أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - مزاج المفاتيح هايكو عراقي. للشاعرة : بلقيس خالد ترجمة : رياض عبد الواحد














المزيد.....

مزاج المفاتيح هايكو عراقي. للشاعرة : بلقيس خالد ترجمة : رياض عبد الواحد


بلقيس خالد

الحوار المتمدن-العدد: 6748 - 2020 / 11 / 30 - 20:10
المحور: الادب والفن
    


The mood of the keys
Haiku poems
By : Balqis Khaled
Translated by:Riyad abed Alwahid
-1-
Door...
A question .. and anecdote.
-2-
While he is knocking ..
I conjured up all the myths of generosity.
And I bowed ....We are not stingy, why nocking worries us ?!
- 3 -
Many fears:
Skulk behind the door.
-4-
The nocker
has been rendered by the surveillance camera.
As a cinematic scene
-5-
when the knocker departs
Our breaths
Come back after a poch of silence .
-6-
Some of the doors are :
The delusion of the desirous passers by
-7-
If the door opens
No alibi for apologizer.
-8-
To face all the possibilities
That surrounds us,
close the door.
-9-
The doors of the fearful
Are of may shutters
-10-
I tied a door with a heavy chain.
my neighbor smiled ..
Its doors were mat, it was our homes !.
-11-
Wide open doors
Bring sin to the household
-12-
No water ..
At the door of the house
The nocker s hand digs a well
-13-
Occult by the cloak of God
Whoever locked the door of his house: My grandmother spoke to me.
-14-
A door you open
Between you and poeple
Reveals ashelter
-15-
On our street .. the doors are closed
Is it all night time ?!
-16-
To whom do you put it .., if you do not open the doors?
: My talkative neighbor, don t just knock.
-17-
With a turquoise stone in her finger ring, my mother knocked on the door
And as a pianist with his fingertips my father knocking on ...
After them, all the nocks are strange.
-18-
At the door of my house, I count the nocks of the passers-by
I move my lips ... moisten my throat
With saliva
-19-
The aroma of cardamom tea
tells the neighbors: The knocker is boon.
-20-
Between the grumbling: (pooh ). And the word (who is )
The nocker
Still missed
-21
Nobody knows who (I am),
Every knocker in Basrah
Holds the name: I am.
-22-
Knock gently
So that you the door opener remembers
Peace.
-23-
In the ferocious wind season
Someone still opens the door.
-24-
For whoever holds the key,
Opening the door: is choosing a destiny
-25-
With its different colors
There is One ---function--- for doors.
-26-
The door yells, shouts:
Someone searches desperately
For an answer.
-27-
Door and face saving
The hand of the nocker hesitated a lot.
-28-
A nock digresses nocks
Silence: (He frowned and and turned away ..).
-29-
They hold a talk ... a palm and a door: there is nobody?
: there is nobody?!
.......................

