أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - م 4 / ف 8 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 830















المزيد.....

م 4 / ف 8 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 830


أحمد صبحى منصور

الحوار المتمدن-العدد: 6868 - 2021 / 4 / 13 - 14:40
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قراءة في تاريخ السلوك للمقريزى / المقريزى شاهدا على العصر
شهر ذي القعدة، أوله الأحد:
النيل
1 ـ ( وكان النيل قد توقف عن الزيادة من يوم الخميس، والناس على ترقب مكروه، وإن لم يتدارك الله بلطفه فإنه نقص ثلاثة أصابع، وجمع السلطان القضاة والمشايخ عنده، وقرئت سورة الأنعام أربعين مرة في ليلة الأحد. هذا ودعوا الله أن يجري النيل، ثم ركب السلطان من يوم الثلاثاء ثالثه إلى الجرف الذي يقال له الرصد ووقف بفرسه ساعة، وهو يدعو، ثم عاد إلى القلعة. فلما كان يوم الخميس خامسه، نودي بزيادة إصبع بعد رد الثلاثة الأصابع اللاتي نقصت، فسر الناس ذلك، لأن الغلال ارتفع سعرها، وشره كل أحد في طلبها، وشحت أنفس خزانها ببيعها . ).
تعليق
الخوف من نقصان الفيضان جعل برسباى يجمع أكابر المجرمين للتوسل بقراءة القرآن وليس البخارى ، ثم أن يتضرع لله جل وعلا داعيا . ينطبق عليه وعليهم قوله جل وعلا :( وَإِذَا مَسَّ الإِنْسَانَ ضُرٌّ دَعَا رَبَّهُ مُنِيباً إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا خَوَّلَهُ نِعْمَةً مِنْهُ نَسِيَ مَا كَانَ يَدْعُو إِلَيْهِ مِنْ قَبْلُ وَجَعَلَ لِلَّهِ أَنْدَاداً لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعْ بِكُفْرِكَ قَلِيلاً إِنَّكَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ (8) الزمر ).
2 ـ ( وفي هذا اليوم: أخذ النيل في النقصان، بعد ما انتهت زيادته إلى سبعة عشر ذراعاً، وستة أصابع، ويوافق هذا اليوم ثامن توت، وهذا هبوط في غير أوانه، فما لم يقع اللطف الإلهي بعباد الله، وإلا عظم الخطب. )
3 ـ ( وفي العشر الأخير: من هذا الشهر تكالب الناس على شراء القمح ونحوه من الغلال، وارتفع الأردب إلى مائتي درهم، والشعير والفول إلى مائة وخمسين، وتعذر وجود ذلك لشح الأنفس ببيع الغلال، مع كثرتها بالقاهرة والأرياف، فرسم السلطان للأمير أينال الششماني المحتسب أن لا يمكن أحداً من الناس بيع القمح بأزيد من مائة وخمسين درهماً الأردب، وأن لا يشتري أحد أكثر من عشرة أرادب، وسبب ذلك أن الناس ترقبوا الغلاء، فأخذ أرباب الأموال في الاستكثار من شراء الغلال ظناً منهم أن يبيعوها إذا طلبها المحتاجون بأغلى الأثمان، حتى أن بعض من لم يكن شيئاً مذكور اشترى في هذه الأيام ألف أردب من القمح، وكم أمثال هذا، فالله يحسن العاقبة. ).
تعليق
1 ـ في دولة الاستبداد المؤسّس على دين أرضى يصبح الظلم عادة إجتماعية دينية ، يتظالم به الناس، يظلم بعضهم بعضا ، وتشيع الأثرة والشُّح والأنانية ، ويزول التعاطف والتراحم ، ويكون الشعار ( أنا وبعدى الطوفان ) . الغريب تكرار نقصان النيل وتكرار المجاعات في مصر العصور الوسطى ، ومعه تكرار نفس الأفعال ، التوبة الوقتية ، ثم الرجوع الى الأصل الخبيث من الظلم والانحلال الخلقى وتحالف أكابر المجرمين من السلاطين ورجال الدين .
2 ـ حاول برسباى ضبط الأمور بواسطة المحتسب بأن يضرب على أيدى مستغلى الغلاء من التُّجّار، ونسى نفسه وأكابر الأمراء ولديهم المخزون الأكبر من الحبوب ، ثم إنه برسباى المحتكر للتجارة .
