - أصول ومرتكزات الاجتهاد البحثي الرصين في أ ... / مصعب قاسم عزاوي
- ظروف وتجارب التعليم في العالم / زهير الخويلدي
- تطور استخدام تقنية النانو / زهير الخويلدي
- من أجل نموذج إرشادي للتوجيه يستجيب لتحديات الألفية الثالثة / عبدالعزيز سنهجي
- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - أبو الحسن سلام - التطبيق النحوي علي نصوص مسرحية