أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - م 1 / ف 8 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 830















المزيد.....

م 1 / ف 8 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 830


أحمد صبحى منصور

الحوار المتمدن-العدد: 6862 - 2021 / 4 / 7 - 17:41
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قراءة في تاريخ السلوك للمقريزى / المقريزى شاهدا على العصر
قال المقريزى في التأريخ لسنة 830
( سنة ثلاثين وثمانمائة:
( أهلت وسلطان الإسلام ببلاد مصر والشام والحجاز الملك الأشرف برسباي الدقماقي، والأمير الكبير أتابك العساكر سيف الدين يشبك الساقي الأعرج، ورأس نوبة النوب الأمير تغري بردي المحمودي، وأمير سلاح الأمير أينال الجكمي، وأمير مجلس الأمير جرباش الكريمي، وأمير أخور الأمير جقمق، والدوادار الكبير الأمير أزبك، وحاجب الحجاب الأمير قرقماس، وأستادار الأمير زين الدين عبد القادر بن الأمير فخر الدين عبد الغني بن الأمير الوزير تاج الدين عبد الرزاق بن أبي الفرج، والوزير الصاحب كريم الدين عبد الكريم ابن الصاحب تاج الدين عبد الرزاق بن عبد الله، المعروف بابن كاتب المناخ، وناظر الخاص كريم الدين عبد الكريم بن سعد الدين بركة المعروف بابن كاتب جكم، وكاتب السر بدر الدين محمد بن بدر الدين محمد بن أحمد بن مزهر، وناظر الجيش زين الدين عبد الباسط بن خليل، وقاضي القضاة الشافعي الحافظ شهاب الدين أحمد بن حجر، وقاضي القضاة الحنفي بدر الدين محمود العنتابي، وقاضي القضاة المالكي شمس الدين محمد البساطي، وقاضي القضاة الحنبلي عز الدين عبد العزيز البغدادي، ونائب الشام الأمير سودن من عبد الرحمن، ونائب حلب شارقطلوا، ونائب حماة الأمير جلبان أمير أخور، ونائب طرابلس الأمير قصروه، ونائب صفد الأمير مقبل الدوادار، وأمير مكة الشريف بركات بن حسن بن عجلان، وأمير المدينة النبوية الشريف خشرم بن دوغان بن جعفر، ونائب الإسكندرية الأمير أقبغا التمرازي . )
الأحوال العامة :
1 ـ الأسعار :( والأسعار مختلفة فالقمح من مائة وخمسين درهماً الأردب إلى ما دونها، والشعير بمائة درهم الأردب وما دونها، والفول بمائة وخمسين درهماً الأردب، وقد كثر وجوده بعد ما كان قليلاً، والحمص بخمسمائة درهم الأردب،)
2 ـ أثر الظلم في غلاء الأسعار كالمعتاد : ( واللحم متعذر الوجود في الأحيان، فإن الوزير يمنع من الزيادة في سعره من أجل ما يحتاج إليه من راتب السلطان ومماليكه، وإذا حضر معاملو اللحم أسواق الغنم، أخذوا الأغنام كيفما شاءوا، وأحالوا أربابها بالثمن على جهات، فيغبنوا فيما يصل إليهم من أثمان أغنامهم، فقل جلب الأغنام لأجل ذلك،)
3 ـ البؤس المعتاد في ظل الشريعة السُنّية : ( والأسواق كاسدة، والجور فاش، وقد شمل الناس الفاقة، وعمت الشكاية، ولا يزداد الناس إلا إعراضاً عن الله، فلا جرم أن حل بهم ما حل، ولا قوة إلا بالله . ).
تعليق
1 ـ أسقط المقريزى الخليفة العباسى لأن إهتمامه تركّز بعد إحتلال قبرص على:( سلطان الإسلام ). هذا مع أن الحياة بؤس بسبب فساد هذا السلطان .
2 ـ ونأتى للتفاصيل :
( شهر المحرم، أوله السبت:
وظائف أكابر المجرمين
1 ـ ( فيه سار الأمير شارقطلوا بحلب . )
2 ـ ( وفي يوم السبت ثامنه: خلع على نجم الدين عمر بن حجي، وأعيد إلى قضاء دمشق عوضاً عن الشريف شهاب الدين أحمد، بعد ما حمل عيناً وأهدى أصنافاً بنحو عشرة آلاف دينار، فلم يفد وعزل . ) تبديل قاض فاسد هو ( الشريف شهاب الدين ) بقاض فاسد آخر أشدّ فسادا هو إبن حجّى . القاضي الفاسد دفع رشوة ضخمة وضاعت عليه . ولكن المهم إن هذا معروف ومألوف ، أي إنه عندهم من ( المعلوم من الدين السُنّى بالضرورة ).!
