أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عبد الكريم خليفة حسن - الشعور بالدونية














المزيد.....

الشعور بالدونية


عبد الكريم خليفة حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6720 - 2020 / 10 / 31 - 23:12
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الشعور بالدونية.
قبل ظهور نظرية ادلر ومركب النقص الذي طرحه كان يعتقد ان الشعور بالدونية يصاحب الاشخاص اللذين لديهم عوق جسمي او شخصي لكن ادلر عكس هذا المفهوم وطرح رؤية جديدة وايده اريكسون في نظريته النفسية والاجتماعية وفي المرحله السابعه من نظريته واصبح الشعور بالدونية او مايسمى احتقار الذات او تدني اعتبار الذات يصاحب الافراد والاشخاص اللذين لايعانون من اي عوق خارجي بل هم تراهم اسوياء لكنهم يشعرون بانكسار داخلي وهذا مالوحظ لكثير من حالات الطلاق في المحاكم سواء كانت امراة او رجل ملامح جمالية ووظيفة محترمه لكنه يفشل بالتوافق الزواجي او الانسجام او التعامل السوي وايضا يعانون من سوء توافق مهني ويخلقون مشاكل داخل العمل او يدعون الكمال او يتعاملون بنزاهه مصطنعه او قسوة او يدعون المثالية وهم في كل احوالهم لديهم سلوك انعكاسي عدواني او يعيش بازدواج شخصه ويسقطون مافي داخلهم. اتجاه الاخرين او في بعض الاحيان تراهم منطوين ويعملون بتطرف وينزون في بيئتهم النفسية المغلقه وغالبية هؤلاء لديهم فشل اسري ورؤية عقائدية مضلله وتباهي مزيف ونجاح توهمي ويمكن علاج هؤلاء بطريقة التحصين النفسي او بالتدخلات العكسيه او بعلاج الافاضة ولايمكن معالجتهم بالطريقة المباشرة لان فرويد اكتشف ان هؤلاء يستخدمون الانكار والتكوين العكسي والضمور الانوي السلبي في اكثر الحالات التي عولجت هكذا اضطرابات وحتى ماسلوا عندما رسم هرمه وشرح المرحلة الكمالية اكد ان الحاجا الاخري تتحق لتبدا المرحلة الكمالية وفي حالة عدم تحقيق هذة الحاجات ينتقل الفرد لتستر بهذه الحاجة وهنا يحدث الاضطراب السلوكي والقصور بالرؤية ابعدنا الله وايكم من هذا الاضطراب الداخلي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,335,182
- مدرسة الريف الزاهر ناحية تازه كركوك
- تحليل سايكولوجي للمراة التي القت باطفالها في النهر
- فندق عدنان الحديث
- مملكة معهد المعلمين التربوية
- معلم في مدرسة نائية - جزيرة تكريت - عشيرة البو عبيد الدليمية
- معلم في مدرسة نائية - بدو رحل-
- البطرية الثانية كتيبة 295 مقاومة الطائرات


المزيد.....




- انقرضت قبل 400 عام.. شاهد كيف عادت القنادس إلى إنجلترا
- الكشف عن تلفاز عملاق قابل للطي!
- أكثر من 80 مليون شخص تلقوا لقاح كورونا في الولايات المتحدة
- شاهد: المتظاهرون في ميانمار يحرقون إطارات العجلات ويلصقون لا ...
- ألمانيا تقرّر تخفيف إجراءات الحجر تدريجياً اعتباراً من الإثن ...
- -بشرط واحد فقط-... بومبيو لا يستبعد احتمال ترشحه لرئاسة أمر ...
- مشروع قانون أمريكي يقيد بعض صلاحيات الشرطة
- بومبيو لا يستبعد ترشحه لانتخابات الرئاسة عام 2024 بشرط!
- الصين تلزم جميع القادمين إليها بالمسحة الشرجية لأنها الأدق ف ...
- شاب يطعن ثمانية أشخاص في السويد والشرطة لا تستبعد احتمال الإ ...


المزيد.....

- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي
- صيرورة الإنسان العاقل (منعرجات تطور الجنس البشري) / مصعب قاسم عزاوي
- أسرار الدماغ البشري / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عبد الكريم خليفة حسن - الشعور بالدونية