أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - أحمد رجب - اقتتال الاحزاب الكوردستانية يسر الاعداء














المزيد.....

اقتتال الاحزاب الكوردستانية يسر الاعداء


أحمد رجب

الحوار المتمدن-العدد: 6727 - 2020 / 11 / 9 - 10:08
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


لا للاقتتال، نعم للنقاش والتفاهم
إذا تأملنا قليلا ونظرنا الى الماضي وتلمسنا المطامح القذرة للدولة التركية نرى بأن هذه الدولة تحاول ومنذ سنوات عديدة ان تحتل اراضي اخرى في جنوب كوردستان ، ومن اجل مطامحها نفذت عمليات عسكرية وبدأت ببناء الربايا العسكرية والتجسسية المخابراتية في عمق اراضي كوردستان وخاصة في دهوك واربيل وبامرني ويوما بعد آخر يزداد عدد الربايا ويتصاعد، وان عمل الدولة التركية الدنيء شكل صارخ ضد سيادة العراق والنطم والقوانين الدولية.
واستمرت عمليات الدولة التركية ففي شهري حزيران وتموز ( جوني وجولي) 2020 قامت بتنفيذ عمليتي ــ مخلب النسر ومخلب النمر ــ في منطقة حفتانين في قضاء زاخو ضد قوات الدفاع الشعبي الكوردستاني HPGودارت معارك ضارية استخدمت تركيا المدافع والدبابات والطائرات الحربية والهليكوبترات وكل اصناف الاسلحة الاخرى وكانت خسائر الدولة المهاجمة باهظة وكبيرة، الا ان قواتها استطاعت التغلغل داخل اراضي كوردستان واوصلت عدد رباياها وثكنهاتها العسكرية الى 33 بدون الربايا والبؤر التجسسية.
في 4/11/2020 انفجر لغم تحت سيارة من سيارات البيشمه ركة مما ادى الى استشهاد عسكري واصابة اثنين اخرين، من قوات الحزب الدمقراطي الكوردستاني ( حدك) ومنذ ذلك اليوم وليومنا هذا بدأت الصحافة والتلفزيونات والقنوات والاعلام التابعة لحدك بالهجوم المكثف على قوات PKK حزب العمال الكوردستاني على اساس ان الحزب المذكور قد قام بنصب كمين لقوات اوك ، وان هذه اللعبة بعيدة عن الحقيقة.
منذ فترة ليست قصيرة وحدك يبحث عن حجة للقيام بمهاجمة قوات حزب العمال ، ومن اجل نجاح خطته قام بتحريك قوات 80 وهي قوة عسكرية من البيشمه ركة تابعة له وارسالها الى المناطق الحدودية ، وان هذا العمل جرى بدفع من الدولة التركية، ومما لاشك فيه ان اي اقتتال او اي عمل تناحري بين حدك و حزب العمال الكوردستاني او اي حزب اخر على الساحة الكوردستانية يسر الاعداء الذين لهم مصالح ومطامح داخل كوردستان ، وان الحكومة المركزية ( العراقية) ضعيفة جدا نظرا للمحاصصة المقيتة والفساد المستشري في مفاصل الحكومة ، وهي لا تستطيع الدفاع عن نفسها ، وأن كانت لها القوة الكافية للجأت الى تحرير بعشيقة من براثن الدولة التركية واجبارها الخروج من العراق.
ان تجربة الاقتتال الداخلي الذي سمي ( باقتتال الاخوة) اصبحت سببا في قتل واختفاء المئات والالوف من الشباب الكوردي وبيشمةركة الاطراف المتحاربة ، من اجل صنع الاشباح وترسيخ سلطة تلك الاطراف التي تحاول تجديد الاقتتال وتكرار العملية الدموية دون النظر الى قتل المواطنين وابناء الشعب واراقة الدماء لاجل بقائها في السلطة.
في كوردستان وعلى مر السنوات الماضية واضافة للوقت الحالي فان رئاسة الاقليم والحكومة كانت ضعيفة ومنخورة الجسد اصابها الفساد ولم تستطيعا ادانة عمليات تركيا البشعة ، وتقدم الناس بالطلب منهما اخراج القوات التركية المحتلة لاراضي كوردستان، ولكن جرى العكس إذ تم فتح الطرق امام القوات التركية واعطائها الضوء الاخضر لكي تحتل اراضي اخرى.