3 ـ ( وفي سابع عشره: سافر قاضي القضاة نجم الدين عمر بن حجي، بعد ما خلع عليه خلعة السفر. )
4 ـ ( وفي يوم الجمعة ثامن عشرينه: توجه الشريف شهاب الدين أحمد عائداً إلى دمشق بغير وظيفة، على أن يقوم بخمسة آلاف دينار، سوى ما حمل أولاً وآخراً، وهو مبلغ سبعة وعشرين ألف دينار، وجملة ما حمله غريمه نجم الدين عمر بن حجي في تلك المدد ستون ألف دينار، وهذا الشيء لم نعهد مثله، وإن هذا لمحض الفساد، ولا قوة إلا بالله. ). أخذ برسباى من القاضي ( الشريف شهاب الدين) بعد عزله 27 ألف دينار ، وألزمه بخمسة آلاف أخرى ، وهو مع ذلك لقبه "الشريف". ( أليس هذا تزويرا في أوراق رسمية ؟ ). وبلغ ما أخذه برسباى من إبن حجى على وظيفة القضاء 60 ألف دينار . ويقول المقريزى : ( وهذا الشيء لم نعهد مثله، وإن هذا لمحض الفساد، ولا قوة إلا بالله. ). القاضي الذى يصل بالرشوة وشراء المنصب لا بد أن يسترد أضعاف ما دفعه بالظلم . ( محض الفساد هذا ) الذى يقوله المقريزى يقع بزعامة من أسماه ( سلطان الإسلام ) .! هل الإسلام دين الفساد ؟ أم دين العدل والإحسان ؟ . ألا يؤمن قضاة هذا العصر ـ وقضاة عصرنا ـ بقوله جل وعلا : ( إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (90) النحل ).
ولكن المهم إن هذا الفساد معروف ومألوف ، أي إنه عندهم من ( المعلوم من الدين السُنّى بالضرورة ).!
صراعات أكابر المجرمين
( وفي سادسه: أخرج الأمير أزدمر شاية أحد الأمراء الألوف إلى حلب، على إمرة، وكان من أقبح الناس سيرة، يرمي بعظائم. )، ( وفيه سار أزدمر شاية إلى حيث نفي. ). نفاه السلطان الى حلب ، واتهموه بالفساد . هذا على فرض أن برسباى سلطان صالح .
الإحتكار السلطانى
1 ـ ( وفي هذا الشهر: منع الأمراء ونحوهم من حماية أحد على مباشري السلطان، ورميت البضائع على جماعات، فكثرت خسائرهم فيها مع الغرامة . ). السلطان يمارس إحتكاره على أُمرائه . ثم يُلزم الناس بشراء بضائعه بأسعار باهظة ، فيخسرون .
2 ـ ( وفيه أبيع بالإسكندرية فلفل للديوان على تجار الفرنج، ثم رسم بزيادة ثمنه عليهم، وقد سافروا به، فكلف قناصلتهم القيام عنهم بذلك. ). ألزم برسباى تجار الفرنج في الإسكندرية بشراء الفلفل ، ثم زاد السعر عليهم بعد سفرهم ، وألزم قناصلهم بالدفع .
3 ـ ( وفيه قدم التجار الذين تبضعوا بمكة ليسافروا ببضائعهم إلى الشام، فمنعوا من ذلك، ألزموا بمجيئهم إلى مصر، حتى يؤخذ منهم مكسها للخاص، وحتى يباع بالشام متجر الديوان، فأصابتهم بذلك بلايا عديدة . ). كما سبق ، فقد ألزم برسباى التجار والحجاج من الشام بأن يأتوا ببضائعهم الى مصر أولا ليدفعوا عنها الجمارك للسلطان في ديوان الخاص. وتحمّلوا البلاء.
البؤس
1 ـ ( وفيه اشتدت مطالبة أهل الخراج بما عليهم من الخراج والمغارم.). فرض على أهل الخراج مغارم إضافية. لم يعطنا المقريزى تفصيلات عن هذه المغارم .
2 ـ ( وفيه حصل العنت على الذمة في إلزامهم بأشياء حرجة، فلم يتم ذلك لاختلاف الآراء.). لم يسلم أهل الكتاب من ظلم برسباى . المقريزى لم يُعط تفصيلات بما أسماه بالأشياء الحرجة. وقد أثارت نقاشا فلم تتم.
الحج
1 ـ ( وفي ثاني عشرينه: قدم بوادر الحاج )، ( وقدم الركب الأول من الغد، ثم قدم المحمل في رابع عشرينه ببقية الحاج .)
زلزال في جزيرة من جُزر البحرين :
( وفي هذا الشهر: حدثت زلزلة بجزيرة درحت المجاورة لهرمز من البحرين فخسف ببعض إصطبل السلطان، وبدار القاضي، وانفرج جبل بالقرب منهم، فروي فيما انفرج منه فيران في قدر الكلاب، وورد الخبر بذلك إلى دمشق في كتاب من يوثق به. ). كالعادة ترد للمقريزى أخبار خارجية فيسجلها ، مما يجعل تأريخه الحولى ( الذى يتتبع الأحداث بالحول والعام ) تأريخا عالميا ، يأتي بأخبار من الهند الى الأندلس مرورا بآسيا الصغرى والدولة العثمانية وأوربا .
