أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - : من يقف وراء ما يسمى بالثورات الملونة، ومن ينفذها؟














المزيد.....

: من يقف وراء ما يسمى بالثورات الملونة، ومن ينفذها؟


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 6693 - 2020 / 10 / 2 - 12:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اولا..ان ما يسمى بالثورات الملونة، ما هي الا سيناريو تم اعداده من قبل الثالوث العالمي، الامبريالية الاميركية وحلفائها المتوحشين وعبر اجهزة المخابرات المركزية الأميركية عبر ضخ الورقة الخضراء، الدولار بهدف شراء ذمم بعض المسؤولين في هذا البلد او ذاك.
ثانياً.. ان الهدف الرئيس ((للثورات الملونة))هو العمل على تقويض الانظمة الوطنية والتقدمية واليسارية المناهظة لنهج الامبريالية الاميركية وحلفائها المتوحشين، واحيانا ضد حلفائهم بسبب ان عميلهم في السلطة اصبح يشكل عبئ ثقيل عليهم، وعلينا ان نقر بحقيقة موضوعية وهي ان الامبريالية الاميركية وحلفائها ليس لديهم مشكلة في الطابور الخامس وعملاء النفوذ في غالبية بلدان العالم، بل يمكن أن نقول لديهم((فائض)) من الطابور الخامس وعملاء النفوذ.
ثالثاً.. ما هي القوى التي تشكل ما يسمى بالثورات الملونة؟!
نعتقد،ان اهم القوى التي يتم الاعتماد عليها هي شراء ذمم بعض المتنفذين في الدولة عبر تقديم المال،الوعود بالمنصب في السلطة القادمة،الحصول على الجنسية الاجنبية.....، ويقوم هؤلاء الذين يمثلون نواة الطابور الخامس وعملاء النفوذ في المجتمع بالتحرك بين اوساط المجتمع من الشباب البسيط والذي لا يدرك لماذا خرج وما هو الهدف من ذلك....، نحو ((المثقفين))، نحو بعض القيادات السياسية، والعمالية.....، من اجل ان يكونوا قوة وسند لما يسمى بالثورة الملونة، ويتم تقديم المال والسلاح،واجهزة الاتصالات..... لقادة هذه ((الثورة الملونة)) وتحت اشراف وتوجيه السفارة الاميركية،او البريطانية......، وهذا ما حصل في كثير من دول العالم وما حصل في موسكو عام 1991 وفي اوكرانيا عام 2014 وما يحصل اليوم في بيلاروسيا في اب عام 2020.......،الا دليل وبرهان حي وملموس على ذلك.
رابعاً.. ان اهم ما قامت به قوي الثالوث العالمي، وأميركا وحلفائها واجهزة المخابرات المركزية الأمريكية والبريطانية هي ما يسمى بالثورة الملونة، وتحت غطاء ((البيرويسترويكا الغارباتشوفية السيئة الصيت في شكلها ومضمونها في عام 1991،وفي جورجيا عام 2003، وفي قرقيزيا عام 2005،وفي اوكرانيا عام 2014 واليوم في جمهورية بيلاروسيا في اب من عام 2020، ما يسمى بالربيع العربي، تقويض النظام الديكتاتوري في العراق عام 2003، وما حدث ويحدث في مصر،لبنان، اليمن ليبيا، سوريا.....، وغيرها من بلدان اسيا وافريقيا وأميركا اللاتينية، ناهيك عن بلدان اوربا الشرقية......؟!
خامساً... ما هو الهدف الرئيس من هذه السيناريوهات السوداء؟
**نعتقد هناك اهداف عديدة ومنها، الهدف السياسي: والذي يكمن في تغيير النظام الحاكم في هذا البلد او ذلك،معارض كان ام انتهى دور هذا النظام، ويتم التحرك بالدرجة الأولى نحو تقويض الانظمة الوطنية والتقدمية واليسارية المناهظة لنهج الامبريالية الاميركية وحلفائها المتوحشين.، الهدف الاقتصادي :ان النظام الامبريالي العالمي بزعامة الامبريالية الاميركية يعيش في ازمةعامة وشاملة، ازمة ذات طابع بنيوي، وفشل النظام الراسمالي المتوحش والمافيوي والاجرامي في معالجة هذا المرض الكارثي والخبيث والذي يكمن اساسه في الملكية الخاصة الاحتكارية لوسائل الانتاج، فبدون هذه السيناريوهات لا يستطيع هذا النظام الطفيلي واللصوصي من ان يستمر،وعليه فان تقويض هذه الانظمة الوطنية والتقدمية واليسارية يحقق هدفين في آن واحد هدف سياسي واقتصادي، اي يقوم بتصدير السلع المختلفة لهذه الدول وباسعار خيالية وبالتالي الحصول على الارباح لصالح النخبة المافيوية الحاكمة، الاوليغارشية، وتحويل هذه البلدان الى بلدان مصدرة لمواد الخام والكفاءات العلمية للغرب الامبريالي بهدف ابقاء هذه الدول متخلفة واشاعة الفوضى وعدم الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي والامني والعسكري واثارة النعرات الطائفية والقومية في هذه البلدان.
