أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - جميل النجار - لماذا لا نرى الحوائط الزجاجية الشفافة، لدرجة أن أغلبنا كثيرا ما يصطدم بها؟














المزيد.....

لماذا لا نرى الحوائط الزجاجية الشفافة، لدرجة أن أغلبنا كثيرا ما يصطدم بها؟


جميل النجار
كاتب وباحث وشاعر

(Gamil Alnaggar)


الحوار المتمدن-العدد: 6692 - 2020 / 10 / 1 - 09:09
المحور: الطب , والعلوم
    


الاجابة باختصارٍ شديد: لا نرى الزجاج؛ لأن شفافيته تسمح للضوء بالمرور من خلالها، بلا انعكاس وبلا امتصاص لأي من موجاته.

التوضيح المبسط:
لا ترى أعيننا المواد الشفافة ومنها الزجاج والمياه النظيفة؛ لأن الشفافية، من الناحية الفيزيائية، هي خاصية للمواد التي تسمح للضوء بالمرور من خلالها، لذا؛ لا تعكس ولا تمتص حزمة الضوء المرئي. والانعكاس هو الآلية التي ترى بها أعيننا الأشياء، والامتصاص هو ما يُكسب المواد ألوانها؛ الأمر الذي يساعد العين على رؤية الأجسام بألوانها في حدود أطياف الضوء المرئي، فالمعروف أن اللون يرتبط بالامتصاص الانتقائي للأطوال الموجية المختلفة للضوء المرئي. وبما أن الموجة الضوئية تمر بشكل فعال من خلال الزجاج دون أي تغيير في خصائصها؛ يمكن لنا- نتيجة لذلك - أن نرى مباشرة كل الموجودات خلف هذا الحائط الزجاجي، ومن خلاله، كما لو أنه ليس موجودا؛ ولذا؛ نصطدم به متى ما غابت عنا المعلومة بوجوده مسبقا!
والطريف، أن نسبة الضوء المرئي (التي لا نرى إلا من خلالها فقط) تقدر بـ 0035٪ من الطيف الكهرومغناطيسي بأكمله، بمعنى أن أقل من 1٪ من كل الضوء الذي يصل إلينا موجود في الطيف المرئي؛ لذلك فالعين البشرية محدودة بشكل لا يصدق في نطاق رؤيتها.
والأطرف من ذلك؛ لو افترضنا نظرياً، واستطاع البشر أن يروا في جميع الأطوال الموجية للطيف الكهرومغناطيسي؛ فإن السماء الليلية ستكون مشرقة تقريبا مثل سماء النهار! ولو استطعنا الرؤية بموجات الراديو، مثلاً؛ فيحتمل ألا نتمكن من ملاحظة أشياء يقل قطرها عن مئات الأمتار، وسوف نتمكن من رؤية محطة الفضاء الدولية أثناء عبورها السماء، وفي النهار سنكون قادرين على رصد أقمار الأرصاد الجوية NOAA و Meteor في كبد السماء؛ لأطوالها الموجية الراديوية الهائلة، ولن نتمكن من رؤية أيدينا أمام وجوهنا؛ لأنها باتت شبه شفافة كالزجاج تحت الضوء العادي؛ وذلك لانخفاض ترددها كثيرا عن ترددات الضوء المرئي! أو كالطريقة التي يبدو بها الجلد شفافًا بمستشعرات الأشعة الطبية السينية، ذات التردد الأعلى بكثير من تردد الضوء المرئي.
ولكن أجهزة الاستشعار عن بعد تقوم بتعويضنا عن فداحة هذا النقص الطبيعي والمحدودية البيولوجية في مجال إبصارنا؛ بعيونها الصناعية (مجساتها) فائقة التقنية. فيعتمد التصوير الفوتوغرافي، مثلاً؛ في الاستشعار عن بعد (سواء الجوي منه أو الفضائي)، في أغلبه، على الضوء المرئي(VL).

