أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - احمد الحمد المندلاوي - الكورد الفيليون ونجم الفيلي















المزيد.....

الكورد الفيليون ونجم الفيلي


احمد الحمد المندلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 6690 - 2020 / 9 / 28 - 18:14
المحور: المجتمع المدني
    


# الفيليون الكورد ونبذة عن تاريخهم ،نقتبس تاريخ الفيليين وعشائرهم وتسميتهم من متن كتاب (الفيليون للمؤلف المرحوم نجم سلمان مهدي الفيلي - الناشر دار الشمس - ستوكهولم – مملكة السويد - الطبعة الأولى - سنة 2001م- راجعه الاستاذ جرجيس فتح الله) ،وفي مكتبتي نسخة من هذا الكتاب القيم.
عرف جورج .ن.كرزون (ايران وقضية ايران ج ٢ ص ٣٢٩) كلمة فيلي بمعنى الثورة .
وذكرها هنري فيلد بمعنى المتمرد والعاصي. كما وردت كلمة فيلي في المصادر التاريخية الاخرى بمعاني الشجاع والفدائي والثائر.
اما أصل الكورد الفيلية فقد نسبه هوكَو كَروته (رحلة كَروته ص ٥٥)الى العيلاميين القدماء بقوله (حينما أرى وجه الفيلي الحالي فانه يذكرني بالهيتيين ,ويتجسم امامي كل الاقوام التي عاشت قبل آلاف السنين .
ولا يستبعد بان يكون الفيليون من بقايا العيلاميين القدماء (.
واصل تسميتهم بالفيلي في رأيي مشتق من اسم الملك العيلامي بيلي (Peli ) الذي اسس سلالة باسمه في عيلام, وانجبت هذه السلالة اكثر من اثني عشر ملكاَ .
بدءاً بحكم بيلي حوالي سنة ٢٦٧٠ ق.م , وانتهاء بحكم الملك (بوزور انيشوشيناك )سنة ٢٢٢٠ ق.م. وأطلق هؤلاء الملوك على سلالتهم ورعيتهم معاَ اسم Peli نسبة الى بيلي مؤسس هذه السلالة. ولكن المؤرخين اشارو اليهم في كتبهم تحت عنوان سلالة (اوان ) نسبة الى اسم مدينتهم العيلامية اوان (وربما هي الآن مدينة أيوان الحالية ).
وقد اثبت البروفسور جورج كامرون (ايران في أوائل التاريخ ص ٢٤) قيام الملك Peli العام ٢٦٧٠ ق.م من مدينة شوش (سوسه) ابتداءً.
كما اكد( والتر هينتس ) في كتابه (دنيا عيلام الضائعة ) اكتشاف كتيبة أثرية في معبد (كيريريشا) يعود تاريخها الى سنة ٢٥٥٠ ق.م منقوش عليها اسم الملك Peli . وكذلك ذكر المحقق يوسف مجيد زاده في كتابه (تاريخ وتمدن إيلام) حكم الملك بيلي في عيلام. ولما كان حرف الباء P يكتب قديما عوضا عن حرف الفاء f الحالية , لذلك تحول الاسم بمرور الزمن الى فيلي . كما حصل في تغيير اسم بارس الى فارس حاليا.
وكانت حدود بلادهم القديمة تشمل عند اتساع مملكتهم كرماشان وكركوك شمالاَ ونهر دجلة غرباً ومناطق لرستان وبختياري واقسام من فارس شرقاً. وحتى في عهد الولاة الفيلية كانت منطقة نفوذهم الغربية تصل الى نهر دجلة (جورج ن.كرزن المرجع السابق ص ٣٢٨(.
ولم يكن اللواء عبد الكريم قاسم (عبد الجليل فيلي ,شعبنا الكوردي وشريحتنا الفيلية في التاريخ ص ١٧) يعدو الحقيقة حينما اكد للوفد الفيلي الذي زاره لتهنئته في يوم ١ربيع الآخر سنة ١٣٧٨ هــ المصادف ١٤١٠١٩٥٨ م بان سكان شرق نهر دجلة هم من الاكراد الفيلية بقوله (ان المناطق التي تبدأ من الضفاف الشرقية لنهر دجلة هي موطن الكورد الفيلية منذ القدم (.
