أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد فرج على - محمد فرج على يكتب: بعد كل هذا العمر














المزيد.....

محمد فرج على يكتب: بعد كل هذا العمر


محمد فرج على

الحوار المتمدن-العدد: 6876 - 2021 / 4 / 22 - 08:40
المحور: الادب والفن
    


بالرغم من أننى لم أرها منذ سنين، طوال تقارب الـ 15 سنة، إلا أن صورتها لم تبارح خيالى بجمالها الهادئ الأخاذ وبشرتها البيضاء وخديها الناضجين بدماء الحسن والصحة وعينيها الخضراوين النجلاوين ورموشها شديدة الطول التى تظلل على عينيها وتحرسهما من كل حسود وأنفها المنمق وشفتيها الرقيقتين بلونهما الكريزى بكل هذه الدرر التى يجمعها وجه واحد.
إنه وجهها المدور كقرص الشمس وقت الظهيرة ولا أنسى تاج جمالها شعرها البنى اللامع المسدل على كتفيها وقوامها المعتدل وقامتها المتوسطة ما بين الطول والقصر ياه بعد كل هذه السنين، رأيتها بالأمس متألقة كعادتها دائماُ كانت ترتدى جاكيت بنى اللون يكسوه ياقة من الفراء كأنها الملكة بدون ميكياج أو أصباغ تفسد جمالها الربانى.
نعم هى هى لم يكن بينى وبينها أى علاقة سوى الزمالة، حيث كنا أطفالا بالمرحلة الابتدائية، لقد علمت أنها التحقت بكلية الطب وتخرجت منها وأصبحت طبيبة امتياز، نعم هى هى، أغمضت عينى للحظات ودار أمامهما شريط به أحلام طفولتى التى كانت بجانبها وبعيداُ عنها!!
حاولت أن أتابعها ومشيت وراءها لكننى غفوت للحظة عندما سألتنى إحدى الفتيات الروشين بميوعة تحسد عليها الساعة كام يا باش مهندس؟ ثم تلفتت يميناُ ويساراُ أين ذهبت آواه ياللا القدر السارق، سرقها منى بعد كل هذا العمر للأسف ذابت فى الزحام.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- محمد فرج على يكتب: رائحة الأمانى
- محمد فرج على يكتب: إبحار وردى
- محمد فرج على يكتب: سأظل أنتظرك
- محمد فرج على يكتب: تمهلى قبل الرحيل
- محمد فرج على يكتب: لمسة من يديك
- محمد فرج على يكتب : سمراء
- محمد فرج على يكتب: لسنا فى زمن المعجزات
- محمد فرج على يكتب : دوائي الأكيد
- محمد فرج على يكتب : بأشوفك
- محمد فرج على يكتب : ما بأخافش خلاص م الموت
- محمد فرج على يكتب : إلى الطفل القابض على الجمر
- محمد فرج على يكتب : المهزلة
- محمد فرج على يكتب : الحزن زي رجع الصدي
- محمد فرج على يكتب : لا تبحث عنه
- محمد فرج على يكتب : الشلة
- محمد فرج على يكتب : الكل كاذبون !
- حوار بين قلبين
- محمد فرج على يكتب : رسالتي الأخيرة
- نور ابو البيه سلطانة الشعر موهبة شابة على الطريق
- حرية سليمان : المنظومة الثقافية تعانى من خلل كبير


المزيد.....




- اللوبي الجزائري باسبانيا يؤلف قصص خرق حقوق الانسان بالأقاليم ...
- روسيا تختار فريق عمل لتصوير فيلم في محطة الفضاء الدولية
- بحوث علمية عراقية
- بحوث لمؤسسات علمية عراقية
- بحوث أكاديمية لمؤسسات علمية عراقية
- قربلة في دورة ماي لجماعة عامر القروية بسلا
- الإمبراطورية الرومانية -غير البيضاء-.. هل كانت روما مدينة شر ...
- متحف الأدب الروسي يقيم معرضا بمناسبة الذكرى الـ200 لميلاد دو ...
- ديوان -طيور القدس- للشاعر الأردني والكاتب الروائي أيمن العتو ...
- اتهام إمام مغربي معتقل في إيطاليا بنشر الدعاية الإرهابية


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد فرج على - محمد فرج على يكتب: بعد كل هذا العمر