وللراغب في الاستزادة بغرض الإلمام والإحاطة بالموضوع:
توضيح أكثر بالأمثلة: بمجرد أن تسقط أشعة الشمس على سطح الأرض؛ يتم امتصاص بعض هذه الطاقة عند أطوال موجية محددة وتنعكس بقية الطاقة بواسطة المواد السطحية. الاستثناءان الوحيدان لهذه الحالة هما إذا كان سطح الجسم عاكسًا مثاليًا أو جسمًا أسود حقيقيًا. مع العلم بأن توافر مثل هذه الأسطح في الطبيعة نادر جدًا. وعند النظر للشكل المرفق سنجد أن المنطقة المرئية من الطيف الكهرومغناطيسي المحدودة، نستطع بها تمييز ألوان الأشياء والكائنات؛ فلون أي كائن ما هو إلا الضوء المرئي الذي لا يمتصه ذلك الكائن. فعلى سبيل المثال؛ نرى الورقة الخضراء؛ خضراءٌ، لأنها تمتص الأطوال الموجية الزرقاء والحمراء من الضوء المرئي الأبيض الساقط عليها، بينما تعكِس الطول الموجي الأخضر لتكتشفه أعيننا. ونرى السيارة الحمراء؛ لأنها امتصت الأطوال الموجية الزرقاء والخضراء، وعكَسَتْ الطول الموجي الأحمر؛ لتكتشفه أعيننا... الخ.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من يلعب مع الكبار كمن يلعب بالنفط والنار
- أبشع حرب جرثومية ضمن الأوبئة التي ضربت الأرض عبر التاريخ (در ...
- الخلط المحمود (العلم، العلمانية، والعولمة)
- الاشتقاق اللغوي
- أحلام العلماء تتحقق
- -أسوأ الاحتمالات- و-الاتجاه المعاكس- استراتيجية مقترحة للتفك ...
- -أسوأ الاحتمالات- و-الاتجاه المعاكس- استراتيجية مقترحة للتفك ...
- لماذا تبدو لنا النباتات خضراء؟
- كاردانو يحاور أبوللو
- الفوارق البيولوجية التطورية المعقدة (من وحي التطور الأحيائي ...
- تكتيكات العلاقات الشخصية بين الجنسين (دراسة اجتماعية في نسبي ...
- قالوا: -ناقصات عقلٍ ودين-
- رائِحةُ النُبْل (قصة قصيرة)
- التطور بين التنظير والتدليل من وحي التطور الأحيائي (10)
- الغوصُ في بحارِ العدم (ردا على الأسئلة الوجودية الكبرى 4)
- رقصةُ الزمكان في حضرةِ الجغرافيا
- اعتقادات مغلوطة (العواطف بين العلم والدين)
- الآفاق النانوية والإعجاز العلمي (الحقيقي)
- الأوضاع الجيوستراتيجية المصرية الحالية بين القوة الناعمة وال ...
- الأوضاع الجيوستراتيجية المصرية الحالية بين القوة الناعمة وال ...


المزيد.....




- هاتف 5G بسعر مقبول من سامسونغ سيرى النور قريبا
- أوروبا تنتظر قرار وكالة الأدوية الأوروبية بشأن لقاح جونسون آ ...
- أوروبا تنتظر قرار وكالة الأدوية الأوروبية بشأن لقاح جونسون آ ...
- 31 وفاة و2025 إصابة جديدة بكورونا
- إيران: 395 حالة وفاة و 25492 إصابة جديدة بكورونا
- ميركل قلقة بشأن الانقسام العالمي في الفضاء الرقمي
- الأولى من نوعها... الداخلية السعودية تثير جدلا على -تويتر-
- صحيفة: بريطانيا تسعى للاستفادة من تجربة إسرائيل في مواجهة كو ...
- مدير منظمة الصحة العالمية يؤكد أنه يمكن السيطرة على جائحة كو ...
- هل تصبح نيوزيلندا أول دولة خالية من التدخين؟


المزيد.....

- فرضيات البداية الكونية ومكونات الكون البدئي / جواد بشارة
- نمو الطفل واضطراباته / عزيزو عبد الرحمان
- ثورات الفيزياء المعاصرة وآخر المستجدات الفيزيائية / جواد بشارة
- نحن والآخرون في هذا الكون الشاسع / جواد بشارة
- الحلقة الرابعة من دراسة نظرية الافجار العظيم 4 / جواد بشارة
- مرض السرطان الأسباب، التشخيص، الوقاية، والعلاج / مصعب قاسم عزاوي
- الكون البدئي والدعوة لعلم الفلك والكونيات البديل / جواد بشارة
- الحاجة إلى الثورة الرقمية الشمسية الثانية للبشر / جواد بشارة
- رحلة في رحاب الكون المرئي / جواد بشارة
- أبحاث متقدمة حول المادة في الكون المرئي 1-3 و 2-3 و 3-3 / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - جميل النجار - لماذا لا نرى الحوائط الزجاجية الشفافة، لدرجة أن أغلبنا كثيرا ما يصطدم بها؟