ورغم ذلك صار بعض المستشرقين والباحثين خلال القرنين التاسع عشر والعشرين الميلاديين يحصرون لاسباب سياسية تواجد الكورد الفيلية داخل الاراضي الايرانية فقط. نخص بالذكر منهم المستشرق الروسي جريكوف (رحلة مسيو جريكوف ص ٤٧ , ٥٢) بقوله ( يطلق على قبائل بشتكوه و بيشكوه اسم الفيلية). كما عرّف شوبرل الفيلية بقوله ( الفيلية قبائل متعددة من اللر تقيم في النواحي الجبلية بين تركية وايران ) اي بين العراق وايران لان العراق كانت ضميمة الدولة العثمانية يومذاك.كما حصر الآثاري الشهير الانكليزي( لايارد ) محط الفيلية ضمن بشتكوه فقط بقوله ( كان اسم الفيلية يطلق على جميع سكان لرستان ثم انحسر في منطقة بشتكوه) وجاء رأيه هذا مقاربا لعقيدة كل من جورج .ن.كرزن القائلة (الفيليون هم جميع سكان لرستان ). وهنري فيلد يقول (الفيليون هم السكان الاصليون لمنطقة بشتكوه(.
اما المقدم منذر الموصلي فقد حدد في كتابه عرب واكراد بلاد الفيلية بقوله (لرستان الكبرى غرب ايران وجنوبها هي بلاد الفيلية ) . في حين اشار كل من المستشرق الدنماركي ( أس.جي.فيليرك) والبروفيسور (جن.راف.كَارثويت) والدكتور جواد صفي نجاد والمحامي عباس العزاوي وغيرهم الى قبيلة اللر باللر الفيلية اثناء شروحاتهم المختلفة . ومن جهة اخرى يؤكد الواقع السكاني تواجد الكورد الفيلية وبنسب متباينة في مناطق كرماشان وايلام وكهكيلويه وبوير احمد وممسني وبختياري وجهارمحل واصفهان وشيراز وفارس والاهواز وخراسان وكرمان وكَيلان وقزوين وغيرها من المناطق لحد اليوم في داخل ايران .
واما داخل العراق فانهم منتشرون في نواحي من خانقين و مندلي والسليمانية وكركوك و(برده )التون كبري وبغداد وديالى و شهربان والعمارة والبصرة والكوت والحي وعلي الغربي والديوانية والشامية والحلة والكوفة رغم الظروف السياسية الصعبة التي مرت عليهم من اساليب التعريب القسري والمضايقات والتهجير في مختلف العهود وبالاخص في الازمنة الاخيرة .
كما تأسس في ايران بعد الغزو الاسلامي كيان باسم (فيلان شاه) او مملكة صاحب السرير . وقد اشار بعض المصادر التاريخية الى ان اصل فيلان شاه من منطقة غرب ايران ومن ذرية ( بهرام كَور( .
اما المسعودي (مروج الذهب ج١ ص ٢١٥,٢١٦ ) فقد شرح سبب تسميته بصاحب السرير يقوله ( سمي صاحب السرير لان( يزد كَرد )الساساني عند هزيمته ترك سريره الذهبي وخزانته وامواله مع رجل من ولد بهرام كَور ليسير بها الى هذه المملكة فيحرزها هناك الى وقت وفاته ) ثم اضاف (فقطن ذلك الرجل في هذه المملكة واستولى عليها. وسمي صاحب السرير ودار مملكته تعرف بحمرج. وله اثنى عشر الف قرية ,يستعبد منهم من يشاء .وفيلان شاه هو الاسم الاعم لسائر ملوك السرير. اما عن موقع هذه المملكة فقد ذكر الدكتور جمال كَوكَجه وجود صاحب السرير في كَيلان.
وفي حوالي سنة ٥٨٠ هجرية مرادفة لسنة ١١٨٤ م ظهرت في غرب ايران الدولة الاتابكية الخورشيدية الفيلية ثم انقرضت سنة ١٥٩٨ م على يد شاه عباس الاول الصفوي. وتلاهم في الحكم بصورة مباشرة الولاة الفيليون الذين استمرو على سلطتهم حتى عهد رضاخان بهلوي.
بالاضافة الى ذلك اقام الفيليون لهم حكومة في العراق في الاعوام ١٥٢٤ الى ١٥٣٣ برئاسة ذولفقار نخود. ولكنها انقرضت على يد شاه طهماسب الاول .وفي اواخر عهد شاه عباس الصفوي اقام افراسياب باشا الحكومة الديرية الفيلية في البصرة.
وخلال القرن الثامن عشر الميلادي اسس كريم خان زند الحكومة الزندية الفيلية في ايران والبصرة باستثناء منطقة خراسان وانقرضت هذه السلالة الزندية بيد القاجار الترك .وفي الفترة الزندية برز القائد محمد خان الفيلي الذي حافظ على حدود ايران الغربية وهزم الجيش العثماني في معركة واجبر قائده احمد باشا على الانسحاب الى كركوك ولم يجراء بعدها والي بغداد عمر باشا على مواصلة حربه وارغم على الرجوع الى مقره في چولان.
