أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لمى محمد - أنتَ هل تخجل؟ -اسمها محمد5-














المزيد.....

أنتَ هل تخجل؟ -اسمها محمد5-


لمى محمد
كاتبة -طبيبة أخصائية طب نفسي جسدي- ناشطة حقوق إنسان

(Lama Muhammad)


الحوار المتمدن-العدد: 6720 - 2020 / 11 / 1 - 21:03
المحور: الادب والفن
    


أخجلُ
عندما أمسك قطعة خبز ورشة زعتر
أن الموت هناك
يرسمُ خبزاً لا يؤكل
وأنّ الذلّ أصبح دفتر...
وأني وأنت نعرف حلّ اللغز
لكن فينا من يتطرف!
*****

أخجلُ مما أسمع
السُّذَجُ ثاروا من أجل رسوم حمقى
وتركوا الجوهر...
باسم (محمد)
قتلوا تحت الأعلام السوداء
اغتصبوا
سلبوا
نهبوا
والقادم أعظم...
وبدل إحراق الرايات التي زوّرت الدين
لُطِخَّتْ السيرة
وصانوها كغربان نبوءة
قولوا:
من أساء للنبيين أكثر؟
******

أخجلُ من ثقافة بلهاءٍ على سجاد أحمر
باسم الفنّ تتلعثم..
في غير الألوان لا تفهم!

أخجلُ من قلم كويتب..
يمتدح ذاك لطائفته..
يتجاهل هذي لمظهرها..
يتحزب
يتطرف
ثم يغني للحرية
غناء غراب أسود
يقف زهواً فوق المدفع...


هل تعرف أنك منهم؟
غنِّ (للحرية)
غناء غراب من نفس الذريّة...
ذريّة داعش ومن والاها..
فالقلم أيضاً سلاح أبيض..
والقلب قنبلة موقوتة
إن امتلأت ظلماً.. حباً.. أملاً
تتفجر...

أخجلُ و أخجلُ
من كوني امرأة عربيّة في زمن قلّ رجاله
في زمن لا يفعل شيئاً إلا أن يتكرر

أنتَ هل تخجل؟


من رواية ( اسمها محمد)، تحمل بين صفحاتها الجزء الثالث من رواية عليّ السوري
#لمى_محمد






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإسلام المشوّه -اسمها محمد 4-
- العنصريّة ضد السافرات -اسمها محمد 3-
- حبال الأمل- اسمها محمد 2-
- اسمها محمد -عودة إلى البدايات 1-
- قال الله.. ربيع العربي-بساطة 16-
- قال الله.. الدين المقلوب-بساطة 15-
- الحاكمة (المنتخبة)- أعرفكِ 4-
- لا نستطيع أن نتنفس -أعرفكِ 3-
- أنتِ أهم مما تتخيلين -أعرفكِ 2-
- أعرف أسراركِ كلها -أعرفكِ 1-
- المثليّة الجنسيّة والبدع المتفق عليها -بساطة 14-
- وصفة سعادة- بساطة13-
- يا أعزائي كلنا يهود -بساطة12-
- أمّا آن الأوان لينزل الأباطرة عن عروشهم!- بساطة 11-
- لمى محمد - كاتبة وطبيبة أخصائية في الطب النفسي و الجسدي - في ...
- عندما شُفِيتُ من (الكورونا)… -بساطة 11-
- الخوف و خفايا الكورونا -بساطة 10-
- مالم يقال عن الكورونا - بساطة 9-
- كورونا ليس جديداً -بساطة 8-
- بَغْدَدَة.. سَلَالِمُ القُرَّاص -1-


المزيد.....




- انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل
- نضال الأحمدية تشن هجوما حادا على الفنان أحمد عز بسبب هروبه م ...
- تقديم مشروع قانون المالية أمام مجلسي البرلمان يومه الاثنين
- تركي آل الشيخ يكشف عن مفاجأة سينمائية.. ما علاقة سعاد عبد ال ...
- الفنانة الكويتية روان بن حسين تدخل مجال التمثيل
- اعلان الدورة الخامسة عشرة لمهرجان ايران الدولي للأفلام الوثا ...
- مقترح بإتقان اللغة للعمل في مدراس لينشوبينغ
- العربية: إذاعات سودانية تقطع برامجها وتبدأ ببث موسيقى عسكرية ...
- وفاة جيمس مايكل تايلر الممثل في -فرندز- عن 59 عاما
- وفاة جيمس مايكل تايلر الممثل في -فرندز- عن 59 عاما


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لمى محمد - أنتَ هل تخجل؟ -اسمها محمد5-