3 ـ ( وفي سابع عشرينه: كمل نقص النيل مما زاده ستة عشر إصبعاً، ثم أغاث الله عباداً بعد ما كادوا أن يقنطوا. ونودي في يوم السبت ثامن عشرينه بزيادة إصبعين من النقص. واستمرت الزيادة في يوم الأحد والاثنين، فسكن قلق الناس قليلاً .).
صراع أكابر المجرمين
1 ـ ( وفي عاشره: قدم الخبر بأن قاضي دمشق- نجم الدين عمر بن حجي- وجد مذبوحاً في بستانه بالنيرب خارج دمشق، ولم يعرف قاتله . ). يبدو أنها كانت الطريقة الوحيدة للتخلص من هذا القاضي المُفسد .
2 ـ ( وفي يوم الجمعة: هذا قدم الأمير صارم الدين إبراهيم بن رمضان أحد أمراء التركمان، ونائب طرسوس وأذنة، ونائب الملك، وقد عزل وفرّ إلى ابن قرمان ليحميه، فأسلمه إلى قصاد السلطان خوفاً من معرة العسكر، فقيد وحمل من بلاد قرمان حتى قدم به كذلك، فسجن. ). هذا التركمانى هاجم حلب ( المملوكية ) ثم خاف من عقوبة برسباى وهرب الى مملكة ابن قرمان على تخوم الدولة المملوكية ، وخاف ابن قرمان من غضب برسباى فقام بتسليمه الى الدولة المملوكية . هكذا كانت دولة العسكر المملوكى ، يا حسرة على دولة السيسى .!
لنفهم أسباب خوف ابن قرمان نقرأ الخبر التالى عن إستعدادات المماليك الحربية لحماية حدودهم الشرقية :
تنقلات أكابر المجرمين
1 ـ ( وفي رابع عشره: خلع على الأمير قاني باي البهلوان- أحد مقدمي الألوف- واستقر في نيابة ملطية، عوضاً عن الأمير أزدمر شاية وعين معه عدة من المماليك، وأن يتوفر له إقطاعه بديار مصر، عوناً له على قتال التركمان، وأن يستقر أزدمر شاية أميراً بحلب. وقانباي هذا أحد المماليك الناصرية فرج، وخدم بعد قتل الناصر عند أمراء دمشق، ثم اتصل بخدمة الأمير ططر فلما تسلطن بدمشق أنعم على قاني باي هذا بإمرة طبلخاناه بمصر، وقدم معه، ثم نقل إلى إمرة مائة حتى ولي نيابة ملطية. )
2 ـ ( وفي يوم الاثنين سلخه: خلع على بهاء الدين محمد بن نجم الدين عمر بن حجي. واستقر في قضاء القضاة بدمشق، عوضاً عن أبيه، وهو شاب صغير لم يستتر عذاريه بالشعر، لكن قام بمال كبير، فلم يلتفت مع ذلك لحداثة سنه، ولا لكونه ما قرأ ولا درى، وقديماً قيل :
تعد ذنوبه والذنب جم ** ولكن الغني رب غفور).
تعليق :
بعد قتل القاضي المُفسد إبن حجى جعل برسباى إبنه الطفل الأمّى قاضيا للقضاة في دمشق ، لأنه إشترى منصب أبيه بمال كبير . والمقريزى يعبّر عن حسرته ببيت من الشّعر . ولكن المهم إن هذا معروف ومألوف ، أي إنه عندهم من ( المعلوم من الدين السُنّى بالضرورة ).!
:.شهر ذي الحجة
أهل بيوم الثلاثاء، ووافقه من شهور القبط خامس عشرين توت .
النيل والأسعار
1 ـ ( وفيه انتهت زيادة ماء النيل إلى سبعة عشر ذراعاً وإصبعين، بعد تراجع نقصه. وهبط شيئاً بعد شيء، فكثر شراقي الأراضي بالوجه القبلي والوجه البحري لقصور زيادة النيل وسرعة هبوطه. ).
2 ـ ( وفي هذا الشهر: اتضع سعر الغلال، وقل طالبها، وكثر كسادها، مع كثرة الشراقي في أراضي مصر لقصور زيادة النيل، وسرعة هبوطه، وعدم العناية بعمل الجسور فكان هذا من جميل صنع الله تعالى وخفي لطفه، إن الله بالناس لرءوف رحيم .). اللُّطف من الله جل وعلا ، والظلم والإهمال من المماليك .
توابع الانتصار في قبرص
