أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رامز مكرم باكير - تسريبات ويكيليكس: كيف كانت تدار الأزمة السورية في بداية الثورة















المزيد.....

تسريبات ويكيليكس: كيف كانت تدار الأزمة السورية في بداية الثورة


رامز مكرم باكير
كاتب، وفنان تشكيلي

(Ramez Mkaram Bakir)


الحوار المتمدن-العدد: 6794 - 2021 / 1 / 21 - 19:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    





تضامناً مع اسانج ، وجميع معتقلين الرءي، في بلدي سوريا وفي العالم.

تجسد محاكمة جوليان اسانج وتجريمه هجوماً تاريخياً على حرية الصحافة في العالم، ، ودورها الأساسي في الرقابة على السلطة وفضحها عند اَي تجاوز، فلكل فرد كامل الحق بمعرفة ما يحاك له في الخفاء من قبل الأنظمة سواء الاستبدادية منها او الامبريالية.
يصحى مواطنو اكثر دول العالم على قوانين و قرارات ، قد تغير حياتهم و حيات أولادهم للأبد، قد يتعرفون على بعضها ، وقد يتفاجأون لاحقاً ببعضها الآخر ، وهم منفصلين تماماً عن واقعهم السياسي، فتبقى علاقتهم مع السلطة التي يخضعون لها والتي تنظم حياتهم، علاقة غامضة و سطحية.
وهنا تبدأ مرحلة التغريب والتجهيل ، والنتيجة الحتمية دائماً ما تكون مجتمعات أمية سياساً ، غير واعية بحقوقها وما يترتب عليها فتصبح قابلة للاستقطابات والخطابات الشعبوية ونظريات المؤامرة والتطرف.و إن العلاقة بين السرية وهيمنة السلطة (وخاصةً القوى العظمى) على الأفراد هي الفكرة التي لطالما أرقت أسانج ، فقام بفضح هذه السرية أمامنا ، لنصبح نحن كأفراد رقباء على هذه السلطة ، بل لنكون نحن السلطة. ومن اجل ذلك و في عام 2006 ، أسس جوليان أسانج موقع ويكيليكس ، فكان نتيجة 20 عامًا من المراقبة والتجريب في أساليب التشفير وفكها ، وخصوصاً تلك التي كانت تستخدم كوسائل لإخفاء معلومات معينة عن أعين العامة من قبل ،الدول ، واللوبيات ، والجيوش، وأجهزة الاستخبارات ، وأماكن صنع القرار وغيرها.


و في يوم ٥ تموز ٢٠١٢، بدأة وكالة ويكيليكس بنشر الوثائق المتعلقة بالملف السوري، وتزامن ذالك مع بدء تفاقم الوضع في سوريا، حيث بدأت الأزمة تأخذ منحاً دولياً والوضع كان قد خرج عن السيطرة. اكثر من مليونين واربعمءة الف رسالة إلكترونية وتقارير استخباراتية وبرقيات سرية، كانت بعضها رسائل كانتتتبادل بين السلك الدبلوماسي الأمريكي و اكثر ٦٨٠جهة حكومية سورية، من بينهم سياسيين أفراد، وشركات ووزارات، و مكتب الشؤون الرئاسية، و مكتب الشؤون الخارجية، وحتى مؤسسات حكومية كوزارة الثقافة والري والنقل.
و قد تم نشر عدد من هذه الوثائق و مقالات ذات الصلة بهامن قبل عدد من الوكالات العربية والعالمية ، مما اثار ضجة واهتمام والذي لم يدم طويلاً للأسف، لما فيها من معلومات حساسة، من أهمها ،صحيفة "المصري اليوم"، و "الاخبار اللبنانية".
وقد وصفت هذه التسريبات بالمحرجة، ليس فقط للحكومة السورية وحسب، بل أيضا للجانب الأمريكي.



كيف كان يرى النظام الأزمة السورية بعد عام على اندلاع الثورة:

تلقي احد الرسائل المسربة الضوء على ما يدور داخل مراكز صنع القرار وكيفية إدارة الأزمة داخل النظام السوري، والدوافع الأساسية من مخططاتهم وأساليبهم،وذلك بعد مضي عامٍ تقريباً على اندلاع الثورة.