وبصورة عامة مرت التسمية الفيلية في مراحل تاريخية متعاقبة بين ظهور وخفاء وضمور تبعا لعوامل سياسية وجغرافية ومحلية. فمثلا عند تعيين الحدود في سنة ١٦٣٩ م بين الدولتين العثمانية والايرانية زمن السلطان مراد الرابع والشاه صفي حفيد شاه عباس الاول لم يتوصل الطرفان كما تبين من اتفاقية قصررشيرين (زهاب) الى صيغة نهائية لتثبيت الحدود بينهما. وبعد عدة معاهدات وبروتوكولات عقدت بين الجانبين زهاء ثلاثة قرون صدقت الاتفاقية نهائياً في ١٦١٢١٩٢٩ م دون استشارة الكورد الفيلية الساكنين في المناطق الحدودية ونتيجة لهذه الاتفاقية بقيت الاراضي الكوردية الفيلية الواقعة بين كركوك شمالاَ والبصرة جنوباً ضمن الدولة العراقية الحديثة التكوين وبذلك تجزئ الوطن الكوردي الفيلي بين الدولتين دون ان يؤخذ رايهم .بل واخذت سياسة التعريب الاجباري تجري بحق المقيمين في هذه المناطق.
وقد اشار المحامي عباس العزاوي (تاريخ العراق بين احتلالين ج ٢ ص ١٧) بصورة غير مباشرة الى ابدال اسم (دوزاده ) الكوردية باسم العمارة العربية بقوله (العمارة :هذه البلدة بنيت في سنة ١٨٦١ م وكانت تسكنها عشيرة دوزاده من اللر الفيلية (.
اما داخل ايران فقد اصبحت مرتفعات زاكروس الشاهقة (القسم المسمى كوركوه) سبباَ جغرافياً لتقسيم المنطقة الفيلية الى قسمين هما (پشتکوه )
بمعنى خلف الجبل و(پيشکوه ) بمعنى امام الجبل .
وفي العهد المغولي اطلق على پشتکوه اسم اللرالكبير وسميت المنطقة پيشکوه باللر الصغير.وفي عهد الصفوي اطلق على منطقتي بختياري و كهكيلويه اسم اللر الكبير وتبدل اسم اللر الصغير الى لرستان الفيلية (عبد الله شهبازي معرفة الولايات والعشائر ص ٦٤) وفي زمن القاجار عادت التسميات پشتکوه وپيشکوه . وفي عهد رضاخان البهلوي تجزأت المنطقة الفيلية الى ثلاثة مقاطعات اقاليم لرستان وپشتکوه وايلام.
اما في العهد الاسلامي الحالي فقد ثبت اسم ايلام للمناطق الغربية من جبل كوركوه واسم لرستان للمناطق الشرقية من الجبل .
ومن جهة اخرى كان الوالي حسين خان انوفاً شديد الاعتزاز بنفسه وقد عزا لنفسه القاباً كباراً منها الخان والوالي ووالي البر والبحر ولاكنه تنصل منها بالاخير وتمسك بلقب الفيلي ليعيد الى الاذهان مجد الاجداد في المنطقة وصار الخوزستانيون يسمونه الوالي الفيلي ويطلقون على رعيته اسم الفيلية.وحتى قبر هذا الوالي نقش عليه اسم حسين خان فيلي وحمل اعقابه واحفاده في الحكم لقب الفيلي.
وكذلك الحال بالشيخ خزعل الذي كان يسمي اتباعه بالعرب الفيلية ويطلق على ارضه المحصورة بين نهر كارون وشط العرب (اروَن رود) اسم ارض الفيلية (دكتور على الوردي لمحات من تاريخ العراق ج٤ ص١٤٤)
بالمناسبة قبيلة الخزاعل المتنكرين لأصلهم هم جزئ من قبيلة (خزل) الكوردية الفيلية الكبيرة في لرستان.
واخيراً نقول بان الشريحة الفيلية تتألف من طوائف كثيرة اهمها قبائل:
- لك
- كورد علي (كوردالي)
- ملك شاه
-عليشروان
- قيتول
- اركوازي
- بولي
- كلاواي
- شوهان
- ماليمان
- زنكَنه
- كلهر
- بختياري
- زند
- سوره مري
- ممسني
- جنكَي
- پاپي
- بويراحمد
- كهكَيلويه
- ميشخاص
- حسنوند
- بيرانوند
- كاكاوند
-ديناروند
-خزل
-دوسان
-موسي
-مسيوري
-باوه
-لارت
-هني مني
-قازي
-قلولوس
-آليوي
-مافي
-ريزوند
-امرائي
-بنجستون
-زركوش
-طولابي
-سليورزي
-شول
-قائدرحمه
-كاكا
بالاضافة الى مئات العشائر والأفخاذ المتعلقة بهذه الطوائف






