أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - احمد الحمد المندلاوي - كتابات مندلاوية /4














المزيد.....

كتابات مندلاوية /4


احمد الحمد المندلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 6737 - 2020 / 11 / 19 - 21:38
المحور: المجتمع المدني
    


# وصلني مقال اجتماعي رائع ورصين،من واقع حياتنا الفانية من الأستاذ عقيل ابو لميس السبت 21/10/2010م عن وصية الكاتبة الكويتية نادية جار الله "رحمها الله "!!،هذا نصه:
كفى بالموتِ واعظاً ،وكفى بالدهرِ مفرقاً،اليوم في الدور ؛وغدا في القبور
نصيحة من متوفّية ..توفيت الكاتبة الكويتية نادية الجار الله رحمها الله و كانت قد كتبت قبل موتها ما يلي :عند موتي لن اقلق ،ولن اهتم بجسدي البالي؛فالمسلمون سيقومون باللازم و هو: يجردونني من ملابسي... يغسلونني...يكفنونني ... يخرجونني من بيتي ... يذهبون بي لمسكني الجديد ( القبر (.وسيأتي الكثيرون لتشييع جنازتي...بل سيلغي الكثير منهم أعماله ومواعيده لأجل دفني..وقد يكون الكثير منهم لم يفكر في نصيحتي يوما من الأيام..
أما أشيائي سيتم التخلص منها ...مفاتيحي ...كتبي ...حقيبتي. أحذيتي ...
ملابسي وهكذا...
وإن كان أهلي موفقين فسوف يتصدقون بها لتنفعني ..
تأكدوا بأن الدنيا لن تحزن علي...ولن تتوقف حركة العالم...
والإقتصاد سيستمر..
ووظيفتي سيأتي غيري ليقوم بها .. وأموالي ستذهب حلالاً للورثة ...
بينما أنا التي سأحاسب عليها !!!القليل والكثير ...النقير والقطمير ...
و إن أول ما يسقط مني عند موتي هو اسمي !!!لذلك عندما اموت سيقولون عني أين " الجثة "..؟ ولن ينادوني باسمي..!
وعندما يريدون الصلاة علي سيقولون احضروا "الجنازة" !!!
ولن ينادوني باسمي ..!
وعندما يشرعون بدفني سيقولون قربوا الميت ولن يذكروا اسمي ..!
لذلك لن يغرني نسبي ولا قبيلتي ولن يغرني منصبي ولا شهرتي ...
فما أتفه هذه الدنيا وما أعظم ما نحن مقبلون عليه ...
فيا أيها الحي الآن ... اعلم ان الحزن عليك سيكون على ثلاثة أنواع:
1- الناس الذين يعرفونك سطحياً سيقولون مسكين
2- أصدقاؤك سيحزنون ساعات أو أياماً ثم يعودون إلى حديثهم بل وضحكهم 3- الحزن العميق في البيت .سيحزن أهلك أسبوعا... أسبوعين شهرا... شهرين أو حتى سنة .. وبعدها سيضعونك في أرشيف الذكريات!!! انتهت قصتك بين الناس ؛ وبدأت قصتك الحقيقية وهي الآخرة لقد زال عنك:
1- الجمال ... 2- والمال ...3- والصحة ...4- والولد ...5- فارقت الدور...والقصور6- والزوج..
ولم يبق معك الا عملك ، وبدأت الحياة الحقيقية ،والسؤال هنا :
ماذا أعددت لقبرك وآخرتك من الآن ؟؟؟ هذه حقيقة تحتاج الى تأمل ...
لذلك احرص على :
1- الفرائض ...
2- النوافل ...
3- صدقة السر ...
4- عمل صالح ...
5- صلاة الليل...
لعلك تنجو ..ان ساعدت على تذكير الناس بهذه المقالة وانت حي الآن اثناء إجابتك في الإمتحان في الدنيا فلن تندم حين انتهاء الوقت وسحب ورقة الإجابة من يدك بغير إذنك !!!
ستجد أثر تذكيرك في ميزانك يوم القيامة ...((وذكّر فإن الذكرى تنفعُ المؤمنين) لماذا يختار الميت “الصدقة” لو رجع للدنيا كما قال تعالى
(رب لولا أخرتني إلى أجل قريب فأصدق) ولم يقل : لأعتمر،او لأصلي
أو لأصوم،قال العلماء : ما ذكر الميت الصدقة إلا لعظيم ما رأى من أثرها بعد موته فأكثروا من الصدقة فإن المؤمن يوم القيامة في ظل صدقته.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,064,881,201
- كتابات مندلاوية / 2
- أعلام من كرميان / 1/نظيرة
- ذكريات مندلي /4
- كتابات مندلاوية /1
- ذكريات مندلي /3
- ذكريات مندلي /2
- ذكريات مندلي /1
- من أعلامنا ديالى ..عزيز ياور
- من أعلامنا ... زاهد محمد زهدي 1
- من أعلامنا ديالى..سعد رحيم
- ممتلكاتي في ازدياد .. لا تحزنوا أيها الكهول..1
- عيون الأطفال الفيليين و تفاصيل مؤلمة
- لحظات كريهة في حضرة الموت
- أولاد و نبال
- عشائر مندلي1
- الكورد الفيليون ونجم الفيلي
- الثقافة بين الذات و التطبيق
- سوسم اوغاريت في مندلي
- دوستويفسكي والإنسان
- من الأدب العالمي / بوشكين


المزيد.....




- المتحدث باسم الحكومة العراقية: وضع خطة لإغلاق مخيمات النازحي ...
- تقرير المنظمة عن مخالفات جولة الإعادة للمرحلة الأولى لانتخاب ...
- بالفيديو:الشرطة الفرنسية تستخدم القوة المفرطة لتفكيك مخيم لل ...
- الأمم المتحدة: ننظر في مقترح روسيا تطعيم موظفينا ضد كورونا
- شاهد: صدامات وتدافع خلال عملية تفكيك مخيم عشوائي للمهاجرين ف ...
- اليونيسف تتعاون مع 350 شريكا لتقديم لقاحات فيروس كورونا للعا ...
- أخبار الأسرى: أحكام وتمديد توقيف وإفراجات
- السودان: تشكيل لجنة وطنية لمواجهة تدفق اللاجئين من دول الجوا ...
- الأمم المتحدة -قلقة- من وضع العراق الاقتصادي وتدعو لمعالجة م ...
- بيان مشترك لأعضاء بارزين بالبرلمان الأوربي يطالب بإطلاق سراح ...


المزيد.....

- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - احمد الحمد المندلاوي - كتابات مندلاوية /4