أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رزان الحسيني - ثورة القرنفل التشريني














المزيد.....

ثورة القرنفل التشريني


رزان الحسيني
كاتبة ادبية وشعرية، ومترجمة.


الحوار المتمدن-العدد: 6692 - 2020 / 10 / 1 - 03:19
المحور: الادب والفن
    


تشرين الأول، اكتوبر، الشهر العاشر..
منذ أثني عشر شهراً بالضبط لم نكن نعبئ بمطلع ذاك الشهر ولا يترقرق الدمع في أحداقنا عند سماعنا تلك الكلمات.. ربما كان اكتوبر يحمل معه رائحة الصداري النيلية الجديدة والقُمصان البيضاء والكُتب المُجلدة والأشرطة، ربما كانت الأشجار القليلة ما تزال تنفض أوراقها الأيلوليّة الملونة هنا وهناك، غير إن قبل أثني عشر شهراً هُناك ما قلب الموازين، وهيّج العبرات، وأطلق الغُصص المكتومة.. هُناك من كان قلبه بليداً تجاه ما يُسمى بالعُراق؛ يبحثُ في ثنايا مشاعرهِ عن شيءٍ يربطهُ بالوطن المُدّعى، ينظرُ له بلامبالاة مريرة ويؤدي النشيد الوطني الباهت مشدوهاً..

لكنّ الساعة في منتصف الليل دقّت ستة دقّات، مُعلنة عن مُدة حدثٍ عظيم لم يخطّ التاريخ مثله، سمعها الجميع لكنها لم تنفذ إلى قلوبنا ولم يتردد صداها في رؤوسنا إلا حين نفذت الدماء الزكية الى ما تحت الأسفلت الرماديّ في ساحة التحرير، حيث أستغرقت دقائق فقط قبل أن تُزهر شقوق الشارع المُبلط بزهور القرنفل الصفراء والمُمتدة الى الرصيف. حين طفحَت قطرات الدم الحُمر من جسر السنك والجمهورية لتسقط شاكيةً إلى دجلة..

ومع إن أعيننا قد عُصبت في تلك الفترة، إلا إنّا أبصرنا الوجع في القلب، واستنشقنا الظلم مع نفحات الهواء القادمة من الساحات الثائرة، وسمعنا أنين العصافير والقُبرة حين كانت تفر من سطوح بغداد..كان النهارُ طويلاً وأيدينا على قلوبنا والليل المُظلم أطول وقلوبنا في أيدينا.
"ربّاه.. رُدَّ شبابنا سالمين، رباه لا تفجعنا بفلذة أكبادنا! "
الدمع والأبتهال لا يُطفئ جمرة القلب..وأصوات الإسعاف لا تتوقف، أما الجنّازة بحاجة الى توابيت وكل الشموع لا تكفي.

الآن أكتوبر يحمل رائحة الدم والثورة، الآن وجدنا معنى العُراقة والعُراق، الآن وجدنا معنى العالم. وستظل تلك الدماء الطاهرة تُثمر أزهاراً ثورية ستُصبح يوماً ما بُستاناً..






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سومريّة
- من قال أنّك في العشرين من عمرك؟
- زهرة القُطن خاصتي
- المجتمع الأبوي والحلقة المُفرّغة
- مقولة المرأة عدوة نفسها وعلاقتها مع الذكورية
- رمزية اليوم العالمي لمنع الإنتحار
- ليّلَك
- تذكرةُ عودة
- النخيل والأرز
- نجمةٌ فارّة
- تذكرةُ ادب
- الحبل الخفيّ
- زهرُ الهُندباء
- أُناجي ذاتي
- ظاهرة حرق النساء خلال الحجر المنزلي
- الثقافة وظاهرة الاستثقاف الشائعة


المزيد.....




- قضية الاتهامات الباطلة.. المغرب يرفع 4 دعاوى قضائية بفرنسا
- RT تشارك في نهائيات جوائز مسابقة Emmy العالمية
- ملحمة جلجامش: أمر قضائي بتسليم رقيم -حلم جلجامش- الأثري إلى ...
- الفنانة صابرين تكشف سبب خلعها الحجاب
- اليدُ الطولى السويسرية للإبادة العرقية الأمريكية
- أول شهادة ضد السفاح غالي أمام القضاء الإسباني
- مدينة السلط الأردنية تدخل قائمة التراث العالمي
- رامي رضوان يكشف عن -الوضع الصعب- لحالة للفنانة دلال عبد العز ...
- بسبب ظروفها الإقتصادية ..صرف 3.4 مليون إعانات طوارئ لــ 2652 ...
- كاريكاتير القدس: الأربعاء


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رزان الحسيني - ثورة القرنفل التشريني