1 ـ ( وفي سابع عشره: خلع أياس أحد المماليك، واستقر نائب السلطة بالعلايا، ورسم أن يجهز معه طائفة من العسكر ليسيروا في البحر، وسبب ذلك أن صاحب العلايا الأمير قرمان بن صوجي بن شمس الدين ألجأته الضرورة إلى أن قدم منذ شهر بأهله مترامياً على السلطان في أخذه بلاد العلايا منه، وأن يقيم بخدمة السلطان حتى تدخل في الحوزة السلطانية. ). قرمان يأتي الى برسباى راجيا أن يكون مع إمارته تابعا له .
2 ـ ( وفيه جهز تشريف إلى الأمير صارم الدين إبراهيم بن قرمان وقد ورد كتابه يرغب فيه أن يدخل في الطاعة السلطانية وينتمي إلى أبوابها، والتزم بإقامة الخطبة للسلطان ببلاد الروم وضرب الصكة باسمه، ويستمر في نيابة السلطة ببلاد قرمان، فأجيب إلى ذلك، وكتب له التقليد، وجهز معه التشريف .). نفس الحال مع أبن قرمان .
3 ـ ( وفيه جهز أماج- أحد الدوادارية- إلى الأمير ناصر الدين محمد بن خليل بن دلغار نائب أبلستين، ليجهز عدد أغنام التركمان، على ما جرت به العوايد القديمة، وإلا داست العساكر بلاده. ( أي هجمت على بلاده ). برسباى يهدد حاكم أبلستين ( جنوب تركيا الآن ) أن يرسل جزية وإلّا هاجمه .
4 ـ ( وقدم من الهند إلى مكة رسولان أحدهما من صاحب كلبرجه ( في الهند ) واسمه محمود، واسم رسوله شمس الدين الغالي بغا، وصحبته هدية لأمير مكة، وهدية السلطان، ومبلغ ستة آلاف دينار ليشتري به داراً عن الصفا، وتعمر مدرسة، والرسول الآخر من صاحب بنكالة ( في الهند ) بهدية للسلطان وهدية للخليفة . ). حاكمان في الهند يرسلان الى برسباى هدايا ، وأحدهما يرسل هدية للخليفة العباسى في القاهرة، والآخر يرسل هدية لأمير مكة ، وطلبا لتعمير مدرسة فيها . كانت الدولة المملوكية العسكرية تُمثّل كوكب المحمديين في ذلك الوقت .
5 ـ ( وفي تاسع عشره: رسم بعرض المماليك على السلطان بآلة الحرب، فأخذوا في الاستعداد لذلك، وطلب الأسلحة بعد كسادها مدة وبوار أربابها وصناعها، فنفقت سوقها وربحت تجارتهم، واشتغل بعملها صناعهم . ). هذه التطورات بعد إحتلال قبرص إستلزمت إستعداد حربيا وتصنيعا للسلاح .
صراع أكابر المجرمين ( الحجاز )
1 ـ ( وفي رابع عشرينه: قبض بالمدينة النبوية على أميرها الشريف خشرم بن دوغان بن جعفر بن هبة الله بن جماز بن منصور بن جماز بن شيحة، فإنه لم يقم بالمبلغ الذي وعد به، وقرر عوضه الشريف مانع بن علي بن عطية بن منصور بن جماز بن شيحة بن هاشم بن قاسم بن مهنا بن حسين بن مهنا بن داود بن قاسم بن عبد الله بن طاهر بن يحيى بن الحسين بن جعفر بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب. ).
تعليق
1 ـ الأستاذ ( شخرم ) لم يدفع المعلوم فعزله برسباى وعين ( شريفا ) آخر . كل هؤلاء ( الأشراف ) يحتفظون بشجرة نسب الى ( على بن أبى طالب )، وكان من العادة بيع ( شجرة النسب ) ، وبها يصير أحدهم ( شريفا ) متميزا عن غيره الذين لا حظّ لهم في الشرف ، كما لو أن الله جل وعلا خلق نوعين من بنى آدم ك اشراف بالميلاد وغير اشراف بالميلاد . ما أظلم هذا الدين الأرضى للمحمديين ؟ يظلمون رب العزة جل وعلا قبل أن يظلموا الناس .
2 ـ ومعلومات لمن لا يهمه الأمر :
2 / 1 : زعم الانتماء الى ( الاشراف ) ملايين من الصوفية ومن أصحاب الطموح السياسى ، كانوا ولا يزالون .
2 / 2 : الأشراف الذين حكموا في الحجاز كانوا أسوأ البشر ، بعضهم كان ينتهك حُرمة الكعبة ويسلب وينهب الحُجّاج . نتكلم عن الأغلبية .
3 ـ ( ووصل من العراق أحمد وعلي ولدا الشريف حسن بن عجلان. وكان لهما مدة بها، وصحبتهما مال جزيل، فنهب جميعه في الركب العقيلي قريب مكة، ونهبت أموال كثيرة، منها لتاجر واحد مائة جمل محملة بضائع ما بين شاشات وأرز وبهار، وغير ذلك . )
