أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - حنا جرجس - تعمير الصحراء الشرقية وجبال البحر الاحمر ضرورة حتمية لتغير المناخ















المزيد.....

تعمير الصحراء الشرقية وجبال البحر الاحمر ضرورة حتمية لتغير المناخ


حنا جرجس

الحوار المتمدن-العدد: 6677 - 2020 / 9 / 15 - 09:43
المحور: الصناعة والزراعة
    


تكلمت كثيرا وفى مناسبات عديدة عن اسكان البحر الاحمر وتعمير جبالة
ان نسبة كبيرة من البلاد فى العالم تقع كلها فوق الهضبات و الجبال و اننى اعتقد انة آن الاوان ان تتجة مصر وسياستها الزراعية و السكانية الى الشرق شرق النيل و الصحراء الشرقية وجبال البحر الاحمر ان الدولة حينما تريد فى مصر تصنع المستحيل لقد شقت الجبل اى سلسلة جبال البحر الاحمر بالكامل فى عمل تاريخى معجز من البحر الى النيل فى منطقة جبل الجلالة ونحن لدينا الآن معدات الحفر التى حفرت انفاق قناة السويس ما ذا يحدث لو جلس علماء الجيولوجيا مع مجموعة من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة و خبراء التخطيط العمرانى و ترسيم الطرق وحددوا ثلاث اماكن تصلح لثلاث انفاق تخترق جبال البحر الاحمر جنوب وشمال طريق جبل الجلالة بفارق ثلاثة مئة كيلومترات بين النفق و الآخر ويكون على نفس نمط ونوع انفاق القناة للسيارات مزدوج و واحد للسكك الحديدية مع ربطها بمحطة مركزية تقع جنوب العاصمىة الادارية بماءة كيلومتر وذلك لتسمح بالانتشار العمرانى بينهما ويمتد الخط الاسفاتى و الحديدى شمالا وجنوبا اى ( شمال=جنوب) ليصل لاسوان و لحلايب وشلاتين بالطبع و عند مرورة لاسوان سيعمر المناطق المحيطة بشرق بحيرة ناصر على ان تقوم الدولة بمنح الاراضي على نطاق واسع و بمساحات كبيرة خمسون فدانا للقطعة ليس بالبيع ولكن بحق الانتفاع لمدة 99 سنة قابلة للتجديد وليس للتملك على ان تدعم الدولة كل مهاجر الى تلك الاراضى مبلغ خمسة آلاف جنيها شهريا على الاقل ان تطالبة الدولة بدراسة المنطقة و تحقيق الزراعة المناسبة لتك المنطقة مناخيا و استثماريا ولة الحق ان يتعاون بالاستشارة مع الجامعات عبر الانترنت مثلا ( على ان توفر الدوله ايضا الاتصل بالانترنت مجانا هناك و فى خلال عامين الى خمس اعوام يقدم الشخص المستوطن او المهاجر تصورا لاستغلال الامثل اللمنطقة نوع الزراعة نوع الاستثمار الحجرى او الرخام او المعادن طبعا مع توفير خرائط جيولوجية من الدولة بالمياة الجوفية و المعادن و المحاجر الخ الصحراء الشرقية تصلح لعمل محطتين على الاقل مركزيتين او ثلاثة محطات مركزيةللقطارات وشبكة توزيع شرق- غرب وهو ما افضلة كمحطات قطار القاهرة او الاسكندرية منها يتجىة القطارات الى الغرب للنيل والى الشرق ل
لبحر الاحمر
البحر الاحمر وجبالة كنز ضخم اهملتة الدولة كثيرا جدا منذ دخول العرب مصر فاهملت نشاطت فرعونية عديدة هناك كالتعدين مثلا وهو ما يمكن ان يقيم مدنا صغيرة لو اتاحت الدولة سبل الحياة للمغامرين هناك بالدم اللازم وهو دعم يجب ان يكون ثلاثى الابعاد الدعم المالى اولا و الاعفاءات الضريبية ثانيا و ضمان التسويق
امريكا عمرت الغرب الاوسط هكذا من شرق بنسلفانيا الى يوتاة و شمالا حتى نورث داكوتا كلها اعطيت للراغبين مساحات شاسعة وبدعم من الحكومة و شراء لمنتجاتهم من مزارع الذرة الضخمة القائمة على الزراعة الحديثة وألات الحرث و الزرع و الحصاد بل وعمل التبن فى كرات او لفات مضغوطة قابلة للتخزين لاستخدامة كعلف على مر العام للحيوانات وهو بالمناسبة هذا النوع من الآلات الزراعية و المعاونة للزراعة ما يمكن للدولة استجلابة لتحويل التبن الى كرات علف كبيرة يسهل تخزينها بدل حرقها و الخسارة المزدزجة بالاتلاف فسحابة الدخان وتلوثها و الامراض الناجمة عنها هى كارثة فى حد ذاتها و ادانة لقدرة المصرى العبقرى على حل المشكلات بعد ان حوةولتة سنوات من الدكتاتورية و العقاب البافلوفى الى كتلة ساكنة تنتظر المعاقب- اى الدولة- ان تتصرف فهى صاحبة العطاء الحجب وولى النعم

