أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - محمد عبعوب - البحر منبع للخير ومنتجا للتوحش.. قراءة في رواية -الياطر- للراحل حنا مينا..














المزيد.....

البحر منبع للخير ومنتجا للتوحش.. قراءة في رواية -الياطر- للراحل حنا مينا..


محمد عبعوب

الحوار المتمدن-العدد: 6739 - 2020 / 11 / 21 - 20:40
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


تعودت في رحلاتي عبر كنوز المعرفة التي شرعت الثورة الرقمية لنا نحن الفقراء أبوابها، و اشبعت نهمنا وجوعنا لثمارها التي لا يحاط بها ولا تقدر قيمتها بأي ثمن؛ تعودت فتح كتابين، و حتى ثلاثة كتب للتنقل بينها في رحلة إدماني اليومية القراءة، على أن يكون أحدها رواية أتخذها كمحطة استراحة، أجدد من خلال حكاياها و صور ومشاهد ابدعها كتّابها تنشيط ذاكرتي، بعد أن أكون قد عييت من تتبع مسارات المعرفة الفكرية او العلمية التي تحويها بقية الكتب المفتوحة ..
استراحتي الأحدث والتي طويت صفحتها الأخيرة مساء امس الجمعة كانت مع الروائي المبدع، روائي البحر الراحل حنا مينا في روايته الياطر، والتي اتخذتها كرفيقة لي في الابحار عبر الجزء الرابع من سلسلة نقد العقل العربي للجابري ، الذي يتناول العقل الأخلاقي العربي..
و ما إن تصفحت الصفحات الاولى من هذه الرواية، بعد مغادرة كتاب العقل الأخلاقي، تجتاحني موجات ضحك متواصلة لمشاهد بطلها البحار الصعلوك زكريا المرسنلي وهو يصارع ابنه الذي ينازعه على واحدة من محضياته، وكذا جولاته الشبقية بين الخمارات ودور الغاء.. كما شدتني عديد الصور لحياة هذا البحار وهو يصارع الفقر الذي تعانيه اسرته، و الذي اسهم هو في صنعه بتهتكه وفوضى حياته. تتبعت رحلاته الفاشلة كتاجر متجول يصارع نزقه و توحشه وعربدته التي حولته في آخر فصول حياته الى متشرد عاريا كإنسان الغابة ، بعد ان تورط وهو في حالة سكر في قتل زخريادس الخمّار ابن صديقته القديمة اليونانية، الذي كان يروي عطشه ويستنزف امواله، التي يختلسها (المرسنلي) او بالأحرى يغتصبها من أيدي زوجته وبناتها اللائي يعملن خادمات في بيوت الاثرياء لتحصيل لقمة عيش شريفة، ويبددها هو في إشباع نزواته وملئ اوقات فراغه في مشاريع تجارية فاشلة. كما يصدم القارئ فشل راعية البقر التركمانية شكيبة التي حاولت اخراجه من هذه الحياة البهيمية في الغابة يقاسي الجوع والعراء، فارا من مطاردة الشرطة بعد أن قتل زخريادس ، وغامرت معه تلك الراعية المسكينة مخترقة تقاليد وشرائع مجتمعها لانقاذه ، إلا أن هذا البحار المتعجرف الذي كوّن البحر بتقلباته و أخطاره شخصيته وصاغ مزاجه ، أصبح عصيا على العلاج، وان الانسان الطبيعي والمراعي لتقلبات الحياة كلما ظهر في حياته، يصعقه إنسان البحر المتوحش و يبدد أي وجود له في تفكيره، ويركن الى أخلاق البحار المتعجرف الذي لا يأبه بالمصاعب و قد يسعى لها بقدميه بعد ان يكون قد قاطع عقله و ارتهن لشهواته ونزواته ..
في الياطر شدني، بل فاجأني ان أكون انا عبعوب – كإسم وليس واقعا بكل تأكيد- أحد أصدقاء المرسنلي الذي كان يثيره بأفكاره الغريبة، ويستدعي أقواله كلما عرضت له حوادث مثيرة.. بل أنني وقبل أن اكتشف وجود اسم عبعوب بين شخصيات الرواية، كانت ومنذ الصفحات الأولى للرواية تظهر أمامي شخصية صديق لي بحار ادعوه بابي لهب، وهو يشبه المرسنلي في كثير من الجوانب الايجابية لشخصيته مثل الشجاعة و الكرم وسرعة الإثارة .. كنت أقرأ بنهم صفحات الرواية و استعيد ذكرياتي مع صديقي ابن البحر ابولهب الذي ربطتني به علاقة أخوة صادقة، و كثيرا ما كنت استغرب بعض تصرفاته او لا اتفهمها، الى ان أوضح لي حنا مينا من خلال مشاهد و تصرفات زكريا المرسنلي بطل هذه الرواية، أن نقش البحر وتأثيره في شخصية رواده ، غير نقش الجبال في سلوك سكانها، و بذلك لا يحق لي أنا ابن الجبل الذي جبلت شخصيته من أحجاره و وديانه، التبرم من تصرفات صديقي الذي صقلت ملوحة البحر و صراعاته شخصيته و شكلت نفسيته التي تحاكي البحر في تموجاته وعواصفه المباغتة والتي إذا ما ثارت لا ترحم حيا ولا ميتا ، وهو ما اره يغلب على طباع صناع البحر وزكريا المرسنلي نموذجهم المتطرف .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,074,307,333
- في يومكم العالمي نحني لكم الجباه يا مشاعل النور..
- الجنس في التوراة.. قراءة موجزة
- ما وراء الحجاب؟
- هل يفتح -سجين المريخ- الطريق لاستيطان الكوكب الاحمر؟!! قراءة ...
- الاصولية بين الهدم والبناء.. ليبيا كحالة.
- الطباعة ثلاثية الابعاد، نقلة حضارية استثنائية .
- من التائه؟.. عرض لتجربة ناجٍ من وباء الصهيونية..
- هل الجاهلية وصف صحيح لعرب ما قبل الاسلام!!
- قراءة جديدة في حادثة الهولوكوست..
- تجريم وجه الانثى.. كيف ولماذ؟!! وجه الانثى كدليل ادانتها.. ( ...
- الهدف الشرق الاوسط.. قراءة في دراسة لكتاب الحجاب
- تجريم وجه الانثى.. كيف ولماذ؟!! (1) الوجه كمدخل لبناء علاقة ...
- هل يطاح بامبراطور المآسي؟ ومتى ؟
- الفتنة الكبرى.. د. جعيط مستنطقا و مصححا.
- صنع العدو..او كيف تقتل بضمير مرتاح.. قراءة في كتاب ..
- صحيح البخاري بين الأسْطَرَة و الواقع.. قراءة في كتاب صحيح ال ...
- رؤى مستقبلية.. العالم مع بداية القرن 22 ..
- بن جلون مترنحا بين هذيان امه و وميض ذاكرته..
- من هشّم المرايا ؟ قراءة في رواية -رجل المرايا المهشمة- للبنى ...
- ندرة الغذاء.. بين صناعة الأزمة وتسطيح الأسباب(*)