الوثيقة هي واحدة من ٥٠،٥٤٧ وثيقة مأخوذة من اكثر من ٣٠الف رسالة بريد إلكتروني الخاصة بهيلاري كلنتن، و يعود تاريخ هذه الوثائق الى الوقت الذي كانت تشغل فيه منصب وزيرة الخارجية وذلك بين عامي ٢٠١٠-٢٠١٤. اطلقة ويكيليكس ارشيف هذه الوثائق في يوم ١٦ آذار ٢٠١٦، والتي كانت السبب الرءيسي لقتل طموحات واحلام كلنتن الرئاسية للأبد.
الرسالة مصنفة (سرية للغاية) تلقتها كلنتون في يوم 4 فبراير/شباط عام 2012 من عميل استخباراتي مجهول وعلى صلة مباشرة ببشار الأسد، و شخصيات عالية المستوى في النظام السوري، وكذلك أطراف في الاستخبارات الغربية، وتبدو المعلومات الواردة في هذا التقرير انها منقولة من محضر جلسة، وتتضمن التعليقات المباشرة للعميل.

يصف المصدر الدوافع التي أدت الى تجاهل الاحتجاجات ، ووصفها بالمؤامرة في خطاب بشار الأسد الأول والشهير في يو ٣٠ آذار عام ٢٠١١ .

"بينما يعتقد العالم أن الأسد كان واهم (أو يحاول صرف الانتباه عن الأسباب الحقيقية للانتفاضة) منذ خطابه في 30 آذار (مارس) 2011 عندما ألقى باللوم على المؤامرات الأجنبية في الاضطرابات في سوريا ، يعتقد هو ودائرته الداخلية حقًا، بل وأكثر من ما يمكن للناس أن تتخيل - أنه كانت هناك بالفعل مؤامرات أجنبية منذ البداية. إنها ببساطة الطريقة المختلفة تمامًا التي تنظر بها القيادة السورية إلى طبيعة التهديد استنادًا إلى تاريخها ، وهو تاريخ تعرضت فيه سوريا لمؤامرات أعداء خارجيين. القيادة السورية لديها نموذج مفاهيمي مختلف عن طبيعة التهديد الداخلي والخارجي لبلدهم. وما قد يبدوا من وجهة نظر الغرب من جنون عظمة و اجرام دكتاتور . يبدوا من وجهة نظر دمشق حكيماً وقائمة على ظروف تاريخية معينة"




هذا هو السلوك النموذجي للنظام السوري:

انتشرت اشاعات كثيرة عن بشار الأسد بانه ليس لديه السيطرة او القدرة على بالضغط على الجيش وقوات الأمن، ونه لم يكن يسيطر بشكل كامل على الحرس القديم من أنصار والده حافظ الأسد ، وان الممارسات الإجرامية القمعية التي كانت تتم من قبل للأمن هي مجرد أخطاء فردية ، والعنف لم يكن ممنهجة.

فعلى العكس تكاماً ، وبحسب المصدر ، كان بشار الأسد على علم بكل هذه الحملات ، و لديه السلطة المطلقة على الجيش وقوى الأمن.

"يسير العمل بالشكل المعتاد. ليس الأمر وكأن الأسد لا يسيطر على قوات الأمن. كانت هذه هي الطريقة التي يتم فيها التعامل مع الأزمات في سوريا تحت حكم الأسد. وحتى الآن ، لم يكن بشار على استعداد لتقليص الحجم الهائل من الصلاحيات التي منحها لقوات الأمن للتعامل مع التهديدات ، المحلية منها والأجنبية على حد سواء ، حيث يُنظر إلى الأخيرة غالبًا على أنها تسبب الأولى. "

" فلقد لجا الأسد كالمعتاد الى الحل الأمني دون ان يفهم الظروف الجديدة التي أوجدها الربيع العربي. بالإضافة إلى ذلك ، فإن نظامي حافظ وبشار الأسد ببساطة لا يقدمان تنازلات من موقع ضعف متصور. و لن يقدموا تنازلات إلا من موقع القوة المتصور ، لذا فإن اتخاذ إجراءات صارمة ضد المتظاهرين مع تقديم إصلاحات سياسية هما وجهان لعملة واحدة. هذا هو السلوك النموذجي للنظام السوري."