المناخ يتغير الامطار تزيد و السيول معها و احتمالات الزراعة تصبح ممكنة وهذا خير لمن يفكر شر وكارثة لمن يترك نفسة و الناس لاضرار الطبيعة و التفسيرات المتخلفة لعصورظلامية سادت سافت بان هذة السيول و الفيضانات هى لعنة الهية و غضب منة
لو درست الدولة واعتقد ان هذا دور دكتور الباز و الدارسين حولة وخرائط الفضاء الجوية لمخرات السيول لتصنع الدولة فىى طريقها فى المنخفضات تجمعات لبحيرات صناعية تسمح بالزراعات حولها لأالاف الافدنة بمحاصيل مناسبة تتم دراستها بمعرفة المهاجرين وكليات الزراعة وخبراء الارصاد بكل منطقة حسب درجة حرارتها هناك نخيل قصير يصلح زراعتة فى الصحراء الشرقية كلها خاصة وان للنخيل جذور قادرة على اختراق التربة لاعماق المياة الجوفية فضضلا عن ان للصحراء الشرقية ميزة عظمى وهى ان تربتها فيضية اى ان طبقات منها تتكون من سديم الفيضانات المتعاقبة العالية لنهر النيل بالاضافة الى تحليلات التربة المنجرفة من الجبال مع السيول الجبارة احيانا وهى تربة صالحة لألاف من صناع الفخار مثلا وفنانية بالطبع طفلة خالصة مجانية دون تجريف للتربة فى وادى النيل التى لم تعد تتجدد ولا هى قادرة على ان تحمى نفسها من كتل لاالخرسانية الزاحفة اليها تلتهمها بلا عودة هذا النوع من النخيل وغيرة من الانواع كالذى زرعتة اسرائيل و الاردن فى صحراء النقب و كذلك فى جنوب تونس

فى تلك المناطق تصلح زراعة هذة الانواع من النخيل ويمكن اللعب بجيناتة لمقاومة الظروف الجوية هناك واعتقد انة قادر على المقاومة وان لم يكن قادرا فهذا هو دور الابحاث الزراعية. الصحراء الشرقية مياهها الجوفية و الامطار وفيرة لكنها مليئة بالحيات و العقارب لكن الاستراليون يسكنون فى مناطق مشابهة واستعمروها وتعايشوا معها بالصيد واطلاقها فى البرية للمحافظة على الانواع او بالتجارة فيها و استغلال جلودها على نحو يسمح بعدم انقراضها هناك ايضا اعشابا طبية كثيرة تحتاج الرصد و التبويب بالدراسة و التويق بالرسم و التصوير للاستغلال الامثل ايضا بالتجارة فالصين لا تترك شيئا على ارضها لا تبيعة او تأكلة
بقى ان اقول وعلى عجالة ان خاصية فريدة لقمم جبال البحر الاحمر لا تتوفر لاى موقع على وجة الارض على طول النطاق الذى هو حدود مصر الشرقية على البحر الاحمر وهو توليد الكهرباء من الرياح فالبحر الاحمر يتميز بتيار هوائي شمالى جنوبي موسمى وتيار معاكس حسب الفصول وهو تيار هوائي قوى و قابل للاستثمار بالمراوح الهوائية وقادر على توليد الكهرباء لكل البحر الحمر فقط يحتاج قرارا جريئا كالذى اتخذة الرئيس السيسى مع شركة سيمنز من قبل لحل ازمة الكهرباء بشراء مراوح وتركيبها بمعرفة الشركة بشراكة تصنيعها هناك فى البحر الاحمر