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الثقافة بين الذات و التطبيق
- سوسم اوغاريت في مندلي
- دوستويفسكي والإنسان
- من الأدب العالمي / بوشكين
- موسوعة مندلي / 178الشهيدة
- موسوعة مندلي /176ظمأ
- موسوعة مندلي /177خان
- موسوعة مندلي /175تباريح
- موسوعة مندلي / 174 الكورد الفيلية
- موسوعة مندلي /172الجلبي
- موسوعة مندلي /172 باب الأزج
- موسوعة مندلي / 171 قصص3
- موسوعة مندلي/170 درويش
- موسوعة مندلي /169قصص2
- شخصيات فيلية /8 نوزاد
- شخصيات فيلية /9منير
- موسوعة مندلي / 166 أضواء 1
- موسوعة مندلي / 167 أضواء 2
- موسوعة مندلي / 168 أضواء 3
- موسوعة مندلي /163قاسم


المزيد.....




- لاجئون فلسطينيون يطالبون الاونروا بتعديل المساعدات
- الأسرى والتجربة الجزائرية
- الأمم المتحدة: نحتاج 41 مليار دولار لمساعدة 183 مليون شخص ضد ...
- الأمم المتحدة تكشف عن جرائم -داعش- في سجن بالموصل عام 2014
- منظمات حقوقية تطالب الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على شركة NS ...
- تجديد الاعتقال الاداري للاسير القيادي الشيخ حسن الورديان
- الأمم المتحدة: تنظيم «داعش» قتل ما لا يقل عن 1000 سجين في ال ...
- مفوضة حقوق الإنسان بروسيا: هناك ضغوط غير مسبوقة على الجالية ...
- الأمم المتحدة: تنظيم -داعش- قتل ما لا يقل عن 1000 سجين في ال ...
- شرطة نيويورك: ما حدث بجوار مقر الأمم المتحدة غير مرتبط بالإر ...


المزيد.....

- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - احمد الحمد المندلاوي - الكورد الفيليون ونجم الفيلي