أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر عصام - اصابع لهفته














المزيد.....

اصابع لهفته


حيدر عصام
(Hayder Isam)


الحوار المتمدن-العدد: 6877 - 2021 / 4 / 23 - 02:35
المحور: الادب والفن
    


باهتمامٍ باذخ، احاول ترتيب فوضى ابياتٍ امتدحُ فيها تفاصيل وجهك فـتبوء كل مُحاولاتي بالفشل، نالَ مني المَلل وغضّ نظرهُ عني ذاك الهيام الذي كنت اتشبثُ بهِ، ما عُدت اغزل من خيوط الوهم غِطاءً لجُثمان اخر حوارٍ دارَ بيننا، قَضى عليّ فُراقك، لكنك لا زِلت كما انت، ملاذي الآمن عند كُربتي، وانا؛ لا زِلت كما انا، افعل كل ما بوسعي لتبقى كما انت، لكن ما بوسعي لم يعُد كافياً، امسيت افتقِد المتعة، افتقد الطُمأنينة، اقول عن الكراهية شعورٌ عذب، أُوَبخُ نفسي علىٰ إتخاذ الحذر وعدم المجازفة، وقتما خدعني لُطفك، جودك، كرمِك المفاجئ لو اجبَت على رسائلي، بالمقابل؛ صرتُ أُمرن عضلات التغاضي وسط وجهي لأُجيب على تساؤلاتك الكاذبة، عن صحتي، ظروف عَملي، عن اخر اغنية اعجبتني، عمّا كل ما لا يعني لك شيئاً، نحن مبدعون بالتناقض، او بالاحرى؛ انا صرت اشبهُك، ادعي التذاكي، تارةً اتشاءم بدل ان اتثاءب قُبيل النوم، وتارةً اخرى احلم بلقائك، اقول بيني وبين نفسي: "إن جاء؛ فأني سأغلق الباب على اصابع لهفته"






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لن أوصد الابواب
- ظهيرة غائمة
- غداً موعد اعلان نتائج الامتحانات الامريكية
- أم قلبي
- لم اكن (يوسف)
- الحرب اكبر من ان تراها (فيسبوكياً)
- شديدو الوعي
- (عادل عبد المهدي) شركة مُساهمة مُختلطة
- المعاناة والملذات معاً
- كان كالموسيقى
- وجهك الجميل
- التقينا
- لم تكن مثلي
- اتأَكّل امامكِ
- على نفقةِ اللامُبالاة
- زوجين من وجهك
- لا تجلسي
- لا شيء يعادل قُربك
- هجرك
- يا ليتني


المزيد.....




- بيع لوحة للفنان كلود مونيه بأكثر من 48 مليون دولار في مزاد أ ...
- اللوبي الجزائري باسبانيا يؤلف قصص خرق حقوق الانسان بالأقاليم ...
- روسيا تختار فريق عمل لتصوير فيلم في محطة الفضاء الدولية
- بحوث علمية عراقية
- بحوث لمؤسسات علمية عراقية
- بحوث أكاديمية لمؤسسات علمية عراقية
- قربلة في دورة ماي لجماعة عامر القروية بسلا
- الإمبراطورية الرومانية -غير البيضاء-.. هل كانت روما مدينة شر ...
- متحف الأدب الروسي يقيم معرضا بمناسبة الذكرى الـ200 لميلاد دو ...
- ديوان -طيور القدس- للشاعر الأردني والكاتب الروائي أيمن العتو ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر عصام - اصابع لهفته