ايضا قضية استغلال وتجميع مياة السيول المهدرة الى مياة البحر الاحمر فكم تتكلف تحلية مياة البحر وكم تتكلف عمل بحيرات صناعية ولو صهاريج فى قلب البحر ينصرف اليها مياة السيول للتجميع ثم اعادة شفطها وسحبها لبحيرات ارضية صناعية فهى مياة امطار عذبة ومهما كانت التكلفة لاعدادها كمياة للشرب فهى اقل من تكلفة التحلية واقل منها خطرا وهى فى الوقت نفسة تطويع وتلجيم لاخطار السيول و الفيضانات بالاستفادة المثلى منها فى الزراعة بالطبع و بجعل الحياة ممكنة فى مدن جديدة كثيرة

البحر الاحمر يستوعب ما بين عشرة الى ثلاثين مليونا من البشر وكذلك سيناء التى لها مقال آخر قادم اما بحيرة ناصر و المناطق المحيطة بها شرقا فلها مقال ينبغى الا يفوت اى مسئول على ارض مصرو سينشر في حينة ايضا

كشفت الدكتورة إيمان شاكر، وكيل مركز الاستشعار عن بعد بهيئة الأرصاد الجوية، إن فرص تشكل السيول مستمرة غدا على وسط وجنوب سيناء، وسلاسل جبال البحر الأحمر، بينما ستنحص....
About this website
ALBAWABHNEWS.COM
الأرصاد تحذر سكان هذه المناطق من الأمطار والسيول
كشفت الدكتورة إيمان شاكر، وكيل مركز الاستشعار عن بعد بهيئة الأرصاد الجوية، إن فرص تشكل السيول مستمرة غدا على وسط وجنوب سيناء، وسلاسل جبال البحر الأحمر، بينما ستنحص.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,968,581,911
- انف
- اتوق اليك ( قصيدة من الشعر الحر)
- هيروشيميات
- سيدة المعبد انتِ ( قصيدة من الشعر الحر)
- التاريخ المغدور للفن المصرى القديم
- هيروشيما
- قصة قصيرة جدا


المزيد.....




- باحثون يساهمون بفك ألغاز الآثار البشرية بالسعودية..ماذا وجدو ...
- ما أهداف الزيارة المفاجئة لخليفة حفتر وعقيلة صالح إلى القاهر ...
- في حفل عُزف فيه -هاتكفاه-.. تقديم أول سفيرة إسرائيلية في مصر ...
- بينها السلام مع إسرائيل.. الكشف عن قضايا ناقشها البرهان مع أ ...
- مصر.. فيديو مروع لسقوط لعبة -الصاروخ- ووقوع إصابات
- الملك سلمان للجمعية العامة: السعودية مدت يدها لإيران بالسلام ...
- ما مصدر مومياوات الطيور في المقابر المصرية؟
- شاهد: نفوق أكثر من 380 من الحيتان في خليج تسمانيا بأستراليا ...
- في لقاء مع عائلات ضحايا هاناو.. شتاينماير يشدّد: لا مكان للع ...
- مخيم موريا ـ اختبار مؤلم لسياسة اللجوء الألمانية الأوروبية


المزيد.....

- كيف استفادت روسيا من العقوبات الاقتصادية الأمريكية لصالح تطو ... / سناء عبد القادر مصطفى
- مشروع الجزيرة والرأسمالية الطفيلية الإسلامية الرثة (رطاس) / صديق عبد الهادي
- الديمغرافية التاريخية: دراسة حالة المغرب الوطاسي. / فخرالدين القاسمي
- التغذية والغذاء خلال الفترة الوطاسية: مباحث في المجتمع والفل ... / فخرالدين القاسمي
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي- الجزء ا ... / محمد مدحت مصطفى
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي-الجزء ال ... / محمد مدحت مصطفى
- مراجعة في بحوث نحل العسل ومنتجاته في العراق / منتصر الحسناوي
- حتمية التصنيع في مصر / إلهامي الميرغني
- تبادل حرّ أم تبادل لا متكافئ : -إتّفاق التّبادل الحرّ الشّام ... / عبدالله بنسعد
- تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الطريقة الرشيدة للتنمية ا ... / احمد موكرياني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - حنا جرجس - تعمير الصحراء الشرقية وجبال البحر الاحمر ضرورة حتمية لتغير المناخ