أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - عبدالله محمد ابو شحاتة - هل يمكننا القضاء على الجوع ؟














المزيد.....

هل يمكننا القضاء على الجوع ؟


عبدالله محمد ابو شحاتة

الحوار المتمدن-العدد: 6786 - 2021 / 1 / 12 - 20:35
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


التخلص من الجوع والقضاء على الفقر ، شعارات رنانة تطرق مسامعنا ليل نهار سواء في نشرات الأخبار أو على الأنترنت ، تطلقها جهات دولية ومحلية ويخصص لها هيأت ومنظمات وبرامج عدة كالفاو واليونيسيف التابعين للأمم المتحدة ، وبالرغم من ذلك فأن الفقر والجوع يزداد في العالم بدلاً من أن يتراجع ، فوفقاً لمنظمة الصحة العالمية أن عدد الجياع في العالم آخذ في الأرتفاع ، حيث بلغ 821 مليون شخص بحلول عام 2017 بمعدل واحد من بين كل 9 أشخاص في العالم يعاني من الجوع وسوء التغذية بالإضافة إلى 150 مليون طفل يعانون من التقزم الناتج عن سوء التغذية ، مما يطرح تساؤلات عديدة تثيرها تلك المفارقة ، و يدفعنا ذلك للتساؤل إن كانت شعارات وبرامج وخطط القضاء على الجوع تلك مجرد أفيال بيضاء غرضها فقط الأستهلاك الأعلامي !؟ وما الذي يا ترى يجعلها غير فعالة في ارض الواقع ؟
يتوقف الأمر هنا على تحديد أسباب الجوع والفقر المدقع ، فما يتبادر إلى الذهن وما يظنه رجل الشارع البسيط هو أن الجوع لابد أن يكون ناتج عن عجز في الأنتاج فيبدو أن المُنتج من السلع أقل من أحتياج البشر ، ووجهة النظر تلك هي بالطبع التي تروجها الحكومات ، ولكن ما تحاول دائماً أن تخفيه وما يجهله رجل الشارع هو أن الجوع هو أحد اعراض النظام الرأسمالي الذي لا يمكن تجنبها إلا بهدم النظام نفسه ونستطيع أن نوضح الأساس الذي يقوم على هذا الأستنتاج في عدة معطيات مختصرة ،
فعلينا دائماً أن ندرك أن النظام الرأسمالي هدفه هو الربح وتكديس الثروة وليس سد الحاجة وأنه يعمل لصالح الأفراد وليس المجتمعات ، فعندما يدفع الرأسمالي بسلعة ما في السوق فأنه لا يبحث بها إلا عن الربح في المقام الأول والأخير ، وعلينا أن نعلم أن الربح لا يزيد بالضرورة مع زيادة الأنتاج ، فالأنتاج إذا زاد عن حد معين فسيتسبب في حدوث الكساد وهو أن المعروض من السلع سيكون أكثر من المُستهلك بسبب عدم توافر الأموال الكافية للطبقات المُستهلكة وضعف القوى الشرائية وبالتالي تتراجع اسعار السلع في الأسواق وبالتالي يقل فائض القيمة وتتراجع ارباح الرأسمالي بزيادة الأنتاج بدلاً من أن تزيد بزيادته وبالتالي يحاول الرأسمالي دائماً خفض انتاجه عند المعدل الذي يسمح له بتحقيق أقصى ربح ممكن مُعيقاً بذلك نمو الأنتاج و تطور قوى الأنتاج وهو ما يُطلق عليه كارل ماركس قانون الترابط الأساسي حيث تُعيق علاقات الأنتاج الرأسمالية تطور قوى الأنتاج لأن هذا التطور وما يصاحبه من زيادة في الأنتاج لا يحقق مصالحها وبالتالي تحاول جاهدة تجاهل التقنيات التي قد تُزيد من الأنتاج محافظة بذلك على على معدل الأنتاج منخفضاً وبالتالي أستمرار الجوع و الفقر ، ومن المعروف كيف تتخلص المزارع و المصانع في الدول الرأسمالية الكبرى من فائض الأنتاج من الأطعمة والأغذية ، فتلقى أطنان القمح في المحيط وجالونات الحليب في الصرف الصحي حفاظاً على ثابت سعر السوق بينما يموت ملايين البشر جوعاً ،
واضح لنا من خلال ذلك تهافت تلك الأدعائات الطوباوية بالقضاء على الجوع والفقر ، فوجود الغنى الفاحش يستلزم بالضرورة وجود الفقر المدقع ووجود البرجوازي يستلزم بالضرورة وجود البروليتاري ، فالفقر والجوع هي اعراض أساسية للنظام الرأسمالي لا يمكن تجاوزها ألا يتجاوز النظام بأكمله






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مصطلحات الحداثة في خطاب جماعات الرجعية
- المجتمع وحق التملك
- اليهود بيننا
- هل توجد علاقة طردية بين تدين المجتمعات و فسادها..؟؟
- مجتمعات العصا ومجتمعات الحوار
- التعليم والضفائر الفوشيا في مصر
- الحرية وحدود القانون


المزيد.....




- ورود في بندقية.. الحكايات المنسية لفتيات السوفييت المقاتلات ...
- محافظ ذي قار يكشف تطورات ملف اغتيال المتظاهرين
- حقانية منصور حكمت في رواية ماركس عن الشيوعية
- بعد انتهاء مهلة الـ48 ساعة - اليسار يمضي قدما لاسقاط الحكومة ...
- التقدم والاشتراكية يعلن برنامجه الانتخابي متم يونيو الجاري
- عشّة الصيهد وأيلول الأسود! بقلم: عبدالهادي الجميل
- الحركة التقدمية الكويتية: حكومتنا إما أن تكون مصابة بانفصام ...
- بعد سنوات من الدعم والتأييد.. لماذا تراجعت ثقة مسلمي بريطاني ...
- تيسير خالد : يدعو الجنائية الدولية للتحرك وتوفير الحماية لأط ...
- الشيوعي السوداني يحذر من -مجاعة- ويعد بإسقاط حكومة حمدوك


المزيد.....

- فشل الرأسمالية وراهنية البديل الاشتراكي / محمد الحباسي
- فى مهازل وثيقة - هل يمكن أن نعتبر ماو تسى تونغ ماركسيّا - لي ... / ناظم الماوي
- فى نقد كتاب محمد الكحلاوي - مئوية ثورة أكتوبر الإشتراكية 191 ... / ناظم الماوي
- لحظة عدم السماح بسقوط الراية / التيتي الحبيب
- متابعات عالمية و عربيّة - نظرة شيوعيّة ثوريّة (3) 2019-2020 / شادي الشماوي
- الحلقة السادسة والأخيرة: منظمة -إلى الأمام- الماركسية الليني ... / موقع 30 عشت
- استعادة الإرث الثوري لروزا لوكسمبورغ / ماري فريدريكسن
- السيرورة الثورية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط: حصيلة ... / الاممية الرابعة
- الاستعمار الرقمي: هيمنة متعددة وعنيفة / أحمد مصطفى جابر
- الشيوعية الجديدة / الخلاصة الجديدة للشيوعية تشتمل على التقيي ... / ناظم الماوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - عبدالله محمد ابو شحاتة - هل يمكننا القضاء على الجوع ؟