أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله محمد ابو شحاتة - الأسلام دين ودولة














المزيد.....

الأسلام دين ودولة


عبدالله محمد ابو شحاتة

الحوار المتمدن-العدد: 6796 - 2021 / 1 / 23 - 15:05
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


"الاسلام دين ودولة " كثيراً ما نسمع هذا التوصيف الغريب في خطاب جماعات الرجعية ولا سيما التي تهتم منها بالعمل السياسي او ما يعرف بالإسلام السياسي ، والحقيقة أن هذا الادعاء لا يمكن القول إلا أنه صورة من صور الأرهاب ، فلكي تتضح الأمور علينا أن نوضح اولاً لماذا لا يمكن إعتبار الأسلام دين ودولة ولماذا يعتبر هذا الأدعاء صورة صريحة من صور الفاشية ،
فالدولة إذا أردنا إيضاح ماهيتها بإيجاز فلا يسعنا إلا القول انها كيان سياسي مادي ، فسياسي تعني أنه منوط به الأدارة والحكم ومادي هنا تعني أنه قائم على علاقات مادية قائمة بين أفراده ومؤسساته ، فحتى المؤمن نفسه لا يستطيع إنكار مادية الدولة ولذلك يصبح النقاش حول علمانية الدولة من عدمها نقاش فارغ ، لأن الدولة تقتضي بالضرورة العلمانية وإن غابت العلمانية غابت الدولة ولم توجد إلا كيانات فاشية وأشباه دول كالتي نراها في معظم بقاع الشرق الأوسط ، ولذلك يصبح دمج مصطلح الدين الدولة دمج بين متناقضين من كافة الجهات فهذه كيان مادي وذاك كيان ميتافيزيقي ما ورائي ، وتلك كيان إجتماعي توافقي وذاك معتقد شخصي ، فلا يمكن أن يجتمعان في جملة واحدة مطلقاً، والحقيقة أن هذا التوصيف حتى يصيبنا نحن دارسي علم الإجتماع والسياسة بقدر كبير من اللبس فهو ينتقد أساس العلم الذي درسناه والذي طالما فرق بين الدولة وبين معتقدات مواطنيها ، ولا نعني هنا الأنفصال التام ولكن التلاقي يكون في قنوات محدوده ولا يمكن على أي حال دمجهما بشكل كلي ، فالدين عليه أن يظل في مكانه الطبيعي كأيمان شخصي وكون الدين شخصي امر ليس له علاقة بعدد معتنقيه فحتى لو كان يعتنقه كل المجتمع إلا واحد فسيظل شخصياً وذلك لأن كونه شخصياً لا ينبع من عدد معتنقيه بل طبيعته المورائية والغيبية التي تجعل من المستحيل ربطه بشكل كامل بالواقع الموضوعي للمجتمع ، ومن هذه النقطة يظهر جلياً ما يحمله توصيف الأسلام دين ودولة من تعدي على الحرية وعلى الدولة ، فإجبار شخصاً ما على الأيمان بمعتقد شخصي غيبي هو تعبير صريح عن الأرهاب ، وهذا الأجبار لا يمكن تجنبه إذا دمجنا بين الدين والدوله فمن المعروف أن سلطة الدولة تمتاز بالأجبار والألزام ولذلك يجب أن تختص فقط بالأمور المادية الموضوعية لا الأيمانية وإلا تحولت سلطتها إلى إرهاب فكري ،
كما أن سلطة الدولة وقوانينها لا تحدد إلا بشكل ديمقراطي بنقاش مجتمعي وتتسم بالديناميكية وقابلية التغيير وفقاً لمقتضى الواقع المادي ، أما الدين فمجرد قاعدة ثابته غير قابلة للفحص أو النقاش ولا تقبل التغيير للإعتقاد بقدسيتها وتنزهها عن الخطأ ، فحتى لو فرضنا أن غالبية المجتمع في فترة ما مؤيدة للقاعدة الدينية فإنه على أي حال لن يكون من حق ذات الأغلبية تغييرها في المستقبل إن أرادت ذلك وإلا كان ذلك خروجاً غير مقبول على الشرع وعلى سلطة الله يجب أن يواجه بالقوة ، فالشعب في دولة كهذه لن يكون هو مصدر السلطات ، ولذلك فدمج الدين و الدولة يؤدي في كافة الأحوال إلى إنهيار الديمقراطية وتدعيم سلطة الفاشية والأرهاب ، فلا مناص من الفصل بين المعتقدات الدينية و القوانين ونظم الحكم ، والفصل بين عناصر الضبط الأجتماعي الرسمية وغير الرسمية وليس هذا بالطبع خيار على الدولة أن تتبعه بل ضرورة ملزمة لحفظ لبنية الدولة الحديثة وهيكلها .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,237,478,780
- طاعة المؤمن
- هل يمكننا القضاء على الجوع ؟
- مصطلحات الحداثة في خطاب جماعات الرجعية
- المجتمع وحق التملك
- اليهود بيننا
- هل توجد علاقة طردية بين تدين المجتمعات و فسادها..؟؟
- مجتمعات العصا ومجتمعات الحوار
- التعليم والضفائر الفوشيا في مصر
- الحرية وحدود القانون


المزيد.....




- قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي الخامنئي ينعى رئيس ...
- قائد الثورة الاسلامية يقدم برسالة الى الأمين العام لحزب الله ...
- ضجة في مصر... مسؤول يكشف مفاجأة بشأن بناء منازل فوق المساجد ...
- المرشد الأعلى الإيراني يبعث برسالة تعزية إلى حسن نصر الله
- اللواء صفوي: التعبئة تحولت الى انموذج فاعل للدول الاسلامية
- خلاف بين الكنيسة والحكومة في قبرص بسبب أغنية الشيطان
- بابا الفاتيكان ملتزم بزيارته للعراق رغم الهجمات الأخيرة
- الشيخ قبلان يرحب بزيارة البابا فرنسيس للعراق: تؤسس لنمط ضد ا ...
- لائحة طلبات من عراقيين لبابا الفاتيكان تعكس حجم المشاكل التي ...
- مسيحيو العراق..أرقامٌ وتاريخٌ ومآسٍ


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله محمد ابو شحاتة - الأسلام دين ودولة