**ان جميع هذه الخزعبلات تتم تحت شعارات وهمية وكاذبة وغير صادقة ومنها، الديمقراطية وحقوق الإنسان والتجديد والتطوير.....والغالبية من هذه الشعوب تصدق في البداية بهذه الشعارات..... ولكن بعد خراب البصرة يستيقظ الغالبية العظمى من هؤلاء الدراويش على هذه السيناريوهات السوداء والإجرامية والمستفيد الاول من هذه السيناريوهات هم الطابور الخامس وعملاء النفوذ في السلطة وتحصل الشعوب التي قامت بما يسمى بالثورة الملونة على الاتي : تنامي معدلات البطالة والفقر والبؤس والمجاعة والجريمة المنظمة والمخدرات والانتحار والقتل المتعمد وخاصة وسط الشباب وتخريب منظم للقطاع الصناعي والزراعي والتعليم والصحة وتعمق الفجوة الاجتماعية والاقتصادية لصالح النخبة المافيوية والإجرامية والطفيلية الحاكمة، وتنامي معدلات المديونية الداخلية والخارجية، وتشديد الاستغلال والاضطهاد والتبعية والاحتلال سواء بشكل مباشر اوغير مباشر، وفقدان البلد للقرار السياسي والاقتصادي المستقل وغيرها من الامور الاخرى هذه هي منجزات الراسمالية المتوحشة والتي من خلالها يفقد المواطن حقوقه المشروعة ومنها حق العمل للمواطن دستوريا ومجانيةالتعليم والعلاج والسكن.....، هذا ما حدث في جمهوريات الاتحاد السوفيتي بعد ((الثورة الملونة)) عام 1991
##هل ستدرك الشعوب الحية وقواها السياسية الوطنية والتقدمية واليسارية خطر استمرار العمل بهذه السيناريوهات السوداء والخبيثة. ان قوي الثورة المضادة في هذه البلدان تكمن في اخطر واقذر فئة من ((المثقفين)) وهم دجالين، كذابين، مراوغين، محتالين، هدفهم جمع المال وباي وسيلة كانت والوصول للسلطة لتنفيذ قرارات اسيادهم الذين اوصلوهم للسلطة واصبحوا مليونيرية ومليارديرية وبالدولار الاميركي. وعن حق عندما قال قائد البروليتاريا العظيم لينين ان المثقفين هم اقدر( واقذر) الناس على الخيانة، لانهم اقدر الناس على تبريرها، وهذا ما حصل في جميع البلدان التي قامت بها ما يسمى بالثورة الملونة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- : العهر السياسي وازدواجية الكيل بمكيالين في الغرب الامبريالي ...
- : اميركا والانتخابات الديمقراطية :الدليل والبرهان.
- : معارضة ام طابور خامس؟ من يقف وراء ذلك؟ وما هو الهدف؟ بيلار ...
- سيناريوهات قوي الثالوث العالمي سيكون مصيرها الهزيمة
- حملة تضامن شيوعية عالمية مع الشعب البيلاروسي بهدف اسقاط ما ي ...
- : ارفعوا ايديكم عن ضريح لينين
- : الديمقراطية في المجتمع الطبقي : سماتها،اهدافها : الدليل وا ...
- : احذروا خطر الانتهازية والتحريفية
- : لماذا الهجوم على الرئيس لوكيشينكا المنتخب شرعيا ؟!
- :تعقيب على رد السيد حسن النداوي
- جرائم الامبريالية الاميركية المتوحشة :الدليل والبرهان.
- : من هو المؤهل للقيام بالعملية الجراحية الكبرى لإنقاذ واستعا ...
- من المسؤول عن تغيير شعار الحزب الشيوعي العراقي؟.
- ليس مستغرباً؟!
- : لماذا تتكرر الاوهام؟!
- : حول صناعة مايسمى بالمعارضة السياسيةفي بعض البلدان؟؟
- : حول صناعة مايسمى بالمعارضة السياسية في بعض البلدان؟
- نداء للشعب البيلاروسي :احذروا خطر ((الانقلاب)) اوتكرار سينار ...
- : الشعب البيلاروسي عشية الانتخابات الرئاسية بين محاولة ((الا ...
- ثلاثة أيام هزت العالم بمناسبة الذكرى ال29 لاغتيال الاتحاد ال ...


المزيد.....




- هجوم صاروخي يستهدف مسلحين موالين للجيش الأمريكي قرب حقل نفطي ...
- الحوثي: قرار سحب العملة المطبوعة دليل فشل لدول العدوان
- القضاء التونسي: تورط أكثر من 30 نائبا في قضايا شيكات بلا رصي ...
- قطر: نأمل بالاحتكام إلى القانون الدولي لعدم تكرار الاعتداءات ...
- -الوطني الكردي- يرد على تصريحات قادة -قسد- والاتحاد الديمقرا ...
- خنفساء يابانية تبث الرعب في ألمانيا
- نتنياهو: واشنطن قد تسرب معلومات عن نشاطات إسرائيل ما سيحبط ع ...
- هزة أرضية بقوة 5.8 درجة تضرب جزر منتاواي الإندونيسية
- المحكمة الانتخابية البرازيلية تستجوب بولسونارو إثر هجومه على ...
- وزير خارجية أفغانستان: مستعدون للسلام مع -طالبان- بشروط


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - : من يقف وراء ما يسمى بالثورات الملونة، ومن ينفذها؟