أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جمال امْحاول - غوغائيةٌ في بحرٍ لُجيّ














المزيد.....

غوغائيةٌ في بحرٍ لُجيّ


جمال امْحاول

الحوار المتمدن-العدد: 6712 - 2020 / 10 / 23 - 22:35
المحور: الادب والفن
    


* صورةٌ سرياليةٌ
إلى التي..
امتدتْ من الأماسي..
لترسم بخميلتها
صورةً لأنفاسي..
كسريالية مَخّضت
في قلبه،
جُلّ المآسي..

* حُزني مسارٌ دائريّ
أيُّ مواساة هذه
تحررني من أحزاني،
تجمعُ بعضي
في مسارٍ دائريّ الشكلِ..
ثم،
تضعُ قتامتي على الرصيف،
وترغبُ في الرحيلِ..؟
أعود إلى شاطئ أحزاني وحيدا،
دون خليلِ..
ويفغرُ البحرُ فاهَه
يتلقفني بجشع فائض
ثم يقيئني كزبدٍ ذليلِ..
يتلاشى مع الموجِ
فقاعةً.. فقاعَة..
كالجفيل على الرملِ مهيلِ..

* صرحٌ من جُمان
لم أتخيلْ يوما
ولو في خيالِ الأوهام
أنني سأغرق
في بحر من الكهرمانْ..
لم أحلم في ليلة،
ولو في كوابيسِ الأحلام
أنني سأكون واقفا
على صرحٍ ممردٍ بالجُمانْ..
لم أشاهد في حياتي قط
جمالَ وجهه
يشع بشتى الألوانْ..
ولم أحس كيف انجذبتُ
من مملكة عشقه
إلى ملكوت الجنانْ..

* عروسُ الشمال
مثل هفهف النسيم
أنتِ في سر الروحْ..
مثل ياقوتةِ البحر
أنتِ في جوف الريحْ..
مثل نجمةِ الصباح
أنتِ في قلبي المليحْ..
مثل عروسِ الشمال
أنتِ في موكبي الفسيحْ..

* جمّلتُ الهوى إكرامًا
جمّلتُ الهوى
إكرامًا لكِ
و كان على حُبّي
أنْ يتجمّلَ..
فالحبُ للهوى
مكرمٌ عندنا..
وأنا بحبي
لكلّ الآلامِ
أنْ أتحمّلَ..
لا يكونُ لي
أنْ أبوحَ بما
يختلجُ قلبي
في سبيلِ حبنَا..
ولوْ يتأنَّى لي
كلُّ العمرِ
ما كنتُ تاركًا
لحظةً هيّنَة..
الحبُّ بالحقِّ
يعلُو فوقَ الهَوى
وما كانَ للْهوى
أنْ يعبرَ فوقنَا..
فلستُ أُحبُّ
حبَّ مرورِ الكرامِ
وإنَّما،
حُبي لا يَرضَى
بالقطْع
دونَ أنْ يوصَلَ..

* ألمٌ فوق ألمٍ
كم منْ جُرح لا يندمل
وكم من خرابٍ
كان هو السببْ..
تُدمرنا فكاهةُ السياسة
فنبقى نتلوى
في لظى العذابْ..

* للشعرِ سلطتُه الرابعَة..
نظرتُك، تهزُّ النفسَ
ثم تُحييها يافعَة..
بسمتُك تعلُو بالأملْ
إلى السماءِ السابعَة..
حبّك يُعيد
للشعرِ سلطتَه الرابعَة..

* هيكل العشق
لكنْ خلّي قلبي
جوار قلبكِ..
وشمسُ الحب
لا ترحلُ عنكِ..
مدّي إلى شوقي
وصلاً بعطفكِ..
عساني أُذبحُ
في هيكلِ عشقكِ..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,080,091,349
- على هامش الرثاءْ
- ثورةُ الخلايا
- نفسي في بحر الجنان
- تموسقي يا مُجذبتي
- المقام الأوحد..لحب أبدي
- لو أنّها جائتني..
- خلاصةُ كلّ شيء
- سدائلها مسترسلة
- ما أُحيْلاكِ..
- بحورُ السّعْلى
- سرقةٌ لخطّ المدى
- قاتلتي..في عين الغزال
- هيكل نخر
- أتقمّصُ في شكليْن


المزيد.....




- غدا في -القاهرة السينمائي-... العرض العالمي الأول لفيلم -حظر ...
- ناقد سينمائي: جودة وتنوع أفلام مسابقة مهرجان القاهرة دليل عل ...
- إيقاف فنانة عراقية تلفّظت بعبارات نابية (فيديو)
- بسبب ألفاظ -نابية-... نقابة الفنانين العراقيين توقف إسراء ال ...
- شاهد: المواقع الثقافية تفتح أبوابها من جديد في إنكلترا بعد إ ...
- عيد البربارة: من هي القديسة التي -هربت مع بنات الحارة-؟
- معلومات عن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الـ42
- أحمد فؤاد نجم.. شاعر لم تمنعه سجون مصر من هجاء حكامها
- تدابير استثنائية لفائدة بعض المشغلين والعاملين في قطاعي تموي ...
- مجلس الحكومة يوافق على اتفاق التعاون الموقع بين المغرب وروسي ...


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جمال امْحاول - غوغائيةٌ في بحرٍ لُجيّ