شهر صفر، أوله الأحد:
وظائف أكابر المجرمين
( في سادسه: خلع على شمس الدين محمد بن عبد الدايم بن موسى البرماوي الشافعي واستقر في تدريس الصلاحية بالقدس، عوضاً عن شمس الدين محمد الهروي، وكان شاغراً منذ وفاته. ) . (خُلع عليه ) أي تولى منصبا ، وفى المناصب الكبرى يرتبط هذا ( الخُلع ) بموكب وإحتفالات ، ويشق الموكب القاهرة .
2 ـ عن سيرة حياة الشيخ البرماوى يقول المقريزى : ( وهذا البرماوي كان أبوه يتعيش بتعليم الصبيان القراءة، ونشأ ابنه هذا في طلب العلم، فبرع في الفقه والأصول والنحو وغير ذلك، وتعلق بصحبة الجلال محمد ابن قاضي القضاة بدر الدين محمد بن أبي البقاء، وحاول أن يكون من نواب القضاة في أيام الجلال عبد الرحمن البلقيني، فأذن له في الحكم، ثم عزله، وطالت مدته في الخمول صغيراً وشاباً وكهلا، فتحول إلى دمشق، فنوه به نجم الدين عمر بن حجي واستنابه واختص به، فحسنت حاله وتحول في النعم إلى أن قدم مع ابن حجي، وولي كتابة السر، رفع من مقداره، ورتب له ما يقوم به فارتفع بين الناس قدره، حتى استقر في الصلاحية. ).
تعليق
نفهم من هذا أن صاحب الوظيفة يبدأ بتعلم ( علوم ) الدين السُّنّى ، ثم يخدم أحد القضاة أو الفقهاء ، وعندما يحصل على وظيفة يجتهد في جمع المال ليستعين به في الحصول على وظيفة أعلى . وصاحبنا هذا صار قاضيا ( نائبا ) لقاضى القضاة الشافعى عبد الرحمن البلقينى ، ويبدو أن فساده زاد وفاض فطرده البلقينى وانزوى في زوايا الخمول ، ثم سافر الى دمشق والتحق بخدمة قاضى القضاة إبن حجى وهو من أعيان دمشق فجعله قاضيا نائبا عنه ، ولأن ابن حجى كان علما في الفساد فقد عظمت مكانة البرماوى عنده ، وجمع الأموال تحت رعايته ، واصطحبه ابن حجى الى القاهرة عندما تعين كاتبا للسّر ، ورفع ابن حجى قدره فأصبح البرماوى مدرسا في المدرسة الصالحية بالقدس .
3 ـ ( وفي ثامنه: قدم الأمير سودن من عبد الرحمن نائب الشام، فخلع عليه، وقدم للسلطان مبلغ خمسة عشر ألف دينار أفرنتية، وقماشاً وفرواً بثلاثة آلاف دينار، وتوجه عائداً إلى محل كفالته على عادته، في ثالث عشرينه . ).
نائب الشام ( أي والى الشام نيابة عن السلطان ) يقدم هدايا مالية وعينية للسلطان دليلا على إخلاصه ، ليس مجرد إخلاصه للسلطان ، ولكن أيضا إخلاصه في سرقة الناس . فهذه الهدايا من عرق ودماء المستضعفين في الأرض . وهذا مأمور به ومُطاع في الشريعة السُّنّية ، فهذا معروف ومألوف ، أي إنه عندهم من ( المعلوم من الدين السُنّى بالضرورة ).!
4 ـ ( وفيه قدم الطواشي افتخار الدين ياقوت- مقدم المماليك- من مكة بمبلغ ثلاثة عشر ألف دينار، مما ألزم به الشريف بركات بن حسن بن عجلان، وكان قد تأخر بعد الحج بمكة حتى استخرج ذلك منه. ). ألزموه بدفع 13 ألف دينار ليستمر في منصبه نائبا للسلطان برسباى على ( مكّة ). ولكن المهم إن هذا معروف ومألوف ، أي إنه عندهم من ( المعلوم من الدين السُنّى بالضرورة ).!
غش الدراهم البندقية
( وفي سابعه: نودي بمنع الناس من المعاملة بالدراهم البندقية، وهي فضة عليها شخوص من ضروب الفرنج، تعامل الناس بها من سنة ثمان عشرة وثمانمائة وبالعدد وبالوزن، ورسم بحمل ما في أيدي الناس منها إلى دار الضرب لتسبك دراهم أشرفية عليها صكة الإسلام، فجرى الناس على عادتهم في الإصرار والاستهانة بمراسيم الحكام، وتعاملوا بها، إلا قليلاً منهم . ). بعد ( تأميم الدينار الافرنتى ) جاء الدور على الدرهم البندقى الفضّى. أمر برسباى بجمع ما بيد الناس من الدراهم البندقية الإيطالية ليعيد سبكها دراهم ( اشرفية ) بعد تخفيض ما فيها من فضة. ولم يتم تنفيذ الأمر، بسبب تضرُّر الناس . ولكن المهم إن هذا معروف ومألوف ، أي إنه عندهم من ( المعلوم من الدين السُنّى بالضرورة ).!