النرجسية وجنون العظمة "رفاهية سوريا هي رفاهية بشار الأسد"

"على مدار الخمس سنوات من الاجتماعات المنتظمة مع بشار الأسد (وغيره من المسؤولين السوريين البارزين) ، لاحظت ان بشار الأسد ً أصبح أكثر ارتياحاً للسلطة - أو أكثر إلى حد بعيد ، أصبح أسير غطرسة القوة. أعتقد أنه كان بالفعل مصلحًا ملتزمًا في البداية ، لكنه سرعان ما أدرك ما يمكنه وما لا يمكنه فعله كرئيس. على مر السنين ، بدأ يعتقد أن المتملقين من حوله والدعاية المحيطة به، وبان أن رفاهية البلاد كانت مرادفة لرفاهيته. إنه يعتقد حقًا أن كل ما حدث ، حتى العنف ، هو في النهاية من أجل رفاهية البلاد على المدى الطويل. وهو يعتقد بصدق أن الإصلاحات التي أعلن عنها ، مثل الاستفتاء الدستوري المقبل ، ستحدث فرقًا كبيرًا وتقلل من حدة التمرد."

"يعتقد هو ومؤيدوه أنهم بمفردهم ، ويجب عليهم القيام بالأشياء بطريقتهم الخاصة لأنهم في النهاية يعتقدون أن لديهم فهمًا أفضل لما يجري وكيف تدار الأمور"

"إنه لن يذهب إلى أي مكان في الوقت الحالي ، ولا أحد يحمل سلاحًا في رأسه يجبره على البقاء"

"إنهم ينظرون إلى الأشياء على المدى الطويل وليس على المدى القصير. تعتقد القيادة أنه إذا استطاعوا الصمود لعدة سنوات أخرى ، فسوف يصمدون أكثر من المتظاهرين، وفي نهاية المطاف في غضون عشر سنوات أو نحو ذلك سيعيدون السيطرة على الأزمة، لقد نجوا في أذهانهم من الهجمة والعزلة من قبل ، بعد اغتيال الحريري عام 2005 ، وبرزوا في وضع أفضل. على الرغم من أن الوضع الحالي يختلف اختلافًا جوهريًا من حيث طابعه الداخلي ، إلا أنهم يعتقدون بان النظام سينصر في نهاية المطاف"


المعارضة المدنية ، والمعارضة المسلحة:

جاء في سياق الحديث عن المعارضة السورية وخصواً المعارضة المسلحة، والتي كان النظام السوري داءماً يراهن على فشلهم ، و على اختلافاتهم وقيادتهم الغير موحدة والانعدام الكامل لرؤية مستقبلية:

"ولكن على الأرض في سوريا لا توجد قيادة موحدة ، على الرغم من وجود تواصل بين مجموعات المعارضة في أجزاء مختلفة من سوريا. ورغم أن الأهداف العامة لعناصر المعارضة متشابهة تمامًا ، مما يعطي وهم التماسك.فان الغالبية العظمى من المعارضين المسلحين للنظام مدنيون وليسوا منشقين عن الجيش. على الرغم من أن عدد هؤلاء قد زاد ، خاصة من المجندين ، إلا أنهم لم يصبحوا عاملاً قوياً بعد لتغيير موازين القوى على الارض. "

"الجيش السوري الحر ، الذي يحظى بالكثير من الاعلام ، ليس مجموعة متجانسة وليس لديهم سلطة مركزية . فالجيش السوري الحر ، في معظمه ، ميليشيات محلية ، كثير منها مدني ، يطلقون على أنفسهم ببساطة الجيش السوري الحر ليبدو وكأنهم جزء من كل. المقاومة المسلحة للنظام ليست ممولة بشكل جيد أو مسلحة بشكل جيد. أيضًا على الرغم من التقارير (عادة من قبل الحكومة السورية) التي تفيد بأنهم مسلحون من قبل دول أجنبية وأجهزة مخابرات ، إلا أنهم لا يتلقون أي مساعدة خارجية كبيرة باستثناء ربما من مجموعات في تركيا أو دول الخليج العربي. يأتي جزء كبير من هذا التمويل من المغتربين السوريين. "

."من الواضح أن النظام قد تلاعب بموضوع الطائفية في سوريا ، وقدم نفسه على أنه هو الوحيد القادر على احتواء الفوضى . حتى الآن ، اتفقت قطاعات مهمة من المجتمع السوري ، رغم أنها ليست بالضرورة داعمة للنظام ، مع هذا الرأي ولم تدعم المعارضة. المال ينقص مع تدهور الاقتصاد ، لكن رجال الأعمال المهمين ، مثل رامي مخلوف وفراس طلاس ، لديهم آبار وفيرة من المال يوجهونها إلى النظام. لا شك في أن النظام قام بهدوء ببناء احتياطيات يمكن الاعتماد عليها، إضافةً الى المال الايراني. "

وجاء في سياق تعامل النظام مع الأزمات والتحديات الخارجية:

كان بشار الأسد يتريث ويحسب بكل دقة كيفية الرد على الاستفزازات. إنه يفهم بالتأكيد القوة غير المتكافئة ، أي أنه يفهم أن بلاده ضعيفة نسبيًا عند مقارنتها بالعديد من جيرانه والجهات الخارجية المعادية. على سبيل المثال ، كانت ردود فعل النظام السوري متواضعة إلى حد ما بعد الغارة الأمريكية من العراق إلى سوريا لقتل متمرد مشتبه به ، والقصف الإسرائيلي لمفاعل نووي مشتبه به ، والاغتيال الإسرائيلي (المحتمل) لعماد مغنية في وسط مدينة دمشق "

"هذا لا يعني أنه قد لا يتخذ إجراءً على حدوده ، ربما يسلح جماعة حزب العمال الكردستاني المتمردة ضد تركيا أو يستهدف إسرائيل.
يعتقد أهم مستشاري يشار الأسد أن أي خطوة من هذا القبيل ستكون علامة واضحة على اليأس ، وربما تكون بداية النهاية. يعرف الأسد أن الحكومة التركية لن تتردد في الانتقال إلى شمال سوريا لحماية مصالحها - كما هددت بذلك في عهد حافظ الأسد ،وذلك كرد فعل على دعم سوريا لحزب العمال الكردستاني.و لن يرغب في منح الأتراك أي فرصة لإقامة أي مناطق آمنة يمكن أن تستغلها المعارضة. "

"بالتأكيد يريد النظام السوري أن يعطي الانطباع بأنه قادر على إحداث فوضى خارج حدوده ، كما تفاخر العديد من شخصيات النظام في الإعلام علانيةً ، لكن النظام سيكون حذرًا للغاية في هذا الصدد ، لا سيما وأن النظام يشعر أنه لا يزال بإمكانه الصمود أكثر من المحتجين. على الأرض."

ويختم

"ان النظام لديه جهاز قمعي للبقاء لعدة أشهر إن لم يكن سنوات. و لديها الإرادة والايمان بأن ذلك ممكن.
قد ينهار النظام إذا تم إقناع روسيا والصين بالانضمام إلى بقية المجتمع الدولي وتزايد الضغط والإدانات ، فإن نظام الأسد عندها سيكون خطرًا كبيرًا. تشير مصادر حساسة للغاية في الأمم المتحدة إلى أنه إذا انضمت روسيا ، فستفعل دول البريكس الأخرى (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا)اليها في هذا القرار.

"ومع ذلك ، فان الروس سينتظرون لأطول فترة ممكنة ، و فقد تضغط موسكو بقوة أكبر لكي يذهب الأسد ويضع نفسه كلاعب أساسي في الإشراف على عملية الانتقال. يمكن للأسد وأفراد عائلته بعد ذلك الذهاب إلى المنفى في روسيا أو إيران أو ربما حتى الهند أو فنزويلا."




المصدر:

H: SYRIA. MAIN SOURCE: WITH V CLOSE RELATIONS WITH HIGHEST LEVEL OF SYRIAN GOVT & DIPLOMATS, ETC.

)https://wikileaks.org/clinton-emails/emailid/12221(




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,642,895
- ويكيليكس وسوريا: تسريبات ودروس
- حرية الصحافة والطبقة العاملة - ليون تروتسكي


المزيد.....




- لأول مرة في عهد بايدن.. جيش أمريكا يقصف ميليشيات تدعمها إيرا ...
- لأول مرة في عهد بايدن.. جيش أمريكا يقصف ميليشيات تدعمها إيرا ...
- فورد تطرح نسخة فاخرة من Explorer الجبارة
- ملكة بريطانيا تتحدث عن تجربتها الخاصة مع لقاح كورونا 
- برلماني روسي: الناتو سيبدأ في الانهيار إذا تخلى عن مفهوم -ال ...
- عباس يدعو  للالتزام بالتفاهمات و-فتح- ستخوض الانتخابات بلائح ...
- تمديد العقوبات على شخصيات يمنية... ومجلس الأمن يضيف اسم مدير ...
- أكبر لوحة في العالم ستباع بالمزاد بدبي لتمويل أعمال خيرية لأ ...
- مصر القديمة: كيف كان يشرب الفراعنة البيرة؟
- لماذا تثير صفقة المقاتلات الروسية لمصر قلق واشنطن؟


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رامز مكرم باكير - تسريبات ويكيليكس: كيف كانت تدار الأزمة السورية في بداية الثورة