-1-
باب...
:سؤال.. وحكاية.
-2-
وهو يطرق..
استحضرتُ كل اساطير الكرم..
واطرقت..: لسنا بخلاء، لماذا يقلقنا طرق الباب!
- 3 -
مخاوف كثيرة
:تتوارى خلف الباب.
-4-
طارق الباب،
تصيره.. مشهدا سينمائيا: كاميرا المراقبة.
-5-
وحين يرحل الطارق..،
تعود بعد فاصلة صمت
أنفاسنا.
-6-
بعض الابواب: وهم العابر الملهوف.
-7-
إذا ما فتُح الباب
لا عذرا لمعتذر.
-8-
لمواجهة كل الاحتمالات
التي تحيط بنا،
اغلق الباب.
-9-
بمصاريع كثيرة.. ابواب الخائف.
-10-
بسلسة غليظة قيدتُ باب..
أبتسم جاري..:
ابوابها حصير، كانت بيوتنا!.
-11-
تجلب لأهل البيت الخطيئة
أبواب مشرعة.
-12-
ولا ماء..
في باب الدار
تحفر يد الطارق بئرا
-13-
استترَ بستر الله
من اغلق عليه باب داره: حدثتني جدتي.
-14-
بينك وبين الناس، يكشف سترا
: باب تفتحه.
-15-
في شارعنا.. الأبواب مغلقة
هل كل الاوقات ليل؟!
-16-
:لمن تضعوها..، أن لم تفتحوا الأبواب؟
:جارتي الثرثارة لا تكتفي بالطرق .
-17-
بحجر الفيروز في خاتم أصبعها تطرق الباب أمي
وكما عازف بيانو بإطراف أصابعه يطرق.. أبي
بعدهما كل الطرقات غريبة.
-18-
على باب بيتي اعد طرقات العابرين
احرك شفتيّ.. أبل بالريق حنجرتي
وأصمت.
-19-
رائحة الشاي بالهيل
تخبر الجيران: الطارق خير.
-20-
بين صوت التذمر: (أووو). وكلمة (منو)
لازال يخطأ
طارق الباب.
-21-
ولا احد يعرف من (أنا)،
في البصرة كل طارق باب
أسمه: أنا.
-22-
اطرق بلطف
كي يتذكر فاتح الباب،
السلام.
-23-
في موسم الريح العاتية
لا زال هناك من يفتح الباب.
-24-
بالنسبة لمن بيده المفتاح،
فتح الباب: اختيار مصير.
-25-
مع اختلاف الوانها
وظيفة واحدة للأبواب.
-26-
الباب يصيح، يصرخ
: شخصا ما يبحث في يأس
عن جواب.
-27-
باب وماء وجه
ترددت كثيرا يد الطارق.
-28-
طرقة تستطرد طرقات
الصمت: (عبس وتولى..).
-29-
تحاورا.. كف وباب
: لا يوجد أحد؟
: لا يوجد أحد.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,164,255,391
- مزاج المفاتيح ..هايكو عراقي.
- طرقة تائهة
- بعض المحطات حين نغادرها..
- وقفة.. هايكو عراقي
- تُكي.. هايكو عراقي
- بيوتنا في غربتها
- عذرا جميلا.. هايكو عراقي
- أصابع أبو نؤاس..هايكو عراقي وقصيدة
- سلالم الساعات : بلقيس خالد
- انتصار الشعر على السرد في رواية (كائنات البن) للروائية العرا ...
- فلتر الشفاه : كمامة
- غبار ٌ يتراقص
- الكتاب الأول ليس الزلة الأولى
- موسم تصيف البيوت
- هذيان / أيام فرناندو بيسووا الثلاثة الاخيرة
- رائحة الغموض
- تممظهرات الهايكو/ بلقيس خالد إنموذجا / بقلم خضر حسن خلف
- الأكفش
- بريد سورة الفاتحة
- هايكوات وقصيدة


المزيد.....




- عرض باليه -ألف ليلة وليلة- في بطرسبورغ
- النقد الثقافي لأنساق الثقافة الرقمية
- الحوار الليبي.. المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب توصلا إلى ...
- التشكيلية بنيس تعرض في مراكش لوحات -الوحدة-
- نشر مقطع دعائي لفيلم وثائقي يخوض في حياة نجمة البوب الأمريكي ...
- لقطة نادرة... أبناء عمرو دياب معه على المسرح في دبي... فيديو ...
- الملاهي الليلية في ووهان الصينية تضج بالموسيقى والرقص والعال ...
- موسكو تشهد مراسم توزيع جوائز -النسر الذهبي- السينمائية الروس ...
- بشعار يجمع بين تمثال الحرية وأقواس الوحدة.. انطلاق فعاليات ا ...
- بوزنيقة .. مفاوضات جديدة بين الأطراف الليبية


المزيد.....

- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق
- حكايات الماركيز دو ساد / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - مزاج المفاتيح هايكو عراقي. للشاعرة : بلقيس خالد ترجمة : رياض عبد الواحد