أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد إدريس - تشغيل العقل فريضة دينية














المزيد.....

تشغيل العقل فريضة دينية


أحمد إدريس

الحوار المتمدن-العدد: 6786 - 2021 / 1 / 12 - 19:56
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ذكَّرني تعليق كتبه مؤخراً أحد الأصدقاء الأعزاء - بعد الصدمة التي سبَّبها له منشور لي ! - بهذا الكلام لأحد قادة الفكر الإسلامي في عصرنا : « إن المسلمين يفزعون جداً من الحرية، حتى الذين يَدْعُون إلى فتح باب الإجتهاد مثلاً، و إذا جِئتَ برأي جديد - و هذا بالطبع نتيجة لازِمَة للحرية - قامت الدنيا كلها : مِن أين أتيتَ بهذا ؟ و مِن أين نقلتَه ؟ لم نسمع بهذا في آبائنا الأوَّلين ! » (الدكتور حسن الترابي، "تجديد الفكر الإسلامي"، 1993)

الدين جاء لإسعاد الناس، جاء لإرساء مُقوِّمات و دعائم حياة أفضل على الأرض و لِترشيد مسيرة الجنس البشري، و ما جاء لإتعاس الناس : جاء لِيَسْمو و يرتقي بالإنسان و بالعلاقات بَيْن بني الإنسان. و الدين الإلهي في جَوْهَره جاء لِيَفُك الأغلال عن العقول، حتى يُصبح الناس فِعلاً أحراراً و لِكَي لا يضحك عليهم الأفَّاكون، و ما أتى أبداً لِيُعلن الحرب أو يحكم بالإعدام على العقول. بشأن العقل و استخدامه في مسائل الدين، ها هي القناعة الحقيقية لمشايخ كثيرين : مَن غالى في استخدام عقله و أمْعَن في التفكير فحتماً سينتهي به المطاف إلى الكفر، و بالتالي فجزاؤه الدُّنيَوِي القتل و الأُخرَوِي إقامة مُؤبَّدة في نار أهوالُها تفوق الخيال !

أسفي شديد و حزني كبير على المُتديِّنين الذين يُعانون من فوبيا حرية الفكر، و هم لَيْسوا قِلة في تقديري، أرجو من أعماق فؤادي أن يُخلِّصهم منها واهب العقل الذي هو أداة التفكير. تشغيل العقل ضرورة حياتية فهو إذن فريضة، و تعطيله وخيم العواقب يقيناً فهو إذن معصية : معصية يَتوَجَّب اليوم على علماء الدين، في هذه الأمة، أن يُصنِّفوها ضِمن الكبائر و الموبقات. التفكير فريضة قرآنية ذات أهمية قصوى و هو الفريضة الغائبة…

أُمتنا تتخبَّط فعلاً في قدر هائل من الأزمات و المشاكل، و للأسف غفلنا في غَمْرَتِها عن حقيقة في غاية البداهة : المشاكل لا يُمكن حلُّها باستخدام نفسِ طريقة التفكير التي أَوْقعت في هذه المشاكل. قناعتي هي أنه لا مناص من مراجعة جادة و جذرية و تمحيص دقيق لما هو سائد بَيْننا من مفاهيم و تَصوُّرات و قِيَم في إطارِ عمليةِ تقويمٍ و تجديدٍ كاملٍ شاملٍ لِمَوْروثنا الديني، ذلك هو حجر الأساس لأي مشروع تحرُّري نهضوي حقيقي في أوطاننا و ضمانُ إسهامنا الفعَّال في بناء حضارة الخير و الحُب و السلام التي تهنأ في ظِلها جميع مخلوقات الله !


« إنما يُدرَك الخيرُ كله بالعقل، و لا دين لِمَن لا عقل له. » (حديث)

« المسلمون اليوم يدفعون ثمن سكوتهم طَوَالَ السِّنين الماضية على الإفساد العقلي لأبنائهم و هم يُصفِّقون. » (مبارك البغدادى)

« إن مشكلتنا نحن المنتسبين للإسلام منذ قرون، لا تكمُن في عدم تطبيقنا للإسلام، بل في أننا لم نفهمه بَعْدُ. » (علي شريعتي)

« إن كل تَدَيُّن يُجافي العلم و يُخاصم الفكر و يرفُض عَقْدَ صُلح شريف مع الحياة، هو تَديُّن فقد صلاحِيَّته للبقاء. » (محمد الغزالي)

« الحكمة ضالَّة المؤمن، حَيْثُما وجدها، فهو أحقُّ بها. » (حديث)




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,170,204,797
- المنبع الأول للإرهاب التكفيري
- ألا قاتل الله هذا الفكر !
- المعتقد الذي عليه ألقى الله…
- فلسفة المخلِّص المنتظَر أو المأمول كما أراها
- تنصلح الأمور و الأحوال عندما تنصلح العقول و الأفكار
- مَن يستحق فعلاً صفة المسلم ؟
- هل هذه الأمة المعطوبة قابلة للإصلاح ؟ لا زلنا نأمل و نَنشُد ...
- من أجل خلاص العالَم
- الدين الحق يبعث الحياة مِن جديد و يجعل الآدمي مستحقاً لإسم إ ...
- ثالث خطوات تجديد الفكر الديني في الإسلام : كفى خضوعاً لِجَبْ ...
- ثاني خطوات تجديد الفكر الديني في الإسلام : كفى ادعاءً لإمتِل ...
- أولى خطوات تجديد الفكر الديني في الإسلام : كفى ترهيباً للخلا ...
- لا دين لفاقد الضمير، و لو كان رجل دين
- لستُ باللَّعان و لكِنْ...
- عودة إلى المسألة الرئيسة بالنسبة إلَيَّ (-الكفر-) عبر خطاب م ...
- هل هؤلاء يؤمنون فعلاً بخالق إسمه الأبرز في ديننا الرحمان ؟
- الفيروس الذي فتك بمُجتمعاتنا و ما وجدنا له مضاداً ناجعاً لِح ...
- الحاجة المُلحة إلى ثورة بداخل عقول مشايخ الدين
- ما حذَّرنا منه يتحقَّق !
- ضرورة إعادة تأصيل مفهوم الكفر في الإسلام


المزيد.....




- استشهاد فتى والاحتلال يغلق شمال سلفيت
- مذيع كويتي يعلن تركه الإسلام على الهواء
- استشهاد فتى برصاص الاحتلال غربيّ سلفيت
- المتحدث باسم الكنيسة المصرية: إجراءات احترازية جديدة من الأح ...
- مراسلة العالم: الاحتلال الاسرائيلي يتحدث عن محاولة تنفيذ عمل ...
- مراسل العالم: استشهاد الفلسطيني الذي ادعى الاحتلال الاسرائيل ...
- خبير يتحدث عن لقاحات أي الدول يثق بها المرشد الأعلى الإيراني ...
- عشر سنوات على ثورة يناير.. جمعة رمضان يكتب: حديث الروح في ال ...
- القبض على 10 أشخاص في إسرائيل بعد تظاهرات ليهود محتجين على ت ...
- بعد عقد من ثورة يناير.. أين بات -الإخوان- في المشهد السياسي ...


المزيد.....

- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري
- الفكر الإسلامي وعلم الكلام / غازي الصوراني
- الدين والعقل / سامح عسكر
- منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد / دكتور جون اسلمونت
- فهم الدين البهائي / دكتور موجان ووندي مؤمن
- دين الله واحد / الجامعة البهائية العالمية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد إدريس - تشغيل العقل فريضة دينية