ان الشعب الكوردستاني من العمال والفلاحين ومن الكتاب والمثقفين والصحفيين والناشطين المدنيين وكافة المواطنين وشرائح المجتمع رفعوا اصواتهم وقالوا : لا للاقتتال ، نعم للتباحث والتفاهم ، وان نعمل ونمنع السرور والافراح لكي لا تدخل قلوب الاعداء، و يجب على حكومة كوردستان ان ترفع جاهزيتها وبدلا من التصادم والاقتتال مع الاحزاب الكوردستانية والتقدمية الطلب من تركيا تفريغ مقراتها ورباياها وخروج القوى الاجنبية من كوردستان وليكن صوتنا موحدا.
ان اي حزب يقدم على عمل ما فانه يتحمل وزر عمله وهو المسؤول لكل ما يحدث، وعلى الحكومة ان لا تتساهل مع اي حزب كان لكي يعمل حسب رغباته وان يحرك القوات ويعلن القتال ، وعلى الحكومة ان تحافظ على استقلاليتها ازاء الاحزاب حتى ولو كان ذلك الحزب حدك ومهما كان حجمه كبيرا وعلى حدك الانصياع للواقع كالاحزاب الاخرى وان لا يعمل كبديل للحكومة، ومن هنا اطلب من حدك وقف حملاته الاعلامية الفارغة التي ابتعدت عن سرد الواقع ، وعلى مذيعي قنواته العديدة الابتعاد عن الكلام الجارح والاهانات، وعدم الترويج للدولة التركية العنصرية و تدخلاتها السافرة في اراضي الاقليم واحتلالها.
ان حدك واوك يملكان ويقودان القوات المسماة 80 و70، وهاتين القوتين تتسلم الاوامر من الحزبين المذكورين ( حدك واوك) للتحرك وتنفيذ المهمات ، واتمنى ان تتحد القوتان وانقاذها من مخالب الاحزاب ، وتكون تابعة للحكومة وهذا العمل ليس سهلا مما يتطلب بذل الجهود والعمل الدؤوب لتوحيد القوتين.
اطلب من حزب العمال الكوردستاني ان تحترم حكومة الاقليم ومؤسساتها كما كان يعمل في الماضي، وان يحاول مساعدة حكومة الاقليم لانقاذ اراضي كوردستان وطرد الاعداء.
اطلب مرة اخرى واقول لا للاقتتال، نعم للنقاش ، وخروج القوات الاجنبية من اراضينا.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ازمات كوردستان الى اين ؟
- الرحيل الابدي للمناضل الشيوعي الرفيق علي غفورالرحيل الابدي ل ...
- الخيانة
- المستشار سبب شلل حكومة مسرور
- الشيوعيون كانوا اوفياء كيف اضربهم؟
- في الذكرى الاولى لرحيل الغالي شهاب
- جاءالوفد وذهب الوفد ملهاة حقيقية
- وأخيرا مات العميل الامريكي والبعثي سلطان هاشم
- اي جناح في الدمقراطي الكوردستاني يعادي حزب العمال الكوردستان ...
- الذكرى 30 لاستشهاد شيوعي شجاع
- معركة باوة ودور رفاق الحزب الشيوعي العراقي
- لندين الدولة التركية العنصرية
- فشل حكومة منظمة كلية العلوم
- زيني ورتي والعاب تركيا المحتلة القذرة
- ازمات حكومة كوردستان الى اين؟
- في ذكرى عمليات الانفال القذرة
- مذكره قانونية...
- عن الراحل العزيز شهاب
- بشتاشان وصمة عار لا تنسى
- عن اية حرية تتحدثون؟


المزيد.....




- تحية (الشيوعي السوري الموحد) لـ(الشيوعي العراقي) ومؤتمره الـ ...
- بلاغ صادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوري الم ...
- النواب الشيوعيون في مجلس الشعب: الابتعاد عن السياسات الليبرا ...
- عرس للشيوعيين والوطنيين في بغداد
- كلمة الرفيق محمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم وا ...
- إعادة فتح طرق قطعها محتجون في لبنان
- حزب العمال: النصر والحرية لفلسطين، الخزي والعار للمطبّعين وا ...
- نضالنا ضد البطالة: من أجل التشغيل القار والتعويض عن الحرمان ...
- الشغل حق وليس امتياز
- نداء إلى طالبات المغرب وطلابه: النضال المنظم ذاتيا وحده يضم ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - أحمد رجب - اقتتال الاحزاب الكوردستانية يسر الاعداء