أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - العلاوية مصطفى - من ارشيف الذاكرة (صرخة الكرامة)














المزيد.....

من ارشيف الذاكرة (صرخة الكرامة)


العلاوية مصطفى

الحوار المتمدن-العدد: 6872 - 2021 / 4 / 18 - 04:31
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


ان الوزارة باسلوبها هذا، تخوض معركة كيشوتية، بسيوف ورقية أعتقد إنها خاسرة .لان طواحيننا مائية وليست هوائية،تُريد أن تُصّوِر نفسها ، بأ نها صاحبة القرار والكلمة, حيث وضعتنا على حافة اليأس وجدران الانسداد ,كلا ثم كلا ان مطالبنا المشروعة والعادلة و مآسينا واحلامنا ونضالاتنا و صيحاتنا ليست صيحة في واد ولا نفخة في رماد. ان جمعيتنا ليست نمرا من ورق , وان وقفة الرباط ليست جعجعة بدون طحين .لانملك شيئا لنخسره اونخاف عليه الا ذلنا، لانملك في الحياة سوى كرامتنا ومعاناتنا وصراعنا المريرمع ظروف الحياة القاسية علينا من أجل البقاء,فرياح التغيير قادمة ولن تتوقف لاننا صابرون صامدون متحدون مستعدون للاعتصام للاضراب بروحنا وبدمنا لاننا نملك قوة روحية دافعة. لقد بات معروفا لدى الجميع ان التغيير امر محتوم في كل مكان ووزارة و مؤسسة ونظام. لان الزمان متحرك والكفاءات البشرية في تنام، والحاجات والضرورات في تزايد واتساع، والى هذا يستند القائلون بان التغيير سنة من سنن الحياة . فالغضب والحنق والسخط والغيظ والكبت والاحتقان المزمن والصبر الطويل والاستمهال المديد هي القوى الروحية السحرية الدافعة والدافقة التي كانت تتراكم في الخفاء، وهي التي باتت تحركنا اليوم وغدا لان الحق يؤخد ولا يعطى, وأعتقد ان الوقت قد حانَ تماماً , لكي تعرف الوزارة باننا لن نسكت , لن نسكت ولن نتنازل عن حقنا ولو بدمائنا وارواحنا نحن اصلا اموات فماذا سنخسر ?. لن نسكت لسنا مصابين بالخرس. وإنها هي بالذات ، مَنْ تُعاني من الصَمَم . وإنها بحاجةٍ ماسة الى العلاج . وحتى الى عمليةٍ جراحية بدون تخديرإذا لزَمَ الأمر . قديما قالوا "اطعم الفم تستحي العين" فلا يعقل أن يسلب من المدير كل شيء، حتى مطالبه التي هي طعامه وكرامته ، ومن ثم يجبرعلى الصمت والسكوت والسكون ، كثيرةهي الأوقات التي يكون فيها الصمت حكمة وجب العض عليها بالنواجذ والتمسك بها بكل قوة ، وعلى النقيض من ذلك فهناك ظروف يصبح فيها الصمت عارا وجبنا وذلا خاصة حين يتحول هذا الصمت إلى غصة تنغص على المدير راحته. ليس المدير"داجناً وديعاً مطيعاً" سيصرخ ولن يصمت، وما أقواها صرخة الكرامة؟. صرخة الصدق والامانة والتاريخ .فلن نقف مكتوفي الايدي نتفرج عليهم يمزجون الاوراق ويخلطون الحابل بالنابل لقلب الوجه الحقيقي للصورة,بحجج واهية وامثلة باطلة,على الامر ان ينقضى وعلى العقول الخشبية ان تضمحل وتتنحى وتنمحي اليوم قبل الغد. اللهم إنا صبرنا فأطعمنا ما أطعمت الصابرين. اللهم أرسل علينا مطر التغيير مدرارا ،واحفظنا من كل محاور متعصب لعين. اللهم انا نعوذ بك في كل حين ،من الشياطين الفاسقين الفاسدين الذين لاملة لهم ،ولا دين .اللهم عليك بمن أذلونا ، ومن خذلونا ،ومن سرقونا. ومن لم يحترمونا.ومن ارهقونا.ومن لم ينصفونا. اللهم أبطل برامجهم ومشاريعهم، وعري وجوههم ،واحرق اموالهم ،وزعزع احوالهم. اللهم أمين.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- -سي ابراهيم بوتزوات المدير- -
- المرسومان الوزاريان الجديدان لتعليمستان.
- أيها الإداريون، تذكروا. واللا رجوع الى غاية تحقيق المطالب.
- #المرسومان_الآن . للأطر الادارية بالمغرب .
- -مُحَاصَر والتُّهمة أستاذ-
- حماية المدرسين في المغرب#
- اضراب واعتصام الأطر الادارية بالمغرب خلال شهر مارس واللا عود ...


المزيد.....




- شاهد: الطلاب في طليعة المتظاهرين خلال الاحتجاجات المناهضة لل ...
- شرطة الاحتلال تستخدم الطائرات المسيرة لتتبع المتظاهرين في يا ...
- قائد -فيلق القدس- يتحدث مع قادة الفصائل الفلسطينية ويدعوهم ل ...
- صحف عربية: صواريخ الفصائل الفلسطينية -عبثية- أم تشكل -توازن ...
- اغتيالات ودعوات لمقاطعة الانتخابات.. هل تتجدد الاحتجاجات الش ...
- المسيحية والفكرة الرأسمالية.. جذور الاتصال تحولت إلى قطيعة و ...
- السودان: القضاء يتسلم نتائج تحقيق الجيش حول مقتل متظاهرين ال ...
- قيادات حزب التجمع تتقدم بخالص العزاء في وفاة نجل امين الفلاح ...
- تيسير خالد : يدعو لتكامل اشكال النضال بين الضفة والقطاع في م ...
- جلسة مرتقبة في مجلس الأمن لبحث التصعيد الدموي بين إسرائيل وا ...


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - العلاوية مصطفى - من ارشيف الذاكرة (صرخة الكرامة)