إصلاح في الحرم المكّى
( وفي سابع عشرينه: قدم مبشرو الحاج وأخبروا بسلامة الحجاج ورخاء الأسعار بمكة، وأنه قرئ مرسوم السلطان بمكة بمنع الباعة من بسط البضائع أيام المواسم في المسجد الحرام، ومن ضرب الناس الخيام بالمسجد على مصاطبه وأمامها، ومن تحويل المنبر من مكانه إلى جانب الكعبة، لأنه عند جره على عجلاته يزعج الكعبة إذا أسند إليها، فأمر أن يترك مكانه مسامتا لمقام إبراهيم عليه السلام، ويخطب الخطيب عليه هناك، وأن تسد أبواب المسجد بعد انقضاء الموسم إلا أربعة أبواب، من كل جهة باب واحد، وأن تسد الأبواب الشارعة من البيوت إلى سطح المسجد، فامتثل ذلك، وأشبه هذا قول عبد الله بن عمر رضي الله عنه وقد سأله رجل عن دم البراغيث فقال: عجباً لكم يا أهل العراق، تقتلون الحسين بن علي وتسألون عن دم البراغيث؟. وذلك أن مكة استقرت دار مكس حتى أنه يوم عرفة قام المشاعلي والناس بذلك الموقف العظيم يسألون الله مغفرة ذنوبهم، فنادى معاشر الناس كافة من اشترى بضاعة وسافر بها إلى غير القاهرة حل دمه وماله للسلطان، فأخر التجار القادمون من الأقطار حتى ساروا مع الركب المصري على ما جرت به هذه العادة المستجدة منذ سنين، لتؤخذ منهم مكوس بضائعهم، ثم إذا ساروا من القاهرة إلى بلادهم من البصرة والكوفة والعراق أخذ منهم المكس ببلاد الشام وغيرها. وهذا لينكر وتلك الأمور يعتني بإنكارها ويسعى أهل البلاد في إزالتها، فيا نفس جدي إن دهرك هازل.)
( ولقد كان السبب في كتابة هذا المرسوم أن رجلاً من العجم يظهر للناس النسك، ولأمراء الدولة فيه اعتقاد، أمرهم بذلك، فأتمروا. وقد أذكرني هذا ما كتب به أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه، لما ولي الخلافة: أما بعد فإنكم بلغتم، بالإقتداء والإتباع، فلا تلفتنكم الدنيا عن أمركم، فإن أمر هذه الأمة صائر إلى الابتداع بعد اجتماع ثلاث فيكم، تكامل النعم، وبلوغ أولادكم من السبايا، وقراءة الأعاجم والأعراب القرآن. فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الكفر في العجمة، فإذا استعجم عليهم أمر تكلفوا وابتدعوا ). ولم يعرف قط أن أبواب المسجد الحرام أغلقت إلا في هذه الحادثة، فإنها أقامت مدة أشهر مغلقة إلّا أربعة أبواب من الجهات الأربع ، فإنها مفتوحة في كل جهة باب ، حتى ضج الناس وفتحوا جميع أبواب المسجد على عادتها، واستمر المنع في بقية ما رسم بمنعه إلا جر المنبر، فإنه أيضاً جر على عادته إلى جانب الكعبة في يوم الجمعة . )
إستيلاء برسباى على أوقاف
( وفيه ركب السلطان بثياب جلوسه، وشق القاهرة من باب زويلة، وخرج من باب النصر عائداً إلى القلعة، ونظر في ممره وقف الشهابي بخط باب الزهومة ليؤخذ له، وهو من جملة الأوقاف التي ينصرف فيها القاضي الشافعي ويصرفها على ما يراه من وجوه البر، إلا أنه تشعث واحتاج إلى العمارة، فإنه قدم عهده مع كثرة مساكنه، وضاق الحال عن إصلاحه، فوجدوا ارتفاعه ( أي إيراده ) في الشهر عن الفندق الذي يعرف بخان الحجر وعلوه وما جاوره من الحوانيت وعلوها في الشهر ثلاثة آلاف درهم فلوساً، عنها نحو أربعة عشر ديناراً أشرفية، فقومت أنقاضه كلها بألفي دينار، وصارت للسلطان بالطريقة التي صار يعمل بها، ولم يقبض المبلغ المذكور للمتولي، بل وعد أنه إذا عمر هذا الوقف للسلطان جعل منه في كل شهر ثلاثة آلاف درهم لجهة الأوقاف الجكمية ، فمشى الحال على ذلك . ).