غلاء بسبب الظلم والفساد
( وفي هذه الأيام: عز وجود اللحم بالأسواق، وفقد أياماً، وقلّ وجود اللبن والجبن، وغلا سعر الحطب حتى أبيع بمثلي ثمنه منذ شهر. هذا والوقت شتاء والبهائم مرتبطة على الربيع، وعادة مصر في زمن ربيعها أن يكثر وجود اللبن والجبن، ويرخص ثمنها. غير أن سيرة ولاة الأمور، وقلة معرفتهم بما ولوه، وفساد الرعية اقتضى ذلك . )
جراد
( وفي يوم الاثنين سلخه: جاء جراد سد الأفق لكثرته، وانتشر إلى ناحية طرا، وقد أضر ببعض الزروع، فأرسل الله عليه ريحاً مريسية ألقته في النيل ومزقته حتى هلك عن آخره، ولله الحمد . ). لا شأن للعسكر المملوكى بالوقاية من أي بلاء ينزل ، شأن العسكر المصرى الحاكم الآن . مهمتهم في جمع الجباية وفرض الضرائب والاحتكار والسلب والنهب . هي شريعة أكابر المجرمين مع اختلاف الزمان والمكان.. واللسان .!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- برسباى يحتل قبرص وياسر ملكها الصليبى عام 829
- م3 ف 7 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 829
- م2 ف 7 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 829
- م1 ف 7 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 829
- دين العضّ بالنواجذ
- نوال السعداوى .. من تالت :!!
- نوال السعداوى .. من تانى ..!!
- نبضات حبّ وإعزاز من شيخ أزهرى في رثاء د. نوال السعداوى
- م4 ف 6 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 828
- م3 ف 6 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 828
- م2 ف 6 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 828
- م1 ف 6 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 828
- م3 ف 5 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 827
- م2 ف 5 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 827
- م1 ف 5 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 827
- م 4 / ف 4 : الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 826 .
- م 3 / ف 4 : الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 826
- م 2 / ف 4 : الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 826 .
- م 1 / ف 4 : الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 826
- م 3 / ف 3 : الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 825


المزيد.....




- 58 مستوطنا يقتحمون باحات المسجد الأقصى المبارك
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
- الأقليات الدينية في المغرب تطالب بـ-حرية الإفطار- خلال شهر ر ...
- إثر كورونا.. وفاة كاهن اشتهر بحضور الصلاة داخل أحد المساجد ب ...
- مرتكب مذبحة المسجدين في نيوزيلندا يطلب إعادة النظر بتصنيفه ك ...
- نيوزيلندا.. مرتكب مذبحة المسجدين يطلب مراجعة ظروف سجنه
- صلاة التراويح في المسجد الحرام في مكة المكرمة
- السودان ما بعد الثورة ورحيل البشير ونظامه السياسى الدينى:صرا ...
- -المسجد العمري- بغزة... قبلة المصلين في رمضان
- نطنز ليست أولها.. هذه سلسلة هجمات إسرائيل على المشاريع النوو ...


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - م 1 / ف 8 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 830