المزيد.....




- -مودرنا- تتقدم اليوم بطلب للحصول على تصريح للقاح كورونا من إ ...
- إصابات كورونا تتجاوز المليون الحالة في دول الخليج
- كيف يمكن أن ترد إيران على اغتيال العالم النووي فخري زاده؟
- الصحة الفلسطينية تكرم وفد الأطباء الروس
- الوباء والواردات تهدد سوق السراجين بالاندثار
- المشتري وزحل يشكلان ما يسمى -كوكبا مزدوجا- في السماء لأول مر ...
- هزة أرضية شعر بها سكان عدد من المناطق في سوريا
- إيران تتهم إسرائيل و"مجاهدي خلق" بالضلوع في اغتيال ...
- "الجائحة" كلمة العام 2020 بحسب قاموس ميريام ويبستر ...
- من هو العالم النووي الإيراني المغتال محسن فخري زاده؟


المزيد.....

- آليات توجيه الرأي العام / زهير الخويلدي
- قراءة في كتاب إعادة التكوين لجورج چرچ بالإشتراك مع إدوار ريج ... / محمد الأزرقي
- فريديريك لوردون مع ثوماس بيكيتي وكتابه -رأس المال والآيديولو ... / طلال الربيعي
- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن
- ‎⁨المعجم الكامل للكلمات العراقية نسخة نهائية ... / ليث رؤوف حسن
- عرض كتاب بول باران - بول سويزي -رأس المال الاحتكاري-* / نايف سلوم
- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - محمد عبعوب - البحر منبع للخير ومنتجا للتوحش.. قراءة في رواية -الياطر- للراحل حنا مينا..