أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رمزى حلمى لوقا - المقهي














المزيد.....

المقهي


رمزى حلمى لوقا

الحوار المتمدن-العدد: 6922 - 2021 / 6 / 8 - 07:50
المحور: الادب والفن
    


المَقهَى
(الكُوفِى شُوب)
،،،،
ضَوءُ المَصَابِيحِ الشَّحِيحَةِ قَد يَشِى بِالسَّترِ وَالكِتمَان
بِالكَادِ تَرصُدُ صُورَةَ الأجسَامِ كَالأَشبَاحِ فى الفِيلمِ العَتِيق
وَالمَاءُ بِالنِعنَاعِ واللَيمُونِ يُبهُجُ صُورَةَ المَقهَى عَلى الجُدرَان
وفَورَةُ الأَبدَانِ فِى الأَبدَانِ
تَتَحَرَّى التَّحَرُّرَ فِى الظَّلَامِ بِلا خَجَل
وأنَا أُذَوِّبُ غُربَتِى فى الكَأسِ والشَّايَّ المُثَلَّجِ والضَبَاب
وَمَضرَبِ البِيسبُول فَوقَ الحَائِطِ الغَربِىِّ لِلمَقهَى ورَايَاتِ السَّلَام
والإسمُ إفرَنجُىُّ والكَلمَاتُ لا تَعنِى الكَثِير

فَاسحَب مَقَاعِدَكَ الوَثِيرَةَ وامتَطِى الوَهمَ المُعَربِدَ فِى الحَشِيشَةِ والدُّخَان

السُّرَةُ البَيضَاءُ وَالنَهدَانِ و الفَخذَانِ يَصطَبِغُونَ بِالدُّخَّانِ وَالحَسنَاءَ تَسحَبُ أَرطَبَ الأَنفَاسِ مِن أَرجِيلَةِ اللَيلِ الوَثِير
وَمَفَاتِنُ التَّاتُّو تُلَوِّنُ بَطنَهَا العَاجِىَّ بِالأصبَاغ
وَبَرَامِجُ التِّلفَازِ فِى الأركَانِ تَبتَلِعُ الفَرَاغَ المُستَدِيرَ بَينَ أطيَافَ الصِّوَر
وَمُطرِبُوا الرَّابِ الزُّنُوجِ هُنَاكَ فِى التِّلفَازِ يَفتَرِشُونَ أَجسَادَ العَرَايَا بَينَ حَمَّامِ السِّبَاحَةِ والقُبُور

لَدَيَّ حُلمٌ؛ هَكَذَا قَالَ الزَّعِيم
تِمثَالُ بُوذَا يَملَأُ الأركَان
وَالنَّادِلُ المَهزُومُ والمِنيُو وَأسعَارُ البَنَاتِ وَنَكهَةُ التُفَّاحِ وَاللَيُّ المُعَقَّمُ وَالفَوَاكِهُ والحَلِيب
وَالاُمُّ تَنتَظِرُ البَنَاتَ عَلَى الرَصِيفِ وَبَسمَةُ التِّرحَابِ تَهزِمُ وَجهَهَا المَسبُوك
وَالسُلطَةُ الأَبَوِيَةُ الحَمقَاءُ لا تَعنِى سِوَى الهَذَيَان
وأنَا أُغَادِرُ لا أَعِى مِن صُورَةِ الوَطَنِ الشَّهِيدِ سِوَى اغتِرَاب
،،،،
كلمات
مايو ٢٠٢١






حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انثى
- مع يسوع
- مجرد قصة
- فركة كعب
- بنت الجيران
- ذباب
- إبنة النهر
- حفرة
- رياضيات
- إغتيال
- زَوبَعَه
- ثورة العشق
- ديجا فو
- تَهلُكَه
- جرح وطن
- قصيدة هجاء
- ثورة الريح
- دراما النهر العتيق
- هلوسات
- أحمد غراب


المزيد.....




- اكتشاف آثار كتابة خفية في كتاب الصلوات الذي حملته آن بولين م ...
- انتبه... استماعك للموسيقى قبل النوم قد يصيبك بهذا النوع من ا ...
- -لازالت الأمور غير مستقرة-.. آخر التطورات الصحية للفنانة دلا ...
- -لازالت الأمور غير مستقرة-.. آخر التطورات الصحية للفنانة دلا ...
- شاهد: مبادرة لدعم أصحاب المهارات الفنية تعيد للمهاجرين في با ...
- شاهد: مبادرة لدعم أصحاب المهارات الفنية تعيد للمهاجرين في با ...
- عاصمة صندوق الموسيقى في سويسرا
- الثقافة تصدر بيانا بعد فيديو وزيرها حول الفياغرا
- قصة جميلة وملحمة ومجزرة.. 3 من أروع الأفلام التي تستحق المشا ...
- يصدر قريبًا للروائي إبراهيم عبد المجيد -الهروب من الذاكرة- ...


المزيد.....

- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رمزى حلمى لوقا - المقهي