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- م 3 / ف 8 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 830
- م 2 / ف 8 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 830
- م 1 / ف 8 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 830
- برسباى يحتل قبرص وياسر ملكها الصليبى عام 829
- م3 ف 7 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 829
- م2 ف 7 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 829
- م1 ف 7 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 829
- دين العضّ بالنواجذ
- نوال السعداوى .. من تالت :!!
- نوال السعداوى .. من تانى ..!!
- نبضات حبّ وإعزاز من شيخ أزهرى في رثاء د. نوال السعداوى
- م4 ف 6 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 828
- م3 ف 6 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 828
- م2 ف 6 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 828
- م1 ف 6 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 828
- م3 ف 5 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 827
- م2 ف 5 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 827
- م1 ف 5 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 827
- م 4 / ف 4 : الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 826 .
- م 3 / ف 4 : الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 826


المزيد.....




- مفتي الجمهورية في حواره التلفزيوني مع الإعلامي معتز عبد الفت ...
- العيش ليس بالأكاذيب.. منظّر اليمين المسيحي الأميركي وأفكار م ...
- بن قرينة: لم نتلق ردا بشأن -تزوير الانتخابات-... وسيناتور جز ...
- أحفاد أبرهة لا النجاشي.. سد النهضة يشعل تلاسن رجال الدين في ...
- السعودية ماضية في تغيير صورتها وقرار قصر استخدام مكبرات الصو ...
- السعودية ماضية في تغيير صورتها وقرار قصر استخدام مكبرات الصو ...
- السنوار: التحرير بات أقرب وسنصلي في المسجد الأقصى قريبا
- المغرب يستعد لاستقبال آلاف السياح اليهود بعد إطلاق الرحلات
- الشرطة الإسرائيلية: اعتقال فلسطينيين يشتبه بمشاركتهم في قتل ...
- -الجنة الموعودة- دونها جحيمٌ يوجد في ليبيا.. شهاداتٌ مروّعة ...


المزيد.....

- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - م 4 / ف 8 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 830