أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هايل الطوالبة - رسالة مفتوحة إلى الرداحة المستأجرة إيدي كوهين














المزيد.....

رسالة مفتوحة إلى الرداحة المستأجرة إيدي كوهين


هايل الطوالبة

الحوار المتمدن-العدد: 6693 - 2020 / 10 / 3 - 00:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جاء في تغريدة لإيدي كوهين، "صباح الخير، ما هو شعور العرب عندما يكتشفون أن حكام عرب مجرد جواسيس لإسرائيل ورئيس عربي كبير اسمه الحقيقي أليعازر بن تشاي كوهين، ما هو شعورهم عندما يكتشفون أننا ملبسينهم السلطانية ومأكلينهم الشاورما طوال هذه السنين الطوال ههه؟"

شعوري هو شعور أي مواطن عربي، وجع يخلع نيعك على صفاقة الأداء التي تفوقت على أعتى الرداحات، ووجع يخلع نيع حكامنا سواء كانوا يهودا أو لا لأنهم جعلوا ل "نوري" مثلك منبرا يتحدث من خلاله في شأن العامة. نقول في العامية، "ما ظل في الخم غير ممعوط الذنب"، وما ظل فيكي يا بلاد غير رداحة وعاهر اسمه أفيخاي وولد يلم النقطة اسمه وسيم يوسف يتحدثون في شؤوننا. وجع يخلع نيع السوشيال ميديا التي جعلت لكل صرصور قناة تفوح رائحتها كما الصرف الصحي.

إذا كانت دولتك المصطنعة كما دولة الإمارات والمزيفة كما تاريخ عيال زايد تنتظر من أشكالك وأشكال عبدالله بن زايد تمثيلها، فهذا ينبئك بأن القادم أكثر وحولة من كون رؤسائنا جواسيس عند بني إسرائيل.

أيتها الرداحة المستأجرة، دين رؤسائنا لا يهم، وأين يدفنون أمر مفروغ منه بقول الحق تعالى "وما تدري نفس بأي أرض تموت". لا نؤمن بدين رؤسائنا ولو نزلوا ملائكة من سماء. ديننا هو المهم، وديننا حرية وتحرير ونحن الأكثرية.

توراتكم تتحقق فتتجمعون كما اليوم، ثم يأتيكم جيش عظيم وستحرر منكم كل بقعة في أرض وعقول محتلة. الأيام دول، وما بعد القاع إلا الصعود، والعرب كعنقاء لا يحرقون إلا ليولدوا من جديد. غضبنا كرؤوس الشياطين، ولا يساوي سلامكم في عرفنا "شلن مصدّي".

مفردات مثل ملبس السلطانية ومأكل الشاورما احتفظ بها لوصلات الردح في الحواري التي تربيت فيها. صغير أنت وستبقى صغيرا.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,938,193
- التطبيع الناعم في الأردن
- رسالة مفتوحة إلى الأم الفلسطينية... رسالة إلى أم الإخوة زعزو ...
- الشيب هيبة أم خيبة؟
- نجم الدين الطوالبة والأزمة الأردنية الإماراتية
- الأردن يلحق بركب لبنان...تعدد الدمار والقاتل واحد!
- البلطجة عندما تتم باسم القانون
- غيلان الأردن...فساد من العيار الثقيل!


المزيد.....




- موسكو: أمريكا لا تورد أسلحة لروسيا ولا يوجد خطط لمثل هذا
- على رأسها كونجستال.. الدواء المصرية تدرج 14 عقارا ضمن جداول ...
- اليوم.. اجتماع اللجنة المشرفة على انتخابات الصحفيين لمناقشة ...
- اليوم ..امتحانات الورقة المجمعة
- مفوضة: روسيا استعادت 145 طفلا من سوريا والعراق خلال فترة الو ...
- ماكرون يعترف بقتل المناضل الجزائري علي بومنجل ويؤكد أن الجيش ...
- زلزال بقوة 6.1 درجة بالقرب من جزر الكوريل الروسية
- النرويج: تشكيل فريق خبراء للتحقيق في وفيات المسنين بعد تلقي ...
- الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي: على الاتحاد التفاوض مع روسي ...
- خمس دول عربية تعاني من انهيار قيمة عملتها


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هايل الطوالبة - رسالة مفتوحة إلى الرداحة المستأجرة إيدي كوهين