أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - مريم القمص - شغف العلم ومذبحة التعليم.














المزيد.....

شغف العلم ومذبحة التعليم.


مريم القمص
كاتبة وصحفية واخصائية اعلام تربوي

(Mariam Elkmoss)


الحوار المتمدن-العدد: 6695 - 2020 / 10 / 5 - 14:44
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


اضطرتني الظروف أن اتعلم الإيطالية، تلك اللغة التي تبهر أُذنك عند سماعها للوهله الأولى وكأنها سيمفونية رقيقة ورشيقة، لكنها لغة متشعبة أجد فيها صعوبة بالغة فلم أتحصل سوى على بضعة كلمات، ككلمة ciao وعبارة non sto bene لأنها تتماشى مع حالتي هذه الايام.. لذلك فقد أعلنت فشلي الزريع في التعامل معها ربما لو كنت سعيت لدراسة التاريخ الفرعوني لنجحت ،ليس لقدرتى على حفظ التاريخ بذاكرة طفلاً صغيراً على العكس ، وإنما لأننى أحب هذا وأبغض تلك، فالسر فى التعلم والتعليم هو الشغف، والحب هو الدافع الخفى الذى يقفز بك قفزات تعلو بك فوق إمكاناتك البسيطة والمتاحه ،، وإذا أمعنا النظر فى مسألتى التعليم والتعلم لدينا نجد إنها ينقصها الكثير من الأمانة والصدق من القائمين على المنظومة بجميع تروسها، والشغف والحب من المتلقين.. وعندما نتكلم عن واحدة من أهم النمور الأسيوية كاكوريا الجنوبية تلك العملاقة التى إعتمدت فى نهضتها إلى عدة عوامل أهمها، النهوض بالتعليم الفنى والتكنولوجيا الفنية تلك النهضة الإجتماعية والحضارية التي يلاحظها جيداً معظم الطلاب من أطفالنا ومراهقينا مما يشاهدوه فى الدراما الكورية، ويستشعرونها فى إختراق فريق bts للعالمية، فبلاد الراميون أدركوا جيداً أن النهضة تبدأ بالصناعة لذا فقد بلورو تلك المعتقدات التنموية فى أذهان طلابهم مع إعدادهم خطة مدروسة لتسكين تلك السواعد المدربة على التكنولوجيا الفنية فى سوق العمل المتعطش للإزدهار... فلماذا لا نملك واحده من تلك الأنظمة التعليمية المرنه فى بلادنا ..؟! لأننا لا نعلم مع من نتعامل أو حتى كيفية التعامل وبالتالى ليس لدينا آليات ننهض بها بالتعليم ، نحن لا ندرك ما يحتاجه سوق العمل لدينا و أحيانا نخلق أسواق وهمية لتعيين البيه أبن الباشا، وتبا.. لما ينقصنا ربما لو أعتمدنا فقط على الحب وعلى الشغف فيما يقدم للطلاب وما يحتاجه الوطن لنجونا .. فى الخارج يدرس الطالب ما يحبه ويناسبه وهو الأمر الذى يكتشفه فيه القائمين على التعليم مبكراً فيقومون بتوجيهه إلى ما يلبي إشتياقه لذلك يصبح التعليم ماهو إلا إثقال المجال الذى سيلمع فيه بالمستقبل أما نحن فحدث ولا حرج فليس لدينا سوى شعارات تكتب على حوائط مدارسنا كيف يسود أنظمة تعليمية يحكمها التكنولوجيا بالمشهد الأمامي كما فى مصر ولدينا طلاب يستنزفون ثلاثة أرباع طاقتهم فى العمل لتحسين أوضاع أسرهم المادية لا لدفع باقة الإنترنت لتنفيذ أهداف المنظومة الجديدة ، حتى يمكنه إستكمال تعليمه والحصول على شهادات حبيسة أدراج أحلامه المبتسره ، كيف لطالب لا يعلم نهاية مسيرة تعليمه الطويلة لا يرى فيها بادرة أمل فى الحصول على مكان وسط مجتمعه المزدحم ، أن يصدق فيك وفى نهضتك التعليمية الهشه .. نعم هشه طالما لن تتناسب مع المعطيات الحقيقة لدينا ، كيف نعترف بالتعليم عن بعد وأنت لم تضع منهجاً يقرب الطالب إلى ذاته ، إلى نفسه التى كرهها كثيراً وساعده فى ذلك الظروف القاسية ، والأعوجاج الأخلاقى والتعالى الفكري لدى بعض المؤسسات التعليمية.. تريدون الإصلاح عليكم بالأمانة ثم الإنتماء وبعدها أفعلوا بأولادنا ما تبغون ولكن لا تنسوا أن تعلموهم كيف يحبون ما يدرسون.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,168,450,099
- البابا شنودة ... كاريزما لن تتكرر.
- سطوة السوشيال ميديا وتجاعيد جدي
- المرأة ومعضلة ظل الرجل
- كورونافوبيا بين مطرقة الخوف وسندان الحب
- وسادة عم سالم


المزيد.....




- قطعة ثمينة من طائرة -بوينغ 747- داخل حقائب فاخرة
- دراسة تزعم أن الأطفال لم يلعبوا دورا رئيسيا في انتشار كورونا ...
- السلطات الإيطالية تحث على اعتماد لقاح -سبوتنيك V- الروسي في ...
- 25 يناير: هل -فشلت- الثورة المصرية؟ سؤال يتردد في ذكراها الع ...
- صالح يؤكد الحاجة لمواصلة الحرب على الإرهاب وترسيخ سيادة القا ...
- ألمانيا تنسى لاجئيها في خضم أزمة كورونا!
- لا تتخلصوا منه.. فوائد مذهلة لقشر اليوسفي
- الاتحاد الأوروبي: ملتزمون بدعم اليمن حكومة وشعبا
- خبير: المحادثات بين تركيا واليونان قد تفشل لأن الهوة كبيرة ب ...
- معهد باستور الفرنسي يوقف التجارب على لقاح ضد كورونا


المزيد.....

- من أجل نموذج إرشادي للتوجيه يستجيب لتحديات الألفية الثالثة / عبدالعزيز سنهجي
- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - مريم القمص - شغف العلم ومذبحة التعليم.